2019 | 13:49 أيلول 15 الأحد
الداخلية المصرية تعلن مقتل مجموعة إرهابية في "جلبانة" بشمال سيناء كانت تستعد لتنفيذ عمل إرهابي | الخارجية الفرنسية تدين الهجمات على منشأتي أرامكو في السعودية | الراعي في قداس شهداء المقاومة في إيليج: العودة إلى صيغة المواطنة المدنية والتعددية والحرية والديموقراطية مناسبة لنصحح الواقع | أنقرة: اكتمال تسليم الدفعة الثانية من منظومة "إس 400" على أن تدخل الخدمة في نيسان 2020 | قاسم هاشم للـ"ال بي سي": لا يمكن التعاطي مع كل من كان له علاقة بالعدو او جيش العملاء بالمستوى نفسه | تعيين محمد شرفي رئيسا للسلطة المستقلة لتنظيم الانتخابات في الجزائر | الخارجية اللبنانية: السلطات الاثيوبية افرجت عن حسن جابر ونأمل في عودته سالما حرا وامنا | حنكش: نتمنى إرتقاء النقاش في المضمون وإحترام آراء بعضنا على إختلافها التهجم علينا بالشخصي لا يليق بما أوصانا به بشير الجميل | الحريري أدان الاعتداء الذي استهدف منشأتي النفط في السعودية: تصعيد خطير ينذر بتوسيع رقعة الصراعات في المنطقة | ظريف: واشنطن لجأت إلى سياسة الخداع الأقصى بعد فشل سياسة العقوبات القصوى | الإمارات: ننتظر ما ستعلنه السعودية بعد انتهاء التحقيقات في هجمات أرامكو | الرئيس الجزائري المؤقت يعفي الأمين العام للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات من مهامه |

فعْلُ إيمانٍ بقضاءِ وطني

باقلامهم - الثلاثاء 25 حزيران 2019 - 06:03 - المحامي بيار الحداد

نؤمِن بقضاءٍ ابنُ شريعةٍ قانونية واحدة، شامِلِ الكُل، مُحَقِقِ عدالةِ الأرْض، مُتَجسِّدٍ بقضاةٍ احرارَ شرفاءَ مستقلين...
وبرئيسٍ له، ابنُ الحريَة، مولود من رَحَمِ الكرامةِ لا من صِغَرِ النفوس عبدةِ الفلوسِ في الجُيوبْ...
عدالة من عدالة...
أمل من أمل...
قضاء حق من قضاء ناطق بكلمة الحق بإسمِ الشعب اللبناني...
مولودٍ غيرِ منظورٍ...
مساوٍ للآمالِ في النفوس...
مُذلِّلِ المخاوِفِ على الحقوق...
الذي بهِ نحْتمي...
ومن اجْلِ اسْتقْرارِنا كُرِّسَ مسْتقِّلاً...
وتَجَسّدَ بنصِ الدستور.
ومن لَدُنِ المعاناةِ والتجارِب قام...
وصار أملاً لنا...
ورُجِمَ عنّا بأبْشعِ النعوتِ وأسْفَهِ التَدَخُلاتِ...
وصُلِبَ على يدِ السياسيين...
عانى ما عانى وجاهدَ وكافحَ وقامَ في اليومِ الثالثِ كما ارادَ، وانْتفضَ شامِخاً وجَلسَ على قوسِ الحقِ مُتسلِّحاً بمجدٍ عظيمٍ ليُحاكِمَ الفاسدينَ والمْفِسدينَ ويَسْجُنَ الطارئينَ المُتزلِّفين..
قضاء سلامة العقولِ لا سالمِ الجيوب...
لا فناءَ لمُلْكِه ولا حُدودَ لسُلْطتِه...
ونُؤمِنُ بهِ مُحرِّرَ البشرِ من المصادَرةِ والرَشْوةِ والخوفِ والإبْتِزاز...
تُتْلى له آياتِ الشُكْرِ والتَكْبير...
وهو الناطقُ بإسمِ الإنْسان...
قضاءً مستقلاً واحداً جامِعاً حُراً نعْترِفُ به لخلاصِنا ولحياتِنا الهانِئة، آمين.

المحامي بيار الحداد
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني