2019 | 11:54 تشرين الثاني 20 الأربعاء
الشرطة والمخابرات الإسرائيلية تداهم مقار مؤسسات فلسطينية في القدس | إعادة فتح الطريق محلة البدواي | اعادة فتح كلّ الطرقات ضمن نطاق زحلة والبقاع الغربي | لافروف: أنقرة أبلغتنا أنها لا تخطط لشن عملية عسكرية جديدة في سوريا رغم التصريحات السابقة | "ام تي في" من طرابلس: الطلاب تمكنوا من تعطيل عمل مصلحة المياه ووزارة المال في المدينة | رياض الأسعد للـ"ال بي سي": القاضي خوري فهم ألا مسؤولية لنا في الملف وأراد الاستماع إلينا واستغربت أنّ البعض بدأ يتنطح بالمعلومات الهندسية | قطع كل الطرق المؤدية للحقول النفطية في قضاء الزبير غربي البصرة والتي تمثل صادراتها 70 % من نفط العراق | التحكم المروري: إعادة فتح جميع الطرقات ضمن نطاق حلبا باستثناء "ساحة حلبا" | "سكاي نيوز": قطع كل الطرق المؤدية للحقول النفطية في قضاء الزبير غربي البصرة والتي تمثل صادراتها 70 بالمئة من نفط العراق | لافروف: تطور الأحداث وفق سيناريو القوة في الخليج قد يجلب تداعيات سلبية على الأمن الإقليمي والدولي | جمع عدد من الطلاب داخل حرم جامعة البلمند في الكورة تضامنا مع مطالب الحراك الشعبي حيث افترشوا الارض | القاضي غسان خوري يستمع إلى المتعهد رياض الأسعد والمهندس طلال فرحات بعد إخبار الصحافي سالم زهران في ملف الصرف الصحي |

روحاني: الأميركيون انهزموا أمامنا وهذا كان هدف الاتفاق النووي

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 19 حزيران 2019 - 13:37 -

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الأميركيين اعترفوا بهزيمتهم أمام بلاده خلال لقاءاتهم مع مسؤولي الدول الأخرى، مؤكدا أن إدارة ترامب غير قادرة على إخضاع طهران.

وأكد روحاني خلال اجتماع حكومي اليوم التزام بلاده بالاتفاق النووي، مضيفا أن طهران ستتخذ إجراءات جديدة بعد انتهاء مهلة الستين يوما، كما عبر عن استعداده للعدول عن تقليص الالتزامات، في حال نفذت أوروبا تعهداتها في الاتفاق النووي.

وأضاف الرئيس الإيراني، أن تقليص بلاده لالتزاماتها النووية "لا ينتهك القانون الدولي، ويأتي ضمن المادتين 26 و 36 في الاتفاق النووي".

كما ندد بالإجراءات الأميركية ضد بلاده، واصفا إياها بـ "الجريمة ضد الإنسانية"، مذكرا بأن الاتفاق النووي كان أفضل وسيلة لإزالة مخاوف الولايات المتحدة من امتلاك بلاده لأسلحة نووية.

وفي حديثه عن الهجوم الذي تعرضت له ناقلات النفط، أكد روحاني أنه "ردة فعل تستهدف علاقاتنا الجيدة مع اليابان والصين"، مضيفا أن هذا الهجوم جاء "لعلة سياسية لم يصدقها أحد سوى أميركا وبريطانيا ودولتين صغيرتين في المنطقة".

وشدد روحاني على أن قوات بلاده البحرية "توفر الأمن في بحر عمان ومضيق هرمز وطرق الإمدادات في مواجهة الإرهاب"، رافضا أي لوم يوجه إلى طهران.

"روسيا اليوم"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني