2019 | 23:07 تموز 21 الأحد
ميشال ضاهر: تمايزت عن التكتل وامتنعت عن التصويت للموازنة عن قناعة ولم يحاول أي طرف من التكتّل التواصل معي لثنيي لأنهم يعرفون رأيي مسبقاً | الخارجية القطرية: نتابع بحذر التطورات الأخيرة في مضيق هرمز وما سبقها من أحداث تمس الملاحة البحرية الدولية | سفير المغرب في لبنان: السحابة الكثيفة التي حجبت جزءا من علاقة البلدين بدأت بالانقشاع | رئيس مجلس ادارة كازينو لبنان: اتحدى أي أحد أن يكشف عن هدر في كازينو لبنان وعلى النواب أن يكفوا عن ذكر الكازينو في سياق الحديث عن الهدر | الجبير: أي مساس بحرية الملاحة البحرية الدولية هو انتهاك للقانون الدولي وعلى المجتمع الدولي ردع مثل هذه الأعمال | التحكم المروري: جريح نتيجة انزلاق دراجة نارية على طريق عام الناقورة | روسيا تعبر عن استعدادها لإرسال المزيد من الخبراء العسكريين إلى فنزويلا | معلومات الـ"ام تي في": لم يتمّ التوصّل حتى الآن الى حلّ بشأن حادثة قبرشمون ولا صحة لوجود اقتراح لجريصاتي وافق عليه حزب الله | الرئيس الحريري التقى اللواء عباس ابراهيم وتركز النقاش على ملف حادثة قبرشمون في ضوء الاقتراحات التي أثيرت في الساعات الماضية | جهاز الطوارئ والاغاثة: حادث سير على أتوستراد القلمون باتجاه طرابلس وقد توجهت فرق الإسعاف في جهاز الطوارئ والإغاثة إلى المكان | التحكم المروري: تصادم على اوتوستراد نهر الموت | الرئيس المصري يمدد حالة الطوارئ لـ3 أشهر إضافية |

لبنان يضيع فرصا ذهبية سياحية

أخبار محليّة - الاثنين 17 حزيران 2019 - 18:07 -

قدمت لجنة السياحة في المجلس الإقتصادي والإجتماعي والتي يرأسها وديع كنعان إستطلاعاً اكاديمياً لغرفة شركات السياحة والسفر المصرية خلال ورشة العمل التي اقيمت الأربعاء ١٢ حزيران.

وأتت نتيجة التقرير أن لبنان يملك فرصاً ذهبية مع السوق المصري،
وتكمن الفرص الذهبية في طبيعة نشاط السائح المصري اذ ان معدل إقامته يتراوح بين ٥ أيام على الأقل لغاية ١٥ يوماً ما يعتبر معدلاً مرتفعاً نسبياً مع معدل انفاق اقله ٢٠٠٠$ للفرد وصولاً لمعدل يتخطى ال٥٠٠٠$ خلال مدة الإقامة اذ انه يعتبر ان جودة الخدمات السياحية جيدة جداً.

ويعتبر السائح المصري ان الوقت الأنسب لزيارة لبنان هو فصل الشتاء أولاً وليس الصيف مما يدل ان السوق المصري هو مترقّب ان يحقق السياحة المستدامة اذ انه يغطي بقدومه فترة الLow-Season وبالتالي يحقق سياحة الأربع فصول، خصوصاً ان السائح المصري يأتي غالباً ضمن مجموعات عائلية تجذبه البيئة والطبيعة أولاً، ولو كانت البنى التحتية السياحية اللبنانية متطورة مع استحداث تأشيرات الجماعة Group Visa، لجذب لبنان مجموعات كبرى حققت هدفين: سياحة المجموعات، Tourisme de Masse بطريقة مستدامة.

وعندما تسأل عن مصدر المواد التسويقية التي تستخدمها الشركات المصرية لترويج لبنان يأتي الجواب: "مفيش".

مع الإشارة ان الشركات المصرية هي التي تبتكر المواد بذاتها لتسويق لبنان خصوصاً ان كل المتوفر اليوم بين أيديهم لا ينافس عالمياً بحسب رأيهم.

هذه الأجوبة الصريحة تضع الجهات المعنية أمام مسؤوليتها، لان المؤسسات السياحية التي تعاني منذ زمن مع استحقاقات تهدد وجودها، لم تعد تحتمل ان تضيع فرص ذهبية لأي سببٍ كان، ما يحتم ضرورة ان تتحد في استراتيجية وطنية تضمن ميزة تنافسية عالمية وبالتالي الازدهار سياحي. 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني