2019 | 23:26 تشرين الأول 20 الأحد
غسان حاصباني يطالب باستقالة الحريري: الوقت بات متأخرا لطرح الحلول | دعوات للمتظاهرين الى توسيع موجة الاعتصامات في الساحات والطرقات والاضراب في كل المناطق اللبنانية غدا | اشكال واطلاق نار في الميناء في طرابلس امام مكتب فراس العلي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | الخارجية الأميركية لـ"العربية": عقود من الخيارات السيئة وضعت لبنان على حافة الانهيار الاقتصادي ونأمل أن تدفع هذه التظاهرات بيروت للتحرك نحو الإصلاح الاقتصادي | جريحان سقوطا عن سطح مبنى قديم في ساحة الاعتصام في بيروت | موجة شائعات تتنقل عبر "فويسات" على الواتساب وكلها عارية من الصحة | محتجون يقطعون طريق المصنع عند الحدود اللبنانية - السورية واشكال مع الجيش بعد سعي الأخير لفتح الطريق | فنيانوس: أدعو كل أجهزة الرقابة بالدولة لبيان عدم صحة كلام وهاب محتفظاً لنفسي بحق الإدعاء بوجهه بتهمة الإفتراء | أردوغان: نتوقع وفاء أميركا بوعودها وعدم عرقلة الهدنة في سوريا | مسؤول في الخارجية الاميركية: الشعب اللبناني محبط حقاً بسبب عجز حكومته عن إعطاء الأولوية للإصلاح وندعم حق هذا الشعب في التظاهر السلمي | 30 ألف متظاهر يواصلون اعتصامهم في ساحة النور - طرابلس |

ندوة في مدرسة الآباء المخيتاريين عن مجموعة الإبادة الأرمنية الصادرة باللغة الإنكليزية

مجتمع مدني وثقافة - السبت 15 حزيران 2019 - 16:21 -

 نظمت رهبنة المخيتاريست والهيئة الوطنية الأرمنية في لبنان، ندوة في مدرسة الآباء المخيتاريين في البوشرية، حول مجموعة "الإبادة الأرمنية: مقدمة ونتائج" الصادرة باللغة الإنكليزية كما وردت في الصحف الأميركية، تحدث فيها مدير مركز الأبحاث الأرمني في جامعة ميشيغن في ديربورن الدكتور آرا صانجيان، في حضور وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان، النواب: هاكوب بقرادونيان، هاكوب ترزيان، جان طالوزيان وأدي ابي اللمع، قنصل أرمينيا ليونارد أباجيان، المديرة التنفيذية للهيئة الوطنية الأرمنية في الشرق الأوسط فيرا يعقوبيان وشخصيات وفاعليات وحشد من المهتمين.

بعد النشيدين اللبناني والأرمني، تحدثت لوسي دوكمه جيان، فقالت: "في الفترة التي كان العالم فيها مهتزا بمأساة الحرب العالمية الاولى، اتت الإبادة الأرمنية لتتسبب بذبح مليوني ارمني وترحيل جماعي للأرمن".

وأوضحت أن المجموعة "تضم العناوين والنشرات الإخبارية التي نشرت في الصحف الأميركية "نيويورك تايمز" و"بوسطن ديليغلوب" و"كريستيان ساينس مونيتور" في 1890-1922 عن النشاطات الثقافية والسياسية والاجتماعية التي لها علاقة بالأرمن، كما عن كيفية تخطيط الإبادة وتنفيذها وعواقبها"، وأن "الأب فاهان اوهانيان من رهبنة المخيتاريين والدكتور آرا كاتييان من استراليا شاركا في تأليف وتحرير المجلدات الخمسة".

ثم تحدث هاكوب كراميان الذي قال: "بعد قرن من الإبادة الجماعية للأرمن من واجبنا أن نتذكر التاريخ وأن نعلمه للأجيال الحاضرة والمستقبلية، ونعلمهم بعصر الظلم والألم والإضطهاد".

بدورها ألقت الدكتورة كريستين أرزومانيان غازاريان كلمة باسم الهيئة الوطنية الأرمنية، استهلتها بتعريف الإبادة الجماعية من قبل الأمم المتحدة، مثنية على "الدول والحكومات والبرلمانات والولايات الأميركية ال49 التي اعترفت بالإبادة الجماعية للأرمن، من خلال توضيح أن تركيا ستواجه العزلة كلما اعترفت الدولة بالإبادة الجماعية للأرمن".

وشددت على أن "المصالح السياسية وحدها هي التي يمكن أن تمنع بعض الدول من الاعتراف بحقيقة الإبادة الجماعية للأرمن".

وقال الدكتور صانجيان مقدما المجموعة: "يقع هذا العمل في خمسة كتب تغطي ثلاث صحف رفيعة من نيويورك وبوسطن على أن يليهما كتابان سيصدران لاحقا ويتضمنان ما ورد بشأن الإبادة الأرمنية في صحيفتين معتبرتين من شيكاغو ولوس أنجلوس، لكن الأمر يتطلب بعض الصبر".

أضاف: "كما يظهر من العنوان إن الكتب التي تتألف منها المجموعة تتمحور حول الإبادة الأرمنية والأخبار التي تتناول أحداثها، وقد جرى التشديد على ذلك عبر الإستعانة بخبراء بالإبادة الأرمنية تولوا كتابة المقدمات الثلاث"، آخذا على الكتاب "تغاضيهم عن الإضاءة على قضايا هامة للتاريخ الأرمني، وللمجتمع والثقافة الأرمنيين، في مقدماتهم، والتي وردت في الكتب".

وإذ لفت الى "أهمية ما نشر نقلا عن شهود عيان"، خلص الى التشديد على "ضرورة أن يكون الهدف من إطلاق المجموعة المذكورة تشجيع الطلاب الذين يتابعون دراستهم باللغة الإنكليزية على الإستعانة بالمجموعة كمصدر أولي للأبحاث وللدراسات الإعلامية، حيث أن المواد المتنوعة التي سيجدونها قد تشجعهم على الخوض في المواضيع الأخرى التي ملأت آلاف الصفحات".

وفي الختام شكر رئيس رهبنة المخيتاريين في لبنان والشرق الأوسط المونسنيور مسروب سولاهيان الحضور، وقال إن "الإبادة الجماعية للأرمن ليست مجرد جريمة ضد الشعب الأرمني، بل هي محاكمة عالمية وعالمية".

أضاف: "إن أفراد الأمة الأرمنية سيعملون في جميع أنحاء العالم لمنع الظلم وجرائم الإنسانية، مطالبين بتحقيق العدالة الإنسانية".

وتخلل الندوة قصيدة قدمتها أني صرافيان يبرميان ووصلة فنية غنائية لكريكور ارويان.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني