2019 | 20:19 تموز 16 الثلاثاء
التحكم المروري: اعادة فتح طريق عام المنصورية من قبل القوى الامنية والسير الى تحسن تدريجي | ترامب: الوضع مع تركيا شديد التعقيد ونحن في اتصال مع الجانب التركي | جريصاتي للـ"او تي في": الرئيس بري اقتنع باعطاء الحكومة مهلة 6 اشهر لانجاز قطوعات الحسابات والصيغة المقترحة سيصوت عليها الخميس | سلام للـ"ام تي في": سمعنا كلام واضح برغبة السعودية في توطيد العلاقة مع لبنان ودعم وحدته الوطنية بشتى الوسائل وهذا هو جوهر إتفاق الطائف | الحزب الديمقراطي اللبناني: ما حصل في خلدة هو اشكال فردي ولا علاقة للحزب فيه لا من قريب ولا من بعيد | ترامب: نريد أن تخرج إيران من اليمن | بومبيو: إيران قالت إنها مستعدة للتفاوض حول برنامجها الصاروخي | فرنسا وبريطانيا ومصر والإمارات وأميركا وإيطاليا تبدي قلقها بشأن العنف حول العاصمة الليبية طرابلس | إشكال بين شبان من الديموقراطي وعرب خلدة جرح خلاله الشيخ عمر غصن ويسمع الآن إطلاق نار في المنطقة | الخازن: أدخلنا الأقوياء في الفراغ الرئاسي سنتين ونصف وفي الفراغ الحكومي أشهر وبالرغم من ذلك صمد اللبنانيون | ابو الحسن: التوصية التي تدعو للتمديد 6 اشهر لقطع الحساب مخالفة للدستور وهروب من انعقاد مجلس الوزراء وبالتالي التعطيل | الحريري عن اعطاء مهلة 6 اشهر للحكومة لانجاز قطع الحساب: "كل شي بيجيب التوافق نحنا منمشي في" |

لجنة الدفاع عن القضية الارمنية تراسل رئيسة البرلمان الهولندي‎

أخبار محليّة - الثلاثاء 18 حزيران 2019 - 12:00 -

راسلت لجنة الدفاع عن القضية الارمنية لحزب الطاشناق في لبنان رئيسة مجلس النواب الهولندي خديجة أريب، وأعربت عن تقديرها لهل لاعتمادها البرلمان الهولندي قرار بإدانة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لتصريحه في 24 نيسان 2019 والذي جاء فيه :" ان نقل العصابات الارمنية ومؤيدينهم الذين ذبحوا المسلمين بما فيهم النساء والاطفال في شرق الاناضول كانت اكثر الاجراءات المعقولة التي يمكن اتخاذها في تلك الفترة".
ان اعتماد البرلمان الهولندي هذا القرار يعتبر موقفاً جريئاً ضد سياسة الانكار، فتدنيس ذكرى ضحايا الابادة الجماعية الارمنية البالغ عددهم مليون ونصف المليون تعتبر اهانة للكرامة الانسانية، وقيام البرلمان الهولندي بهذه الخطوة تشكل سابقة لتحفيز البرلمانات الاخرى.
كما حيّت اللجنة مجلس النواب لقراره هذا ولمناصرته حقوق الانسان ولمواجهته التصريحات المدانة والمرفوضة التي اطلقها الرئيس التركي.
هذا الموقف ليس بجديد، فتاريخ مجلس النواب الهولندي حافل بالمواقف الشجاعة كإعترافها عام 2004، 2015 وفي شباط بالابادة الارمنية.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني