2019 | 23:00 كانون الأول 12 الخميس
أنقرة: سنطور صناعاتنا الدفاعية رغم محاولات بعض الدول لتقييدها | رئيس اتحاد بلديات الضاحية للـال بي سي: صحيح أن هناك تعديات لكن لا يمكن تحميل البلديات مسؤولية تعديات من الحرب الاهلية ونحن نقوم بواجبنا بالتنسيق مع القوى الامنية لقمع المخالفات | ايلي الحلو ل ال بي سي: صيانة الطرقات ليست من مهمة مجلس الانماء والاعمار وشبكات الصرف الصحي منفصلة عن شبكات تصريف مياه الامطار لكن يجري الخلط بين الشبكات وهذه مخالفة | الدفاع الاميركية تختبر صاروخا باليستيا متوسط المدى | مطانيوس بولس للـ ال بي سي: نقوم بصيانة دورية واجراءات على الطريق الساحلي وما حصل بالناعمة ليس من ضمن صلاحية وزارة الاشغال | قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر اعلن إطلاق "المعركة الحاسمة" لتحرير طرابلس من قبضة المجموعات المسلحة والجماعات الإرهابية | جمارك المطار أوقفت شخصين بعد ضبط 2 كلغ من الكوكايين | التحكم المروري: اعادة فتح السير على مستديرة السلام طرابلس | نايلة جعجع من بيروت_مدينتي لـ ام تي في : نريد حكومة من خارج التركيبة السياسية اليوم. | راشد فايد لـ ام تي في: حكومة اختصاصيين قد تكون المخرج من المأزق | آلان عون للـ ام تي في: أن يحصل تغييرٌ تحت ضغط الناس أمر لا يجب التّغاضي عنه ويدفعنا نحو الإعتراف بأنّ النموذج الذي نحن فيه فشل | زهران للـ ال بي سي عن ملف القاضية عون والنائب حبيش: ما حصل غير مقبول ولا أحسد النائب حبيش أن يكون بهذا الوضع وأتمنى منه أن يكون لديه جرأة الاعتذار |

حرارة الصيف مستقبلا... ستحطم الأرقام القياسية في كل عام!

متفرقات - الأربعاء 19 حزيران 2019 - 20:18 -

إذا كنت تعتقد أن الطقس شديد الحرارة الآن، فأنت لم تر شيئا بعد. إذ تتنبأ دراسة جديدة بأن أجزاء من العالم "ستحطم" الأرقام القياسية لدرجات الحرارة في القرن المقبل، بسبب تغير المناخ، الأمر الذي يجعل من الصعب على النظم الإيكولوجية والمجتمعات التكيف.

واستخدم العلماء الذين قاموا بالدراسة، التي نشرت في مجلة نيتشر كلايمت تشينج الاثنين، 22 نموذجا مناخيا لتحديد الدرجة التي ستكون عليها حرارة الصيف بالضبط.

وتوصل العلماء إلى أنه بحلول نهاية القرن الـ21، ستكون درجات الحرارة "شديدة للغاية ولم نشهدها من قبل".

واستنتج الباحثون أن البلدان النامية والجزر الصغيرة ستكون الأكثر تضررا من هذه الحرارة التي سترتفع شهريا.

وذكرت شبكة (سي إن إن) الأميركية أن مؤلفي الدراسة قالوا إن الزيادة في درجة الحرارة مرتبطة مباشرة بارتفاع انبعاثات الغازات الدفيئة العالمية.

وتوجد الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، وتتميز بقدرتها على امتصاص الأشعة تحت الحمراء التي تفقدها الأرض، فتقلل انطلاق الحرارة إلى الفضاء، مما يساعد على زيادة حرارة الكوكب، وبالتالي تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري والاحترار العالمي.

ويشهد العالم بالفعل ارتفاعا قياسيا في درجات الحرارة، وفي حين لم يكن الاحترار منتظما، فقد أظهرت دراسات سابقة أن الكوكب في اتجاه نحو ارتفاع درجات الحرارة، بشكل عام.

ومنذ عام 1901، ارتفعت درجة حرارة سطح الأرض بمقدار 1.3-1.6 درجة فهرنهايت، أو 0.7-0.9 درجة مئوية، في كل قرن، طبقا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي.

وتضاعفت درجة حرارة السطح تقريبا إلى مقدرا بين 2.7 و3.2 درجة فهرنهايت، أو 1.5 1.8 درجة مئوية، منذ عام 1975، حيث سجلت أكثر عشر درجات الحرارة ارتفاعا بعد عام 1998؟

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني