2019 | 12:48 تموز 24 الأربعاء
اللواء إبراهيم: إحالة ملف قبرشمون للمجلس العدلي دونه وضعيات ومعطيات لم يتم الانتهاء من بحثها والأبواب غير موصدة تماماً أمام الحلول | بطيش من مؤتمر نهر الحاصباني الوزاني: لبنان لا يستفيد كفاية من ثروته المائية ومن الحاصباني تحديداً | ريا الحسن من المجلس الاقتصادي الاجتماعي: معالجة ملف المخدرات بالتعاون مع وزارة الصحة والوزارات المعنية من الأولويات بالنسبة لي | وزير الدفاع الإيراني ينفي إسقاط واشنطن أي طائرة إيرانية مسيرة | قماطي من السراي: ما أعلنه اتحاد بلديات الضاحية في موضوع النفايات قديم وبحثنا في المشكلة بعمق التي ليس لها خلفية سياسية | وصول بو صعب الى السراي للمشاركة في الاجتماع الثاني الذي يترأسه الحريري لبحث أزمة النفايات | شارل عربيد: لا إمكانية للإستمرار من دون عمليّة إصلاحية في البلد | الخارجية الألمانية: من المبكر الحديث عن المشاركة في البعثة البحرية الأوروبية لتأمين مضيق هرمز | أبو فاعور: حريصون على تنظيم قطاع تعبئة المياه وتتبّع مصادرها وتعبئتها وتخزينها ونقلها حفاظاً على صحة المواطن | الاتحاد الأوروبي ينفي تقديم أي دعم لقوات الأمن أو الدعم السريع في السودان: المهم دخول البلد مرحلة الانتقال السياسي من دون تأخير | التحكم المروري: تعطل مركبة على جسر الكولا باتجاه المدينة الرياضية وحركة المرور كثيفة في المحلة | أنباء عن محاولة انقلابية في السودان واعتقالات وسط ضباط الجيش والمدنيين |

سيارة عنصرية

متل ما هي - الاثنين 17 حزيران 2019 - 06:28 -

كيف سُمح لهذه السيارة بدخول الأراضي اللبنانية وبالسير على طرقاتنا من دون أن تتمتع بالمواصفات وتطابق القوانين اللبنانية؟
هذه السيارة من طراز بيجو مجهولة تاريخ الصنع غير صالحة للسير على الطرقات، فالإضاءة الخلفية فيها معطلة، وهي بعدّة ألوان ولا يُمكنها أن تجتاز المعاينة الميكانيكية في لبنان.
فلماذا يطبّق القانون على السيارات اللبنانية التي يُمكن أن يكون فيها أعطال فتُحرم من اجتياز المعاينة ويحرم صاحبها من تسجيلها أو دفع رسوم الميكانيك حتى إصلاحها فتصبح جاهزة للسير على الطرقات.
ولماذا لا تُعامل الدولة الآليات الغريبة كما تعامل السيارات والآليات اللبنانية؟ أم أن ذلك يصنّف في خانة العنصرية ضدّ الجيران والنازحين؟
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني