2019 | 00:36 تموز 18 الخميس
مسيرة فلسطينية حاشدة في مخيم شاتيلا احتجاجًا على قرار وزارة العمل | "ال بي سي": الجيش يكثف دورياته في محيط المخيمات الفلسطينية في الضاحية الجنوبية وسط أوامر صارمة بتوقيف أي مخل بالامن | انتشار أمني كثيف في فرنسا يوم نهائي كأس الأمم الأفريقية بين الجزائر والسنيغال | سلامة: يمكن استبدال العملة المختومة بعلم فلسطين من مصرف لبنان | البنتاغون: سنوقف تسليم أنقرة طائرات أف 35 ردا على شرائها منظومة أس 400 الروسية | المتحدثة بإسم البنتاغون: سيكون تداعيات كثيرة لقرار تركيا شراء منظومة الدفاع الجوي اس 400 | "سكاي نيوز": وفاة شخص ثالث متأثرا بإصابته بالهجوم الذي استهدف نائب القنصل التركي في أربيل | البيت الأبيض: طائرات F35 لا يمكن أن توجد في نفس المكان مع منصة روسية لجمع المعلومات الاستخباراتية | البيت الأبيض: قرار تركيا شراء منظومة إس 400 الروسية يجعل استمرار انخراطها في برنامج أف 35 مستحيلا | التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام الكحالة وحركة المرور كثيفة بالاتجاهين | واشنطن تدين قتل دبلوماسي تركي في اربيل وتصفه بـ"العنف الوحشي" | الرئيس بري رفع جلسة مناقشة الموازنة إلى العاشرة والنصف من صباح غد الخميس |

ندوة في مدرسة الآباء المخيتاريين عن مجموعة الإبادة الأرمنية الصادرة باللغة الإنكليزية

مجتمع مدني وثقافة - السبت 15 حزيران 2019 - 16:21 -

 نظمت رهبنة المخيتاريست والهيئة الوطنية الأرمنية في لبنان، ندوة في مدرسة الآباء المخيتاريين في البوشرية، حول مجموعة "الإبادة الأرمنية: مقدمة ونتائج" الصادرة باللغة الإنكليزية كما وردت في الصحف الأميركية، تحدث فيها مدير مركز الأبحاث الأرمني في جامعة ميشيغن في ديربورن الدكتور آرا صانجيان، في حضور وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان، النواب: هاكوب بقرادونيان، هاكوب ترزيان، جان طالوزيان وأدي ابي اللمع، قنصل أرمينيا ليونارد أباجيان، المديرة التنفيذية للهيئة الوطنية الأرمنية في الشرق الأوسط فيرا يعقوبيان وشخصيات وفاعليات وحشد من المهتمين.

بعد النشيدين اللبناني والأرمني، تحدثت لوسي دوكمه جيان، فقالت: "في الفترة التي كان العالم فيها مهتزا بمأساة الحرب العالمية الاولى، اتت الإبادة الأرمنية لتتسبب بذبح مليوني ارمني وترحيل جماعي للأرمن".

وأوضحت أن المجموعة "تضم العناوين والنشرات الإخبارية التي نشرت في الصحف الأميركية "نيويورك تايمز" و"بوسطن ديليغلوب" و"كريستيان ساينس مونيتور" في 1890-1922 عن النشاطات الثقافية والسياسية والاجتماعية التي لها علاقة بالأرمن، كما عن كيفية تخطيط الإبادة وتنفيذها وعواقبها"، وأن "الأب فاهان اوهانيان من رهبنة المخيتاريين والدكتور آرا كاتييان من استراليا شاركا في تأليف وتحرير المجلدات الخمسة".

ثم تحدث هاكوب كراميان الذي قال: "بعد قرن من الإبادة الجماعية للأرمن من واجبنا أن نتذكر التاريخ وأن نعلمه للأجيال الحاضرة والمستقبلية، ونعلمهم بعصر الظلم والألم والإضطهاد".

بدورها ألقت الدكتورة كريستين أرزومانيان غازاريان كلمة باسم الهيئة الوطنية الأرمنية، استهلتها بتعريف الإبادة الجماعية من قبل الأمم المتحدة، مثنية على "الدول والحكومات والبرلمانات والولايات الأميركية ال49 التي اعترفت بالإبادة الجماعية للأرمن، من خلال توضيح أن تركيا ستواجه العزلة كلما اعترفت الدولة بالإبادة الجماعية للأرمن".

وشددت على أن "المصالح السياسية وحدها هي التي يمكن أن تمنع بعض الدول من الاعتراف بحقيقة الإبادة الجماعية للأرمن".

وقال الدكتور صانجيان مقدما المجموعة: "يقع هذا العمل في خمسة كتب تغطي ثلاث صحف رفيعة من نيويورك وبوسطن على أن يليهما كتابان سيصدران لاحقا ويتضمنان ما ورد بشأن الإبادة الأرمنية في صحيفتين معتبرتين من شيكاغو ولوس أنجلوس، لكن الأمر يتطلب بعض الصبر".

أضاف: "كما يظهر من العنوان إن الكتب التي تتألف منها المجموعة تتمحور حول الإبادة الأرمنية والأخبار التي تتناول أحداثها، وقد جرى التشديد على ذلك عبر الإستعانة بخبراء بالإبادة الأرمنية تولوا كتابة المقدمات الثلاث"، آخذا على الكتاب "تغاضيهم عن الإضاءة على قضايا هامة للتاريخ الأرمني، وللمجتمع والثقافة الأرمنيين، في مقدماتهم، والتي وردت في الكتب".

وإذ لفت الى "أهمية ما نشر نقلا عن شهود عيان"، خلص الى التشديد على "ضرورة أن يكون الهدف من إطلاق المجموعة المذكورة تشجيع الطلاب الذين يتابعون دراستهم باللغة الإنكليزية على الإستعانة بالمجموعة كمصدر أولي للأبحاث وللدراسات الإعلامية، حيث أن المواد المتنوعة التي سيجدونها قد تشجعهم على الخوض في المواضيع الأخرى التي ملأت آلاف الصفحات".

وفي الختام شكر رئيس رهبنة المخيتاريين في لبنان والشرق الأوسط المونسنيور مسروب سولاهيان الحضور، وقال إن "الإبادة الجماعية للأرمن ليست مجرد جريمة ضد الشعب الأرمني، بل هي محاكمة عالمية وعالمية".

أضاف: "إن أفراد الأمة الأرمنية سيعملون في جميع أنحاء العالم لمنع الظلم وجرائم الإنسانية، مطالبين بتحقيق العدالة الإنسانية".

وتخلل الندوة قصيدة قدمتها أني صرافيان يبرميان ووصلة فنية غنائية لكريكور ارويان.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني