2019 | 07:07 تموز 20 السبت
الجيش الأميركي: وزير الدفاع أذن بإرسال قوات وموارد أميركية إلى السعودية | التحكم المروري: جريح نتيجة اصطدام مركبة بالفاصل الوسطي واحتراقها على اوتوستراد نهر ابراهيم باتجاه جونية محلة العقيبة | مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان ترحب بإقرار الموازنة مشجعة المسؤولين على اعتماد المزيد من الإصلاحات المالية والهيكلية والقطاعية في أقرب وقت ممكن | قوات سوريا الديمقراطية: لا نريد حربا مع تركيا وإن هاجمتنا فستشتعل المنطقة الحدودية بأكملها | عقوبات أمريكية على أربعة عسكريين من مديرية مكافحة التجسس الفنزويلية | وكالة الأنباء السعودية: موافقة العاهل السعودي على استقبال المملكة قوات أميركية لرفع مستوى العمل المشترك | التلفزيون الإيراني: الناقلة التي ترفع علم ليبيريا أكملت مسارها بعد أن استجابت لتوجيهات حرس الثورة | التحكم المروري: جريح إثر تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عشقوت | البيت الأبيض: اتصال بين الرئيسين "الأميركي" و"الفرنسي" حول إيران | لندن عن احتجاز السفينتين: لا يوجد بريطانيين على متن أي منهما | التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على طريق عام صور محلة جل البحر | إصابة شخصين وتوقيف مجموعة من الشباب في إشكال في الخرايب |

فعْلُ إيمانٍ بقضاءِ وطني

باقلامهم - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 06:03 - المحامي بيار الحداد

نؤمِن بقضاءٍ ابنُ شريعةٍ قانونية واحدة، شامِلِ الكُل، مُحَقِقِ عدالةِ الأرْض، مُتَجسِّدٍ بقضاةٍ احرارَ شرفاءَ مستقلين...
وبرئيسٍ له، ابنُ الحريَة، مولود من رَحَمِ الكرامةِ لا من صِغَرِ النفوس عبدةِ الفلوسِ في الجُيوبْ...
عدالة من عدالة...
أمل من أمل...
قضاء حق من قضاء ناطق بكلمة الحق بإسمِ الشعب اللبناني...
مولودٍ غيرِ منظورٍ...
مساوٍ للآمالِ في النفوس...
مُذلِّلِ المخاوِفِ على الحقوق...
الذي بهِ نحْتمي...
ومن اجْلِ اسْتقْرارِنا كُرِّسَ مسْتقِّلاً...
وتَجَسّدَ بنصِ الدستور.
ومن لَدُنِ المعاناةِ والتجارِب قام...
وصار أملاً لنا...
ورُجِمَ عنّا بأبْشعِ النعوتِ وأسْفَهِ التَدَخُلاتِ...
وصُلِبَ على يدِ السياسيين...
عانى ما عانى وجاهدَ وكافحَ وقامَ في اليومِ الثالثِ كما ارادَ، وانْتفضَ شامِخاً وجَلسَ على قوسِ الحقِ مُتسلِّحاً بمجدٍ عظيمٍ ليُحاكِمَ الفاسدينَ والمْفِسدينَ ويَسْجُنَ الطارئينَ المُتزلِّفين..
قضاء سلامة العقولِ لا سالمِ الجيوب...
لا فناءَ لمُلْكِه ولا حُدودَ لسُلْطتِه...
ونُؤمِنُ بهِ مُحرِّرَ البشرِ من المصادَرةِ والرَشْوةِ والخوفِ والإبْتِزاز...
تُتْلى له آياتِ الشُكْرِ والتَكْبير...
وهو الناطقُ بإسمِ الإنْسان...
قضاءً مستقلاً واحداً جامِعاً حُراً نعْترِفُ به لخلاصِنا ولحياتِنا الهانِئة، آمين.

المحامي بيار الحداد
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني