2019 | 08:12 كانون الأول 07 السبت
الجيش الأميركي: أنظمة دفاع جوية روسية أسقطت طائرة أميركية مسيرة غير مسلّحة فُقدت الشهر الماضي قرب العاصمة الليبية | بري لـ"الجمهورية": في الأساس كنت سأسمّي الحريري وبما أنه يدعم سمير الخطيب فسأسمّيه مع كتلة التحرير والتنمية | مصادر لـ"الجمهورية": باريس أبلغت الى لبنان عبر قنواتها السياسية انها تقف معه وحريصة على ان يتجاوز محنته وتقديم كل ما يلزم لمساعدته | مصادر قصر بعبدا لـ"اللواء": اقفال الطرقات أمر ممنوع بشكل قاطع وقيادة الجيش والقوى الأمنية سبق لها ان أكدت هذا القرار | "اللواء": "المستقبل" ستجتمع الاحد لتقرير الموقف كما ان "اللقاء الديموقراطي" ستجتمع الاحد" | مطلق النار السعودي وصف الولايات المتحدة بأنها "دولة شريرة" قبل هجوم القاعدة | المرصد السوري: القوات الكردية تقصف مواقع القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال حلب | الداخلية العراقية: حصيلة ضحايا إطلاق النار في بغداد بلغت 4 قتلى و80 جريحاً | الخزعلي: طاعة المرجعية الدينية واجبة ولا سلاح إلا سلاح الدولة وحذار من الفتنة الداخلية في العراق | انتشال جثة مواطن من أسفل وادي سحيق في سرحمول ونقلها إلى المستشفى | قطع السير على مستديرة السلام في طرابلس | الرئيس الباكستاني: علاقتنا بالمملكة العربية السعودية تشهد تطور ونمو ملحوظ |

بخطة مالية "شيطانية"... "المافيا" الإيطالية خدعت الجميع

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 17 حزيران 2019 - 09:05 -

أشار تقرير نشرته وكالة "بلومبيرغ"، إلى أن الشرطة الإيطالية اكتشفت تبني "المافيا" لسياسة مالية في معاملاتها المالية "غير المشروعة"، تقوم على اعتماد الليرة بدلا من اليورو.

ورغم توقف التعامل بالليرة منذ فبراير 2002، إلا أن الشرطة الإيطالية تبحث في تعامل المافيا بهذه العملة، وتسعى جاهدة لمعرفة كيفية استبدالها لاحقا باليورو.

ونقلت "بلومبيرغ" عن المحقق في الجرائم المالية، غوزيبي أربور، قوله في جلسة استماع بالبرلمان الإيطالي الخميس: "لا تزال المنظمات الإجرامية تستعمل العملة القديمة لإيطاليا".

وتأتي تصريحات أربور بعد يوم من اقتراح تقدم به أعضاء من حزب نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني، لاعتماد أذون الخزانة، وهي أداة من أدوات الدين قصيرة الأجل تصدرها الحكومة لغرض الاقتراض، وتمثل تعهدا من الحكومة بدفع مبلغ معين في تاريخ استحقاق الأذن لذلك تأخذ صفة الورقة التجارية.

وقوبل هذا الاقتراح بالرفض نظرا لتخوّف المشرعين من كون ذلك الإجراء خطوة أولى على طريق طرح عملة موازية والتخلي عن اليورو.

وطبقا للقوانين المالية المعتمدة في إيطاليا حاليا، لا يمكن تداول الليرة، حيث قام البنك المركزي بسحب تلك العملة واستبدال قيمتها باليورو.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني