2019 | 18:05 تشرين الثاني 14 الخميس
رامي الريس للـ"ال بي سي": نتعرض لهجوم اعلامي للايحاء أن لاشتراكي يريد مصادرة الثورة ونحن لم نحاول أن نؤكد سوى أن الثورة محقة | صافرات الإنذار تدوي في المناطق المجاورة لقطاع غزة | الطرقات التي مازالت مقطوعة ضمن طرابلس هي ساحة النور وجسر البالما وأوتوستراد البداوي | جمعية المستهلك: لن يسمح اللبنانيون بانهيار الليرة والقضاء اتخذ القرار | مصادر "ليبانون فايلز": القرار الذي اتخذ بقيام الجيش بفتح الطرقات المقفلة نهائي ولا عودة إلى إقفالها | إشكال مسلح في عكار بين برقايل ووادي الريحان بسبب قطع الطريق | حنكش لـ"سكاي نيوز": خطاب الحرب الأهلية احد وسائل السلطة واعتدنا عليه منذ زمن طويل ولكن هناك قناعة عند الثوار والشعب أن التهويل قد ولى | الأمين العام لحلف شمال الأطلسي: يجب مساعدة السلطات في العراق وسوريا على إعادة الاستقرار | بومبيو: نسعى لمنع داعش من إيجاد موطئ قدم في افريقيا | معلومات "ام تي في": الموقوفون في مخفر بيضون لا صلة لهم بالحراك وتمّ توقيفهم نتيجة إشكال فردي | شربل القاعي للـ"ام تي في" بعد الإفراج عنه: أحبّ الجيش ولقد اهتموا بي ولم يضربي أحد وأدعو الفاسدين إلى عدم الضغط على الجيش | المدارس الكاثوليكية: لاستئناف التدريس يوم غد مع الأخذ بعين الاعتبار أوضاع المدارس التي يتعذّر عليها القيام بمهامها في عدد من المناطق |

بعد وداع كوبا أميركا مدرب الإكوادور: لست السبب ولن أرحل

أخبار رياضية - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 09:58 -

تجنب مدرب الإكوادور، هرنان غوميز، تحمل مسؤولية الخروج المبكر من كأس كوبا أميركا لكرة القدم، مؤكداً أنه لم يفكر تماماً في الاستقالة من منصبه.

كانت الإكوادور في حاجة للفوز على اليابان لبلوغ دور ربع النهائي، لكنها تعادلت 1-1 ليودع المنتخبان المسابقة.

وتذيلت الإكوادور المجموعة الثالثة، بينما تأهلت أوروغواي وتشيلي إلى الأدوار الإقصائية.

ولم تحقق الإكوادور أي فوز في 7 مباريات، لكن غوميز لا ينوي الاستقالة.

وقال مدرب الإكوادور للصحافيين: "لم يبلغني المسؤولون عند تعييني أن مصيري يرتبط بما سيحدث في كوبا أميركا، لأنهم لو فعلوا ذلك ما قبلت المنصب، لن أترك منصبي، لو أرادوا إقالتي يمكنهم إقالتي، سيأتي مدرب آخر وستحدث نفس الأشياء، هم يطلبون النتائج في الوقت الذي لا يمكن فيه تحقيقها، لا أعتقد أنني السبب في المشكلة".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني