2019 | 15:49 تشرين الأول 18 الجمعة
تعرض فريق عمل الـ"او تي في" لاعتداء في العقيبة من قبل بعض المحتجين | "ام تي في": "حزب الله" نصح الحريري بعدم الاستقالة | شقير: خدمة الانترنت متوفرة بشكل طبيعي على مساحة كل لبنان | أمل ايدت مطالب المحتجين: للتنبه من تسلل أدوات مشبوهة لحرف التحركات المطلبية عن مسارها الصحيح | جعجع: أتوجه إلى محازبي "القوات" للمشاركة في التحركات الشعبية الجارية من دون شعارات وأعلام حزبية | الوكالة الوطنية: اشكال بين مرافقي احد الوزراء والمتظاهرين في جونية | "ام تي في": إتصال هاتفي بين الحريري والرئيس الفرنسي أمس على خلفية التظاهرات الاحتجاجية | السفارة المصرية في لبنان تدعو مواطنيها لتفادي مناطق التجمعات والتظاهرات | رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يوجه عند الساعة السادسة من مساء اليوم كلمة الى اللبنانيين من مكتبه في السراي الكبير | الميادين: بعض الرحلات الجوية الآتية إلى لبنان ألغت رحلاتها | قطع الطريق على اوتوستراد الصياد صعوداً | تلاسن بين الجيش والمتظاهرين على طريق المطار والمتظاهرون يفترشون الطريق |

بخطة مالية "شيطانية"... "المافيا" الإيطالية خدعت الجميع

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 17 حزيران 2019 - 09:05 -

أشار تقرير نشرته وكالة "بلومبيرغ"، إلى أن الشرطة الإيطالية اكتشفت تبني "المافيا" لسياسة مالية في معاملاتها المالية "غير المشروعة"، تقوم على اعتماد الليرة بدلا من اليورو.

ورغم توقف التعامل بالليرة منذ فبراير 2002، إلا أن الشرطة الإيطالية تبحث في تعامل المافيا بهذه العملة، وتسعى جاهدة لمعرفة كيفية استبدالها لاحقا باليورو.

ونقلت "بلومبيرغ" عن المحقق في الجرائم المالية، غوزيبي أربور، قوله في جلسة استماع بالبرلمان الإيطالي الخميس: "لا تزال المنظمات الإجرامية تستعمل العملة القديمة لإيطاليا".

وتأتي تصريحات أربور بعد يوم من اقتراح تقدم به أعضاء من حزب نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني، لاعتماد أذون الخزانة، وهي أداة من أدوات الدين قصيرة الأجل تصدرها الحكومة لغرض الاقتراض، وتمثل تعهدا من الحكومة بدفع مبلغ معين في تاريخ استحقاق الأذن لذلك تأخذ صفة الورقة التجارية.

وقوبل هذا الاقتراح بالرفض نظرا لتخوّف المشرعين من كون ذلك الإجراء خطوة أولى على طريق طرح عملة موازية والتخلي عن اليورو.

وطبقا للقوانين المالية المعتمدة في إيطاليا حاليا، لا يمكن تداول الليرة، حيث قام البنك المركزي بسحب تلك العملة واستبدال قيمتها باليورو.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني