2019 | 11:54 تشرين الثاني 20 الأربعاء
الشرطة والمخابرات الإسرائيلية تداهم مقار مؤسسات فلسطينية في القدس | إعادة فتح الطريق محلة البدواي | اعادة فتح كلّ الطرقات ضمن نطاق زحلة والبقاع الغربي | لافروف: أنقرة أبلغتنا أنها لا تخطط لشن عملية عسكرية جديدة في سوريا رغم التصريحات السابقة | "ام تي في" من طرابلس: الطلاب تمكنوا من تعطيل عمل مصلحة المياه ووزارة المال في المدينة | رياض الأسعد للـ"ال بي سي": القاضي خوري فهم ألا مسؤولية لنا في الملف وأراد الاستماع إلينا واستغربت أنّ البعض بدأ يتنطح بالمعلومات الهندسية | قطع كل الطرق المؤدية للحقول النفطية في قضاء الزبير غربي البصرة والتي تمثل صادراتها 70 % من نفط العراق | التحكم المروري: إعادة فتح جميع الطرقات ضمن نطاق حلبا باستثناء "ساحة حلبا" | "سكاي نيوز": قطع كل الطرق المؤدية للحقول النفطية في قضاء الزبير غربي البصرة والتي تمثل صادراتها 70 بالمئة من نفط العراق | لافروف: تطور الأحداث وفق سيناريو القوة في الخليج قد يجلب تداعيات سلبية على الأمن الإقليمي والدولي | جمع عدد من الطلاب داخل حرم جامعة البلمند في الكورة تضامنا مع مطالب الحراك الشعبي حيث افترشوا الارض | القاضي غسان خوري يستمع إلى المتعهد رياض الأسعد والمهندس طلال فرحات بعد إخبار الصحافي سالم زهران في ملف الصرف الصحي |

اللقيس: روما مستعدة لمد يد العون الى لبنان

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 10:41 -

اعتبر وزير الزراعة حسن اللقيس أن إيطاليا كانت من أولى الدول التي وقفت إلى جانب لبنان منذ بداية انطلاق ورشة إعادة الإعمار وحتى اليوم، وقد تجاوزت أرقام مساهماتها الـ200 مليون يورو بالنسبة للقروض الميسرة والـ100 مليون يورو بالنسبة للهبات". وقال إن "إيطاليا تسهم في مشاريع عدة منها الزراعة والصرف الصحي، البيئة والتدريب ولوزارة الزراعة حصة من كل ذلك. وما زالت روما مستعدة لمد يد العون الى البلد الصديق لبنان".

ورأى اللقيس خلال سلسلة اللقاءات التى أجراها، على هامش الدورة 41 لمنظمة التغذية العالمية التي تنعقد في روما أن الشأن الزراعي استراتيجي للنهوض الاقتصادي، لكن ذلك يتطلب استثمارات كبيرة والاستفادة من خبرات الجانب الإيطالي، ويجب أن تشمل العملية التنموية مناطق لبنانية لم تستفد، كفاية، حتى الآن، من المساعدة في القطاع الزراعي.

وأبدى وزير الزراعة اهتمامه في استفادة لبنان من التمويل المتاح من الحكومة الايطالية في اطار باريس 3، والمخصص لدعم المجتمعات الساحلية وتطوير البنى التحتية لمرافئ الصيادين وتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية، بالاضافة الى متابعة تلوث مياه البحر والحفاظ على التنوع الحيوي والنظم الايكولوجية وإجراء البحوث حول مستويات التلوث ومخزون الثروة السمكية.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني