2019 | 23:26 تشرين الأول 20 الأحد
غسان حاصباني يطالب باستقالة الحريري: الوقت بات متأخرا لطرح الحلول | دعوات للمتظاهرين الى توسيع موجة الاعتصامات في الساحات والطرقات والاضراب في كل المناطق اللبنانية غدا | اشكال واطلاق نار في الميناء في طرابلس امام مكتب فراس العلي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | الخارجية الأميركية لـ"العربية": عقود من الخيارات السيئة وضعت لبنان على حافة الانهيار الاقتصادي ونأمل أن تدفع هذه التظاهرات بيروت للتحرك نحو الإصلاح الاقتصادي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | موجة شائعات تتنقل عبر "فويسات" على الواتساب وكلها عارية من الصحة | محتجون يقطعون طريق المصنع عند الحدود اللبنانية - السورية واشكال مع الجيش بعد سعي الأخير لفتح الطريق | فنيانوس: أدعو كل أجهزة الرقابة بالدولة لبيان عدم صحة كلام وهاب محتفظاً لنفسي بحق الإدعاء بوجهه بتهمة الإفتراء | أردوغان: نتوقع وفاء أميركا بوعودها وعدم عرقلة الهدنة في سوريا | مسؤول في الخارجية الاميركية: الشعب اللبناني محبط حقاً بسبب عجز حكومته عن إعطاء الأولوية للإصلاح وندعم حق هذا الشعب في التظاهر السلمي | 30 ألف متظاهر يواصلون اعتصامهم في ساحة النور - طرابلس |

لافروف يناقش مع كبير نظام فرسان مالطة المشكلات الإنسانية في الشرق الأوسط

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 18 حزيران 2019 - 21:23 -

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، اليوم الثلاثاء، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ناقش مع كبير نظام فرسان مالطة، دومينيك دي لا روشيفوكو، قضايا المساعدة الإنسانية في دول النزاع في الشرق الأوسط، وأبلغه بالجهود التي تبذلها روسيا لتحقيق الاستقرار في سوريا.


وجاء في البيان "خلال المحادثة، تم إيلاء اهتمام خاص للوضع في منطقة الشرق الأوسط، حيث توجد حاجة كبيرة للجهود الإنسانية من المجتمع الدولي. وأبلغ لافروف المحاور بالجهود الروسية الرامية إلى تحقيق الاستقرار الوضع في الجمهورية العربية السورية، بالإضافة إلى تقديم المساعدة الإنسانية لسكان هذا البلد".
وأضافت الوزارة، بأن لافروف ولاروشيفوكا، أشارا إلى أهمية العمل المتضافر للمجتمع الدولي لمنع هجرة المسيحيين من دول الشرق الأوسط.

وقالت وزارة الخارجية "أعرب الجانبان عن استعدادهما لتعميق التعاون الثنائي بين روسيا ونظام فرسان مالطة، في المجال الثقافي والإنساني، وكذلك في مجال الاستجابة لحالات لطوارئ".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني