2019 | 19:28 تشرين الثاني 17 الأحد
الشرطة البريطانية توجه اتهاما رسميا لأحد عناصر داعش المرحلين من تركيا بالضلوع في الإعداد لهجمات إرهابية | بارود للـ"ال بي سي": هناك ممانعة حتى الآن في ما خص تشكيل الحكومة وما من شيء يدل على وجود ليونة للتعاطي بطريقة مختلفة مع الشارع | عدد كبير من المتظاهرين يتوافدون الى ملعب فؤاد شهاب في جونية | العربية: الاشتباكات مستمرة بين الأمن والمتظاهرين في مدينة شيراز الإيرانية وإحراق مصارف فيها ومركز للشرطة | الدفاع المدني: قتيلة جراء حادث صدم بمحاذاة الطريق البحري في العقيبة كسروان | البيت الأبيض للعربية: نرصد قتل المتظاهرين على يد القناصة في العراق | تجمع في ذكرى مرور شهر على الثورة وساحة الشهداء إمتلأت | إيرانيون يتظاهرون أمام سفارة بلادهم في اليونان | "سكاي نيوز": سقوط 3 قذائف صاروخية في محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد | دوي انفجارات في بغداد وإطلاق صافرات الإنذار داخل المنطقة الخضراء | إصابة أكثر من 37 متظاهرا بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع قرب جسري الشهداء والأحرار وسط بغداد | الأمن الروسي يتحقق من وجود قنبلة داخل مركز التلفزيون في موسكو |

شمخاني للدول المستقلة: تصدوا لـ"وحش الإرهاب الاقتصادي" الأميركي

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 18 حزيران 2019 - 14:19 -

طالب أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، اليوم الثلاثاء، الدول المستقلة في العالم باتخاذ آليات متعددة الأطراف لمواجهة وحش الإرهاب الاقتصادي وهيمنة أميركا على النظام المالي العالمي.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن شمخاني قوله إن "الحرب الحديثة تتضمن جوانب وتبعات أخطر بكثير من الحرب العسكرية، فبدلا من أن تؤدي تنمية العلم والتقنية إلى سلام الشعوب ورفاهيتها، فإنها أدت الى زيادة التهديدات الحديثة".

وتابع: "هذه الحرب الحديثة لا حدود برية وجوية وبحرية لها. إذ أن فايروس برمجي يمكنه أن يفعل فعل قنبلة نووية. وعلى سبيل المثال، استخدمت أميركا والكيان الصهيوني قبل عقد من الزمان، فيروس ستوكس نت ضد المنشآت النووية الإيرانية".
ووصف شمخاني أميركا في عهد دونالد ترامب بأنها الأكثر إثارة للحروب طيلة تاريخ هذا البلد.

وتابع: "أميركا زعزعت أمن النظام الدولي من خلال تفردها والحظر العابر للحدود، فيما تستغل النظام المالي والمصرفي والشبكات المالية الدولية كسلاح للهجوم على الدول المستقلة من أجل الهيمنة عليها، إذ تحولت وزارة الخزانة الأميركية إلى وزارة للحرب".

ولفت إلى أنه "لا يمكن إطلاق أي عنوان على هذا السلوك الأميركي سوى الإرهاب الاقتصادي. فأميركا وإضافة الى انتهاجها سياسة الإطاحة بالدول التي لا تسير في ركبها، فإنها تريد من خلال اعتماد الإرهاب الاقتصادي وفرض أنواع الحظر، أن تفرض إملاءاتها على جميع دول العالم".

ودعا شمخاني دول العالم المستقلة إلى "إيجاد آليات متعددة الأطراف لمواجهة هذا الوحش وإيقافه، وأن يكسروا هيمنة أميركا على النظام المالي العالمي خلال فترة متوسطة الأمد".

"سبوتنيك"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني