2019 | 20:42 تشرين الأول 22 الثلاثاء
"او تي في": حتى سفراء الدول الذين التقاهم الحريري اكدوا على حق الجيش بفتح الطرقات مع حفظ حق المواطنين وحريتهم بالتظاهر في الساحات | وزير الدفاع الروسي: فرار نحو 500 شخص من المعتقلين في سجون مقاتلي داعش في الشمال السوري | "ال بي سي": لا صحة لاستقالة الحريري الليلة ويرفض تحرك أي طرف ضد أي طرف آخر على الارض | "الميادين": الاتفاق الروسي التركي يقضي بانسحاب الوحدات الكردية من منبج وتل رفعت وتسليمهما للجيش السوري | "ام تي في": جلسة لمجلس الوزراء ستُعقد في السراي يوم الخميس والحريري سيعمل على الإسراع في تطبيق المراسيم | جميع تلامذة صيدا سينزلون للتظاهر في صيدا غدا بالزيّ المدرسي كرسالة لوزير التربية | شهيب: إقفال المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية والخاصة غداً الأربعاء بسبب الاستمرار في إقفال الطرقات | لافروف: بدءاً من 23 تشرين الاول ستدخل وحدات من الشرطة العسكرية الروسية لسحب المسلحين الأكراد خلال 150 ساعة | "ام تي في": المتظاهرون في صور يدعون للتظاهر غداً بكثافة في ساحة العلم ثمّ التوجه نحو مصرف لبنان | أردوغان: ليست لنا أطماع في الأراضي السورية ونحرص تماما على وحدتها | سامي الجميّل: قانون إسترداد الأموال المنهوبة موجود من الـ2017 "بجوارير مجلس النواب وبدو جلسة عامة واحدة بصير حقيقة شو منعكن تقرّوه على مدى سنتين؟" | بوتين: يجب إخلاء الأراضي السورية من الوجود العسكري الأجنبي |

النفط يصعد 4 بالمئة وسط توقعات باستئناف المحادثات الأميركية ـ الصينية

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 19 حزيران 2019 - 08:16 -

ارتفعت أسعار النفط نحو دولارين للبرميل أمس الثلاثاء، بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه سيعقد اجتماعا مكثفا مع نظيره الصيني شي جينبينغ خلال قمة مجموعة العشرين هذا الشهر.
وحصلت السوق أيضا على دعم بفعل توترات الشرق الأوسط بعد تعرض ناقلتين لهجمات الأسبوع الماضي وعزم الولايات المتحدة إرسال مزيد من القوات إلى المنطقة.
وزادت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 2.26 دولار بما يعادل 4.4 في المائة إلى 54.19 دولار للبرميل، بحلول الساعة 15:11 بتوقيت غرينتش. وارتفعت عقود خام برنت 1.80 دولار أو ثلاثة في المائة إلى 62.74 دولار للبرميل.
على صعيد متصل، نقلت «رويترز» أمس عن مصادر في منظمة أوبك قولهم إن المنظمة وحلفاءها من المنتجين غير الأعضاء يناقشون عقد اجتماعاتهم الوزارية لتحديد سياسة إنتاج النفط في 10 - 12 يوليو (تموز) في فيينا، وهو الموعد الذي اقترحته إيران.
وتعكف دول المنظمة وروسيا ومنتجون آخرون منذ الأول من يناير (كانون الثاني) على تنفيذ اتفاق خفض إنتاج النفط بواقع 1.2 مليون برميل يوميا. ومن المنتظر أن يقرر الاجتماع ما إذا كان سيتم تمديد الاتفاق أم تعديله.
وقالت المصادر إن الاقتراح الجديد يتمثل في أن تجتمع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، وهي لجنة استشارية، في العاشر من يوليو، يعقبها اجتماع وزراء أوبك في الحادي عشر من الشهر نفسه، على أن يُعقد الاجتماع الذي يضم أوبك والمنتجين غير الأعضاء في 12 يوليو.
وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس، إن من السابق لأوانه اتخاذ أي قرارات بشأن مستقبل اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي بسبب الضبابية التي تكتنف السوق، حسبما ذكرت وزارة الطاقة الروسية على حسابها بموقع «تويتر».
وأضاف نوفاك، الذي يزور إيران، أن القرار الخاص بالاتفاق العالمي ينبغي اتخاذه بحلول أواخر يونيو (حزيران) أو أوائل يوليو.
وخفض بنك أوف أميركا ميريل لينش توقعاته لسعر النفط في النصف الثاني من العام الحالي وللعام القادم، حيث يلقي تصاعد الحرب التجارية بظلاله على أفق الاقتصاد العالمي ليفرز طلبا أقل على النفط.
ومن المتوقع الآن أن يبلغ سعر خام القياس العالمي برنت 63 دولارا للبرميل في النصف الثاني من 2019، انخفاضا من توقع سابق عند 68 دولارا للبرميل.
وقال البنك في مذكرة بتاريخ 14 يونيو: «مع اقتراب 2020، نتوقع أن يواصل إجمالي الإمدادات الأميركية النمو لكن بوتيرة أبطأ لمضاهاة الطلب. مع انحسار الطلب، سيكون على أسعار النفط أن تنخفض بموازاة ذلك لإبطاء وتيرة نمو معروض النفط الصخري الأميركي».
وجرى تعديل التوقعات لسعر خام غرب تكساس الوسيط بالخفض أيضا من 58 دولارا للبرميل إلى 56 دولارا للنصف الثاني من العام.
وخفض بنك أوف أميركا توقعاته لنمو الطلب العالمي على النفط إلى 930 ألف برميل يوميا في 2019 وإلى مليون برميل يوميا في 2020، مقارنة مع توقعات سابقة عند 1.2 مليون برميل يوميا.
ويتوقع البنك استمرار الضعف في 2020، ليصل خام برنت إلى 60 دولارا للبرميل، وغرب تكساس الوسيط إلى 54 دولارا العام القادم، انخفاضا من 65 و60 دولارا على الترتيب في التقديرات السابقة.
وقال البنك: «إذ حدث تصعيد جديد في الرسوم الأميركية على السلع الصينية فقد يدفع النمو الاقتصادي العالمي إلى مستوى أقل بكثير ويشجع التعاون بين إيران والصين»، مضيفا أن خام غرب تكساس الوسيط قد يهبط إلى 40 دولارا للبرميل إذا عمدت بكين إلى شراء النفط الإيراني.

الشرق الاوسط

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني