2020 | 00:25 كانون الثاني 23 الخميس
الجيش منع المتظاهرين من قطع طريق الناعمة | السيناتور ميرفي يطالب مديري الاستخبارات القومية وإف بي آي بالتحقيق في احتمال اختراق بن سلمان هاتف بيزوس | إدارة مطار معيتيقة الدولي تعلن تعليق الملاحة الجوية ونقل الرحلات إلى مطار مصراتة اعتبارا من اليوم الخميس | هزة أرضية بقوة 5.2 درجة تضرب جنوب إيران | اعادة فتح السير عند تقاطع مسجد عبد الناصر كورنيش المزرعة | ترامب يشكو من معاملة التجارة العالمية غير العادلة لبلاده | لتحكم المروري: إعادة فتح السير على طريق المحمرة | وزير داخلية حكومة الوفاق لـ"الجزيرة": حفتر لم يستجب خطيا بالتوقيع على الهدنة ولم يتعهد بإعادة فتح موانئ النفط | إنتشار كثيف للجيش في مناطق المتن في عين الرمانة وفرن الشباك وجل الديب | مجلس العموم البريطاني يصادق نهائيا على اتفاق بريكست | الاجهزة الامنية سيطرت على وسط بيروت وصولا إلى بيت الكتائب المركزي | قطع طريق عين المريسة ورمي حجارة على السيارات المارة من جسر الجميزة باتجاه المرفأ |

اشتباك بيئي.. كل واحد فاتح عحسابو

خاص - السبت 15 حزيران 2019 - 14:06 -

ولعت بين الحزب التقدمي الإشتراكي و التيار الوطني الحر جنوباً، وإشتدّت الحملات على "السوشيل ميديا" بسبب إتهام قيادات برتقالية وزير الصناعة وائل ابو فاعور بأنه يسهّل العبث بالبيئة في العيشية لمصلحة سبلين.

لكن السجال لم يقتصر عند هذا الحد، بل تطوّر الى إستحضار ملف جرود عين دارة على قاعدة: "كيف يجوز إدّعاء الإشتراكيين بالمحافظة على تلك الجرود، بينما يسهّلون إستباحة البيئة الجنوبية في جزّين".

ويظهر في هذه المسألة أن التيار الوطني الحر يغرّد عالقطعة، وكأن قياداته ونوّابه يتصرفون بالمفرق، من دون وحدة موقف، بحيث يبدو النائب سيزار ابي خليل ينسّق مع القواتيين و الإشتراكيين في الجبل في حلف ثلاثي يجمعهما ضد الحزب الديمقراطي اللبناني و"حزب الله" اللذين يؤيدان تنفيذ معمل عين دارة للإسمنت. وتبدو مواقع التواصل الاجتماعي تشهد اشتباكا بين البرتقاليين والإشتراكيين، بعد تغريدة نائب من التيار ضد ابو فاعور.

فهل يتدخّل رئيس التيار جبران باسيل لرص صفوف حزبه، واعادة التماسك بين أنصاره والأحزاب الحليفة له، خصوصا الديمقراطي؟ لأن المشهد البيئي فرز تحالفات جديدة غير مفهومة لا مناطقيا ولا سياسياً. قد تكون "فورة وتنتهي السكرة" او سباق في المزايدات المؤقتة، لأن الاتهام البرتقالي لأبو فاعور خلط الحسابات في كل اتجاهات.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني