2019 | 06:58 أيلول 17 الثلاثاء
قبيسي عبر "تويتر": لا للتهاون مع العملاء ووجود العملاء على الساحة اللبنانية دون محاسبة هو وجود صهيوني يجب التصدي له | الهند تدين الهجوم الإرهابي على معملين تابعين لشركة أرامكو مؤكدة رفضها للإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره | "الحدث": ترامب سيوفد وزير خارجية أميركا إلى السعودية قريبا | العاهل المغربي يعرب عن تنديده واستنكاره الشديدين للاعتداء على المنشآت النفطية السعودية | وكالة الأناضول: طيران حكومة الوفاق الليبية يستهدف تجمعات وآليات عسكرية لقوات حفتر في مناطق جنوبي طرابلس | ترامب يؤكد تصميمه على مساعدة السعودية ويقول إنه يود بالتأكيد تجنب اندلاع حرب مع إيران | زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي يعرب عن أمله في أن ينضم حلفاء الولايات المتحدة إليها في جعل إيران تتحمل عواقب الهجوم على المنشآت النفطية السعودية | ولي عهد البحرين: وقعنا على اتفاق لشراء أول منظومة صواريخ باتريوت | السعودية ستدعو خبراء من الأمم المتحدة للتحقيق في الهجوم على منشأتي أرامكو | ترامب: يبدو أن إيران مسؤولة عن الهجوم على أرامكو في السعودية | رئيس وزراء باكستان يعبر لولي العهد السعودي وقوف بلاده الكامل مع المملكة | وكالة الأنباء السعودية: وزير الدفاع الأميركي أبلغ الرياض بأن واشنطن تدرس كل الخيارات المتاحة للتصدي للهجمات على السعودية |

بالصور: سُحب وسُحق... نهاية "مروّعة" لمراهق داخل فرّامة الكفتة!

متفرقات - الاثنين 24 حزيران 2019 - 21:43 -

واجه مراهق فلبيني نهاية "مروعة"، يوم السبت، بعدما علقت يده في آلة فرم اللحم (الكفتة)، ثم قامت بسحبه وسحقته، داخل مصنع للنقانق.

وبحسب ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية، فإن الضحية جومار جنغيكو، البالغ من العمر 18 عاما، وجد نفسه بالكامل داخل آلة الكفتة، ولم يعد زملاؤه يرون سوى قدميه المتدليتين.

ومن المرجح أن يكون الفتى قد حاول أن يسحب شيئا ما من الداخل، لكنه لم ينتبه إلى خطورة الآلة المشغلة، على الساعة الثامنة، في مدينة إيلولو.

وكشفت الشرطة الفلبينية، أن الفتى الراحل التحق بالعمل في مصنع النقانق قبل أسبوعين فقط، ولم يكن مكلفا بالآلة التي أودت بحياته، ولم يجر الاشتباه في أن يكون الحادث مدبرا.
أخبار ذات صلة
الفضيحة انطوت على جوانب "غير أخلاقية"
الممرض السفاح يروع ألمانيا.. 300 قتيل على أسرة المستشفيات

وقال مالك المحل وباقي العمل، إن الفتى كان بمفرده، حين وقع الحادث، ورجحوا أن يكون قد اقترب من الآلة، بدافع الفضول.

واضطر عامل تقني إلى تفكيك آلة طحن الكفتة حتى يقوم باستخراج أجزاء جثة الفتى، ويقول الزملاء إنه كان إنسانا طيبا وذا معاملة حسنة.

وقرر المصنع أن يتكفل بمصاريف الدفن والجنازة، تضامنا مع الفتى وعائلته.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني