2019 | 12:08 تشرين الثاني 20 الأربعاء
مصدر أمني اسرائيلي: الغارات استهدفت عشرين هدفا بينها ست بطاريات للدفاع الجوي السوري وصواريخ ارض جو وقيادات ومستودعات وسائل قتالية وقواعد عسكرية | وزير الدفاع الاسرائيلي: قواعد اللعبة تغيرت ومن يطلق النار على إسرائيل نهارا لن ينام ليلاً متوعداً بقطع اذرع الأخطبوط الإيراني في كل مكان | الشرطة والمخابرات الإسرائيلية تداهم مقار مؤسسات فلسطينية في القدس | إعادة فتح الطريق محلة البدواي | اعادة فتح كلّ الطرقات ضمن نطاق زحلة والبقاع الغربي | لافروف: أنقرة أبلغتنا أنها لا تخطط لشن عملية عسكرية جديدة في سوريا رغم التصريحات السابقة | "ام تي في" من طرابلس: الطلاب تمكنوا من تعطيل عمل مصلحة المياه ووزارة المال في المدينة | رياض الأسعد للـ"ال بي سي": القاضي خوري فهم ألا مسؤولية لنا في الملف وأراد الاستماع إلينا واستغربت أنّ البعض بدأ يتنطح بالمعلومات الهندسية | قطع كل الطرق المؤدية للحقول النفطية في قضاء الزبير غربي البصرة والتي تمثل صادراتها 70 % من نفط العراق | التحكم المروري: إعادة فتح جميع الطرقات ضمن نطاق حلبا باستثناء "ساحة حلبا" | "سكاي نيوز": قطع كل الطرق المؤدية للحقول النفطية في قضاء الزبير غربي البصرة والتي تمثل صادراتها 70 بالمئة من نفط العراق | لافروف: تطور الأحداث وفق سيناريو القوة في الخليج قد يجلب تداعيات سلبية على الأمن الإقليمي والدولي |

تخوف أمريكي بالغ من الاستثمارات الصينية في ميناء حيفا

أخبار إقليمية ودولية - السبت 15 حزيران 2019 - 17:14 -


انضم مجلس الشيوخ الأمريكي إلى الانتقادات التي توجهها إدارة ترامب لعلاقة إسرائيل مع الصين، مع التشديد على الحضور الصيني في ميناء حيفا.

ويسعى مجلس الشيوخ هذه الأيام لدفع تقدم مشروع قانون يحظى بتأييد من أعضاء بارزين من كلا الحزبين، يتضمن تحذيرا واضحا لإسرائيل على خلفية الاستثمارات الصينية فيها، وبشكل خاص حول النية لإعطاء مسؤولية تشغيل ميناء حيفا لشركة صينية في عام 2021. وذلك بحسب الموقع الإلكتروني " i24NEWS".

الانتقادات حول التواجد الصيني في إسرائيل تم إدراجه ضمن مشروع قانون لتنظيم ميزانية الدفاع الأمريكية للسنة القادمة. ومن بين مئات بنود القانون تم تخصيص لأول مرة بند من هذا القبيل، ذكر فيه "يوجد للولايات المتحدة مخاوف أمنية كبيرة" من المناقصة بين الشركة الصينية Shanghai International Port Group لتشغيل ميناء حيفا. ووفقا لشروط المناقصة فإن الشركة الصينية ستقوم بتشغيل ميناء حيفا على مدار 25 عاما.
ويشكل منذ سنوات ميناء حيفا نقطة رسو للأسطول الأمريكي السادس، وحذر مسؤولون أمريكيون العام الماضي، إسرائيل، أن الولايات المتحدة ستتوقف عن استخدامه بحال تم تطبيق التعاقد مع الشركة الصينية.

وأجريت بين الطرفين محادثات متوترة لم توصل إلى حل. الغضب الأمريكي فاجأ إسرائيل.

وكتب في مشروع القانون الأمريكي: إنه للولايات المتحدة مصلحة باستمرار تواجد سفن الأسطول السادس بميناء حيفا، لكن هناك مخاوف أمنية كبيرة بكل ما يتعلق بترتيبات الإيجار لميناء حيفا. وتطالب المسودة إدارة ترامب "لحث الحكومة الإسرائيلية على الأخذ بالحسبان التأثيرات الأمنية للاستثمارات الأجنبية في إسرائيل".

وينضم مشروع القانون إلى ضغوط إدارة ترامب على إسرائيل حول ضبط الاستثمارات الصينية. وعبر مسؤولون في إدارة ترامب العام الماضي عن مخاوف متزايدة من العلاقات الاقتصادية الآخذة في التعزز بين إسرائيل والصين.

وأعرب مسؤولون أمريكيون عن مخاوف استغلال الصين علاقاتها مع إسرائيل حتى تحسن مكانتها الاستراتيجية، بالإضافة إلى جمع معلومات استخباراتية حساسة ومعرفة تكنولوجية سرية.

النص الحالي للمسودة التي تشمل انتقاد إسرائيل، حظي لغاية الآن بتأييد 25 سناتور من الجمهوريين والديموقراطيين على حد سواء. ومن المتوقع أن يصادق مجلس الشيوخ عليه بأغلبية كبيرة.

المعركة ضد الهيمنة الاقتصادية الصينية إحدى المواضيع التي تحظى بإجماع جمهوري وديموقراطي، وكلاهما لديهما موقف متشدد بالموضوع. ونتيجة لذلك فإن نوابا من المؤيدين البارزين لإسرائيل، سيواجهون صعوبة لمعارضة النقد لإسرائيل في الموضوع الصيني.

سبوتنيك

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني