2019 | 23:30 تشرين الأول 20 الأحد
غسان حاصباني يطالب باستقالة الحريري: الوقت بات متأخرا لطرح الحلول | دعوات للمتظاهرين الى توسيع موجة الاعتصامات في الساحات والطرقات والاضراب في كل المناطق اللبنانية غدا | اشكال واطلاق نار في الميناء في طرابلس امام مكتب فراس العلي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | الخارجية الأميركية لـ"العربية": عقود من الخيارات السيئة وضعت لبنان على حافة الانهيار الاقتصادي ونأمل أن تدفع هذه التظاهرات بيروت للتحرك نحو الإصلاح الاقتصادي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | موجة شائعات تتنقل عبر "فويسات" على الواتساب وكلها عارية من الصحة | محتجون يقطعون طريق المصنع عند الحدود اللبنانية - السورية واشكال مع الجيش بعد سعي الأخير لفتح الطريق | فنيانوس: أدعو كل أجهزة الرقابة بالدولة لبيان عدم صحة كلام وهاب محتفظاً لنفسي بحق الإدعاء بوجهه بتهمة الإفتراء | أردوغان: نتوقع وفاء أميركا بوعودها وعدم عرقلة الهدنة في سوريا | مسؤول في الخارجية الاميركية: الشعب اللبناني محبط حقاً بسبب عجز حكومته عن إعطاء الأولوية للإصلاح وندعم حق هذا الشعب في التظاهر السلمي | 30 ألف متظاهر يواصلون اعتصامهم في ساحة النور - طرابلس |

سلامة: مُعدّل النمو صفر بالمئة منذ بداية العام

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 09:38 -

أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن البنك المركزي يدعم مساعي حكومية من أجل خفض تكلفة خدمة الدين في ميزانية 2019.

وحسب وكالة عالمية، لم يتم الانتهاء من اتفاق بشأن التدابير، التي تعمل على خفض تكلفة خدمة الدين العام اللبناني الضخم.

ويود البنك المركزي خفض عجز الميزانية إلى 7.6 % من إجمالي الناتج المحلي.
وقال محافظ البنك المركزي إنه سيجري مناقشات بشأن الميزانية من أجل إبرام اتفاق بين الحكومة والقطاع المصرفي حول سندات الخزانة المنخفضة.

وأكد سلامة: "سنناقش أفضل سبيل لتحقيق ذلك لأننا ندعم هذا في البنك المركزي، لكن لن يُفرض شيء على البنوك".

وأضاف أن البنك المركزي يفترض أن الاقتصاد لن ينمو أو ينكمش في 2019، وإن كان هذا الوضع قد يتحسن بفضل تحسن السياحة.

وتابع: "أعتقد أن الآفاق قد تتحسن بدءا من النصف الثاني من العام الحالي بسبب تحسن الاستهلاك بفضل موسم سياحي جيد لكن لننتظر ونرى".

وقال سلامة للصحفيين إنه لا يتوقع أي مشكلات في سداد لبنان لسندات دولية مستحقة هذا العام وإن الملاءة المالية للحكومة ليست على المحك.

وقال إن تحويلات اللبنانيين في الخارج مستقرة عند نحو سبعة إلى ثمانية مليارات دولار سنويا. وردا على سؤال عما إذا كان ذلك كافيا لتلبية احتياجات لبنان المالية، قال سلامة إنه إذا لم يكن ذلك كافيا، فإن البنك المركزي سيعوض النقص.

"سبوتنيك"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني