2019 | 20:20 تموز 16 الثلاثاء
ترامب: الوضع مع تركيا شديد التعقيد ونحن في اتصال مع الجانب التركي | جريصاتي للـ"او تي في": الرئيس بري اقتنع باعطاء الحكومة مهلة 6 اشهر لانجاز قطوعات الحسابات والصيغة المقترحة سيصوت عليها الخميس | سلام للـ"ام تي في": سمعنا كلام واضح برغبة السعودية في توطيد العلاقة مع لبنان ودعم وحدته الوطنية بشتى الوسائل وهذا هو جوهر إتفاق الطائف | الحزب الديمقراطي اللبناني: ما حصل في خلدة هو اشكال فردي ولا علاقة للحزب فيه لا من قريب ولا من بعيد | ترامب: نريد أن تخرج إيران من اليمن | بومبيو: إيران قالت إنها مستعدة للتفاوض حول برنامجها الصاروخي | فرنسا وبريطانيا ومصر والإمارات وأميركا وإيطاليا تبدي قلقها بشأن العنف حول العاصمة الليبية طرابلس | إشكال بين شبان من الديموقراطي وعرب خلدة جرح خلاله الشيخ عمر غصن ويسمع الآن إطلاق نار في المنطقة | الخازن: أدخلنا الأقوياء في الفراغ الرئاسي سنتين ونصف وفي الفراغ الحكومي أشهر وبالرغم من ذلك صمد اللبنانيون | ابو الحسن: التوصية التي تدعو للتمديد 6 اشهر لقطع الحساب مخالفة للدستور وهروب من انعقاد مجلس الوزراء وبالتالي التعطيل | الحريري عن اعطاء مهلة 6 اشهر للحكومة لانجاز قطع الحساب: "كل شي بيجيب التوافق نحنا منمشي في" | ميشال ضاهر: الموازنة لم تمسّ المحميات السياسية ولم تتّخد قرارًا بوقف التهريب وهي ليست أكثر من وثيقة إعلان للعجز والفشل |

بخطة مالية "شيطانية"... "المافيا" الإيطالية خدعت الجميع

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 17 حزيران 2019 - 09:05 -

أشار تقرير نشرته وكالة "بلومبيرغ"، إلى أن الشرطة الإيطالية اكتشفت تبني "المافيا" لسياسة مالية في معاملاتها المالية "غير المشروعة"، تقوم على اعتماد الليرة بدلا من اليورو.

ورغم توقف التعامل بالليرة منذ فبراير 2002، إلا أن الشرطة الإيطالية تبحث في تعامل المافيا بهذه العملة، وتسعى جاهدة لمعرفة كيفية استبدالها لاحقا باليورو.

ونقلت "بلومبيرغ" عن المحقق في الجرائم المالية، غوزيبي أربور، قوله في جلسة استماع بالبرلمان الإيطالي الخميس: "لا تزال المنظمات الإجرامية تستعمل العملة القديمة لإيطاليا".

وتأتي تصريحات أربور بعد يوم من اقتراح تقدم به أعضاء من حزب نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني، لاعتماد أذون الخزانة، وهي أداة من أدوات الدين قصيرة الأجل تصدرها الحكومة لغرض الاقتراض، وتمثل تعهدا من الحكومة بدفع مبلغ معين في تاريخ استحقاق الأذن لذلك تأخذ صفة الورقة التجارية.

وقوبل هذا الاقتراح بالرفض نظرا لتخوّف المشرعين من كون ذلك الإجراء خطوة أولى على طريق طرح عملة موازية والتخلي عن اليورو.

وطبقا للقوانين المالية المعتمدة في إيطاليا حاليا، لا يمكن تداول الليرة، حيث قام البنك المركزي بسحب تلك العملة واستبدال قيمتها باليورو.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني