2019 | 10:51 تشرين الثاني 20 الأربعاء
مسيرة طالبية جابت شوارع صيدا باتجاه عدد من المرافق العامة وتوقف الطلاب امام مؤسسة كهرباء لبنان داعين الى مواصلة التحرك | اعتصام لموظفي مشروع الاستجابة للأزمة السورية أمام وزارة الشؤون الاجتماعية | محكمة في محافظة النجف العراقية تقرر الافراج عن جميع المعتقلين من شباب المتظاهرين | روحاني يتهم أجانب بإشعال الاحتجاجات ويعلن انتصار الحكومة على "الاضطرابات" والشعب الإيراني نجح مجددا في اختبار تاريخي ولم يعط ذريعة لأعداء البلاد لاستهداف أمنهم واستقرارهم | المصارف والمدارس والدوائر الرسمية فتحت ابوابها في طرابلس والطرقات سالكة باستثناء ساحة النور واوتوستراد البداوي | مسيرة للمحتجين في حلبا واقفال مؤسسات ومصارف ومدارس | الخارجية الروسية: مشروع القانون الإسرائيلي لضم غور الأردن يخالف قرارات مجلس الأمن والقانون الدولي | حركة المرور كثيفة على طريق المشرفية الغبيري قرب السفارة الكويتية | قوات الأمن العراقية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين قرب جسر الأحرار في بغداد | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة B أو O في مستشفى سيدة لبنان - جونية | مداهمة نفّذتها مفرزة الضاحية الجنوبية القضائية في برج البراجنة نتج عنها توقيف تاجر مخدرات وضبط كمية منها | الرئيس عون استقبل وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني واطلع منها على مسار عملية التنقيب عن النفط والغاز |

باكستان تحصل على دعم للميزانية يصل لـ 3.4 مليار دولار من "الآسيوي للتنمية"

أخبار اقتصادية ومالية - السبت 15 حزيران 2019 - 20:19 -

قال عبد الحفيظ شيخ، القائم بأعمال وزير المالية في باكستان، اليوم السبت، إن بلاده ستحصل على دعم لميزانيتها 3.4 مليار دولار من البنك الآسيوي للتنمية للتغلب على أزمة ميزان المدفوعات المتضخمة.

وفي الشهر الماضي توصلت باكستان لاتفاق من حيث المبدأ مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج إنقاذ مدته ثلاث سنوات وحجمة ستة مليارات دولار لتعزيز المالية العامة الهشة ودعم الاقتصاد الآخذ في التباطؤ في البلاد.

وتمويل البنك الآسيوي للتنمية يضاف إلى قرض صندوق النقد وستصرف معظم الأموال في السنة المالية الحالية.

وكتب شيخ على "تويتر" يقول "سيقدم البنك الآسيوي للتنمية دعما للميزانية 3.4 مليار دولار".

​وأضاف "سيجري صرف 2.2 مليار دولار السنة المالية الحالية بداية من الربع الأول من السنة المالية 2019-2020. سيساعد ذلك وضع الاحتياطي والمعاملات الخارجية".

وذكرت وزارة المالية الباكستانية في بيان أن الدفعة الأولى "ستغطي إصلاح السياسات في مجالات مثل المنافسة التجارية وقطاع الطاقة وتطوير أسواق المال".

وهزت أزمة مالية باكستان في السنوات الأخيرة وهددت الاستقرار في الدولة النووية التي تتصدي لتشدد إسلامي.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني