2019 | 21:56 تموز 20 السبت
درغام: الموازنة ليست مثالية لكنها ضرورية ويجب عودة مجلس الوزراء الى الاجتماع | مساعد وزير الدفاع الأميركي: لن نسمح لإيران بإغلاق طرق الملاحة الدولية في مياه الخليج | "الوكالة الوطنية": دوريتان إسرائيليتان مشطتا طريقا عسكريا في محور الوزاني وأخرى عند تخوم مزارع شبعا | جنبلاط: مسيرة الصمود والانفتاح والحوار والعروبة باقية بقاء الدم في عروقنا وبقاء الروح في نفوسنا وسنواجه التحديات بكل هدوء وتصميم | جنبلاط: سنواجه التحديات بكلّ هدوء وتصميم وسنعمل على الإستمرار في التطوير والبناء وتعزيز كل المجالات | أرسلان: من يعتقد حضورنا في جلسة مجلس الوزراء سيكون نزهة للتذاكي على مطلبنا فليخيّط بغير هذه المسلّة | مصادر الـ"ال بي سي": القوات أبلغت الحريري أنها ستصوت ضد الموازنة | كنعان: هناك 400 مليار تخفيضات و200 مليار زيادة ايرادات وعلى الحكومة والاجهزة التابعة لها البدء بتطبيق الاصلاحات في الموازنة | معلومات للـ"ال بي سي": الرئيس عون اتصل باللواء ابراهيم وحضه على تفعيل وساطته في ما يتعلق بحادثة قبرشمون | الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة لمدة أسبوع كإجراء "احترازي" | الحجار لـ"المستقبل": مرحلة الاصلاح المالي بدأت مع إقرار موازنة العام 2019 والاستثمار في وزارة الاتصالات مطلوب حاليا | الإدارة البحرية الأميركية: إيران تشكل تهديدا للشحن الأميركي والعالمي في مياه الخليج |

كادت تصاب بالعمى بسبب "تشيز برغر"!

متفرقات - السبت 15 حزيران 2019 - 20:42 -

تعرضت موظفة في سلسلة مطاعم "ماكدونالدز" للوجبات السريعة في أستراليا إلى هجوم لم تتوقعه، خلال عملها في أحد منافذ البيع، الأمر الذي كاد أن يفقدها بصرها طوال العمر.

فقد هاجم أحد الزبائن كيمبرلي فريند، العاملة في "ماكدونالدز"، من خلال رشها بطفاية حريق، عقب شجار معها على سعر شطيرة "تشيز برغر"، وذلك في مدينة ملبورن.

وذكرت تقارير صحفية محلية، أن الهجوم على الموظفة جاء بعد أن ارتفع صوت مجموعة من الرجال كانوا داخل سيارة على المرأة، خلال نقاشهم معها بشأن سعر الشطيرة.

وبعد نحو 10 دقائق من انصرافهم، عادوا مجددا، وتناول السائق طفاية الحريق ورشها في وجه العاملة بينما كانت الأخيرة تستند بكلتا يديها على حافة شباك البيع في أحد منافذ البيع.

والتقطت كاميرات المراقبة في المكان تفاصيل ما جرى للعاملة البالغة من العمر 21 عاما، السبت، وبدت مغطاة بسحابة بيضاء من المواد الكيميائية.

ونقلت كيمبرلي إلى المستشفى، بعد أن شعرت للحظات أنها تكاد لا ترى شيئا، إلى حين تمكنت من استرداد بصرها بعد إزالة المواد الكيمائية الجافة التي علقت في وجهها.

وقال ستيف فريند والد كيمبرلي، إن المهاجمين استخدموا طفاية حريق منزلية صغيرة تحتوي على مواد كيميائية جافة، ومن شأن هذه المواد أن تشكل خطورة على حياة الإنسان.

وقالت كيمبرلي إن الرجال بدأوا أولا بمساومتها بشأن سعر الشطيرة، ومن ثم أخذوا في والتحرش بها لفظيا، قبل أن تصرفهم، ليعودوا لاحقا ويعتدوا عليها بطفاية الحريق.

ولا تزال الشرطة تحقق في الحادث، وتحاول تحديد مكان المتورطين عن هذا الهجوم.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني