2019 | 09:07 تشرين الثاني 17 الأحد
أرامكو ستبيع 1.5 بالمئة من أسهمها بقيمة 24 إلى 25.5 مليار دولار | البرلمان الإيراني يعقد جلسة مغلقة لمناقشة قرار رفع أسعار الوقود والتظاهرات التي شهدتها البلاد | سليم خوري: ان اللحظة الحرجة التي يمر بها لبنان تستوجب عدم اضاعة الفرص المتبقية للإنقاذ مما يتطلب من جميع الافرقاء تسهيل تشكيل الحكومة | وهاب مستعينا بآرثر شوبنهاور: التغيير هو وحده الأبدي الدائم الخالد | 5 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد جبيل المسلك الغربي | المحامي جورج نخله: اتخذت القرار بعدم خوض المعركة الانتخابية للعضوية ومنصب النقيب وادعم الزميل علي عبد الله للعضوية | خامنئي: يجب تطبيق زيادة سعر البنزين واللوم في "أعمال التخريب" يقع على الثورة المضادة والأعداء | التحكم المروري: جميع الطرقات من الجنوب باتجاه بيروت سالكة | جميع الطرقات ضمن نطاق زحلة والبقاع الغربي وجونية وبيروت والنبطية وحلبا والجديدة سالكة | الطرقات المقطوعة ضمن طرابلس : ساحة النور وجسر البالما | قاطيشه: بوسطة الثورة العكارية فضحت الفريق الذي يصر على تشييد حيطان بين المناطق اللبنانية | ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات في بوليفيا إلى 23 شخصا |

مصارف لبنان والجيش: نحن ركيزتين للاستقرار

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 18 حزيران 2019 - 14:09 -

قام وفد من مركز البحوث والدراسات الإستراتيجية في قيادة الجيش، ضمّ العميد هشام ذبيان والعقيد أحمد إدلبي والعقيد حسام عبدالله والملازم شربل زغيب، بزيارة جمعية مصارف لبنان حيث استقبله رئيس الجمعية الدكتور جوزف طربيه وأعضاء مجلس الإدارة بحضور الأمين العام مكرم صادر. وقد سلّم الوفد الدكتور طربيه رسالة شكر من قائد الجيش العماد جوزاف عون على الدعم الذي تقدّمه جمعية المصارف سنوياً للمؤتمر الإقليمي الذي ينظّمه المركز والذي عقد دورته التاسعة في 26 آذار الماضي. وفي المناسبة ، قدّم الوفد عرضاً موجزاً عن أعمال المؤتمر الذي شاركت فيه نخبة من كبار الباحثين اللبنانيّين والأجانب، والذي سوف تصدر توصياته قريباً في كتاب خاص من منشورات المركز. وقد أثنى الدكتور طربيه على الجهد المميّز الذي يقوم به مركز البحوث والدراسات الإستراتيجية في الجيش اللبناني والذي يعطي صورة مشرقة عن المؤسّسة العسكرية اللبنانية واهتمامها بالشؤون الإستراتيجية الإقليمية التي لها تأثير أكيد على أوضاعنا المحلية، مؤكّداً أن دعم الجيش اللبناني هو من ثوابت جمعية المصارف انطلاقاً من اليقين الراسخ بأن القطاع المصرفي والجيش يشكّلان الركيزتين الأساسيّتين للاستقرار الأمني والإجتماعي- الإقتصادي في لبنان. وقد حمّل طربيه الوفد العسكري تحيات الجمعية الى قائد الجيش العماد جوزاف عون وسائر أركان المجلس العسكري والقيادة العليا، مثمّناً المساعي الدؤوبة التي يقومون بها للحفاظ على أمن الوطن والمواطن وعلى تعزيز قدرات الجيش عديداً وعتاداً.
كما زار جمعية المصارف وفد من جمعية الصناعيّين برئاسة الدكتور فادي الجميّل ، الذي عرض لبعض العوائق التي تواجه القطاع الصناعي في المرحلة الراهنة، خصوصاً لجهة ارتفاع تكاليف الإنتاج والنفقات التشغيلية وأعباء التصدير، ما يرتّب على بعض الصناعيّين التزامات متراكمة تجاه المصارف. وطرح الوفد بعض الأفكار التي يراها كفيلة بتنشيط الحركة الإقتصادية بعامة ونشاط المؤسّسات الصناعية بوجه خاص، ما ينعكس إيجاباً على النمو وعلى أداء المصارف. وقد اتّفق الطرفان على متابعة التواصل لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك والتنسيق مع السلطات النقدية من أجل توفير الشروط المؤاتية لزيادة إنتاجية الصناعة الوطنية وتعزيز قدراتها التنافسية ، نظراً لما للقطاع الصناعي من دور حيوي في إيجاد فرص العمل وفي تنشيط الحركة الإقتصادية، واقتناعاً بأن من مصلحة المصارف أن يتمكّن هذا القطاع من تجاوز الصعوبات التي تعيق نشاطه.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني