2019 | 09:34 تشرين الثاني 17 الأحد
18 جريحاً على طريق جبيل والدفاع المدني يستخدم المعدات الهيدروليكية لانقاذهم | قائد الجيش يقوم منذ الصباح الباکر بجولة علـى بعض الوحدات المنتشرة في جبل لبنان وبيروت | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على اوتوستراد خلدة عند مفرق الاوزاعي | أرامكو ستبيع 1.5 بالمئة من أسهمها بقيمة 24 إلى 25.5 مليار دولار | البرلمان الإيراني يعقد جلسة مغلقة لمناقشة قرار رفع أسعار الوقود والتظاهرات التي شهدتها البلاد | سليم خوري: ان اللحظة الحرجة التي يمر بها لبنان تستوجب عدم اضاعة الفرص المتبقية للإنقاذ مما يتطلب من جميع الافرقاء تسهيل تشكيل الحكومة | وهاب مستعينا بآرثر شوبنهاور: التغيير هو وحده الأبدي الدائم الخالد | 5 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد جبيل المسلك الغربي | المحامي جورج نخله: اتخذت القرار بعدم خوض المعركة الانتخابية للعضوية ومنصب النقيب وادعم الزميل علي عبد الله للعضوية | خامنئي: يجب تطبيق زيادة سعر البنزين واللوم في "أعمال التخريب" يقع على الثورة المضادة والأعداء | التحكم المروري: جميع الطرقات من الجنوب باتجاه بيروت سالكة | جميع الطرقات ضمن نطاق زحلة والبقاع الغربي وجونية وبيروت والنبطية وحلبا والجديدة سالكة |

روسيا: العقوبات الأميركية ضد إيران مبطلة للحوار

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 11:05 -

وصفت روسيا العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران بأنها إجراءات غير مسبوقة، واعتبرت أنها تبطل كل الإشارات حول استعداد واشنطن للحوار مع طهران.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف: "تظهر هذه الإجراءات الجديدة غير المسبوقة ما تمثله التصريحات الأميركية عن الاهتمام بالحوار مع إيران. أي أنها تبطل بشكل أساسي كل الإشارات المتكررة باستمرار بأن واشنطن منفتحة ومستعدة للحوار".

وأضاف: "لا يمكن إجراء الحوار تحت تهديد السلاح بالمعنيين الحرفي والمجازي".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيوقع أمرا تنفيذيا يفرض عقوبات مشددة على إيران ردا على إسقاطها طائرة تجسس أميركية مسيّرة الأسبوع الماضي.

وقال الرئيس الأميركي إن العقوبات ستستهدف المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، ومع ذلك أكد أنه لا يسعى للدخول في صراع مع إيران ويود التوصل إلى اتفاق معها.

وقال وزير المالية الأميركي، ستيف مونتشين، إن العقوبات ستطال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، فضلا عن ثمانية من كبار قادة الحرس الثوري وأضاف أن واشنطن لم تتشاور مع الحلفاء بشأن تلك العقوبات.

وكشف منوتشين أن الأمر التنفيذي بالعقوبات كان قيد الإعداد قبل إسقاط الطائرة الأمريكية الخميس الماضي لكنه جاء ردا على ذلك الهجوم وكذلك على أفعال إيرانية سابقة في الخليج.

وقال في مؤتمر صحفي إن "هذه العقوبات ليست عقوبات رمزية، بل ستكبدهم مئات المليارات، وهي تهدف إلى قطع التمويل، والأموال التي تذهب إلى الحرس الثوري وغيره من التنظيمات".

"نوفوستي"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني