2019 | 00:44 تموز 23 الثلاثاء
توقف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي في ليبيا نتيجة التعرض للقصف بقذائف | وهاب للـ"ام تي في": لا يجب تحويل المخيمات الفلسطينية الى بؤر إرهاب ومحاصرتها بهذه الطريقة اللا انسانية ومنع الفلسطيني من العمل | روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي: إيران أكبر ضامن لأمن وحرية الملاحة في الخليج ومضيق هرمز | ارسلان: سمعنا عن طلب ضمانات في اجتماعات مضمونها يدل على التخبط في مستنقع لا يجيد السباحة فيه لأنه يحمل على كتفيه أثقال من الطعن بالظهر | ظريف: اتخذنا إجراءات ضد السفينة في مضيق هرمز تنفيذا للقانون الدولي وليس ردا على أفعال بريطانيا | معلومات "الجديد": الحريري يعتبر إستباق الأمور غير مقبول وأنّ الملف يأخذ مساره القانوني الطبيعي خصوصًا أنه أحيل اليوم للمحكمة العسكرية | الشيخ نعيم قاسم: تصنيف الأرجنتين لحزب الله كمنظمة إرهابية هو موقف سياسي جراء الضغط الأميركي | 3 جرحى بانفجار سيارة عند مدخل قاعدة غاو الفرنسية في مالي | الغريب بعد لقائه الحريري: دولة الرئيس يقوم بمجموعة اتصالات لتقريب وجهات النظر ونحن منفتحون لمناقشة المخارج المتعلقة بحل هذا الأمر | كنعان للـ"ال بي سي": : التشدد بالرقابة على كل مال عام مهما كان مصدره او وجهة انفاقه يعزز الشفافية والثقة بلبنان ويقلّص هامش الهدر | الأمم المتحدة تدعو إسرائيل لوقف خطط الهدم في القدس | وصول الوزير الغريب الى السراي الحكومي للقاء الحريري بعد لقائه اللواء ابراهيم |

قتل ملايين الكتاكيت الذكور يثير جدلاً واسعاً في ألمانيا

متفرقات - السبت 15 حزيران 2019 - 08:26 -

منذ سنوات وعملية فرم ملايين الكتاكيت الذكور أو خنقها تثير الجدل في ألمانيا، وكان المعارضون يأملون أن تتوقف هذه العملية "غير الأخلاقية" عن طريق القضاء، لكنهم أصيبوا بخيبة أمل من قرار المحكمة بالسماح باستمرار هذه المذابح".أقررت المحكمة الإدارية العليا في لايبزيغ الألمانية اليوم الخميس (13 حزيران/ يونيو) بالسماح حتى إشعار آخر بعملية قتل الكتاكيت الذكور بنفس الطريقة المتبعة منذ سنوات.

ويتم قتل  في الساعات الأولى من أو خنقها بالغاز. ويطلق على هذه الكتاكيت اسم "كتاكيت اليوم الواحد" لأن عمرها لا يتعدى يوماً واحداً. ويعود السبب وراء هذه الممارسة لأن هذه الفراخ غير مفيدة من الناحية الاقتصادية، فهي لا تبيض بطبيعتها، كما أنها ليست صالحة لإنتاج اللحوم، ما يدفع للتخلص منها فور خروجها من البيض. 40 إلى 50  يتم قتلها سنويا في  2.5 . وبعد ذلك  علف للحيوانات. فعندما تفقس الكتاكيت في الشركات الصناعية لإنتاج البيض يقوم العمال بفرزها بشكل دقيق إلى صنفين: الكتاكيت الإناث ويتم تجميعها في صناديق لترسل إلى مزارع التربية، والكتاكيت الذكور التي تواجه مصيرها الحتمي بالقتل:

ووفقاً لقرار المحكمة، يُسمح للمزارعين وأصحاب شركات الإنتاج، بقتل الكتاكيت بالطريقة المتبعة حتى الآن إلى أن يتم تطوير تقنيات مناسبة يتم من خلالها تحديد جنس الكتكوت في البيضة قبل أن تفقس، ومن ثم التخلص منه.ومن المتوقع أن يتحقق ذلك في وقت قريب على الأرجح. وإلى ذلك الحين ستظل الممارسة السابقة مسموحة. وقد عبر ناشطون في جمعية رعاية الحيوان الألمانية وبعض الساسة عن خيبة أملهم من حكم المحكمة، وانتقدوه لعدم تحديد موعد نهائي لتاريخ حظر عملية القتل بشكل نهائي. في حين وصف البعض هذه الممارسة بأنها " غير أخلاقية"، معتبرين أن رعاية الحيوان ومراعاته يجب أن تحظى بأولوية على التفكير في المصالح الاقتصادية.

ر.ض/ع.ج.م

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني