2019 | 06:59 أيلول 17 الثلاثاء
قبيسي عبر "تويتر": لا للتهاون مع العملاء ووجود العملاء على الساحة اللبنانية دون محاسبة هو وجود صهيوني يجب التصدي له | الهند تدين الهجوم الإرهابي على معملين تابعين لشركة أرامكو مؤكدة رفضها للإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره | "الحدث": ترامب سيوفد وزير خارجية أميركا إلى السعودية قريبا | العاهل المغربي يعرب عن تنديده واستنكاره الشديدين للاعتداء على المنشآت النفطية السعودية | وكالة الأناضول: طيران حكومة الوفاق الليبية يستهدف تجمعات وآليات عسكرية لقوات حفتر في مناطق جنوبي طرابلس | ترامب يؤكد تصميمه على مساعدة السعودية ويقول إنه يود بالتأكيد تجنب اندلاع حرب مع إيران | زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي يعرب عن أمله في أن ينضم حلفاء الولايات المتحدة إليها في جعل إيران تتحمل عواقب الهجوم على المنشآت النفطية السعودية | ولي عهد البحرين: وقعنا على اتفاق لشراء أول منظومة صواريخ باتريوت | السعودية ستدعو خبراء من الأمم المتحدة للتحقيق في الهجوم على منشأتي أرامكو | ترامب: يبدو أن إيران مسؤولة عن الهجوم على أرامكو في السعودية | رئيس وزراء باكستان يعبر لولي العهد السعودي وقوف بلاده الكامل مع المملكة | وكالة الأنباء السعودية: وزير الدفاع الأميركي أبلغ الرياض بأن واشنطن تدرس كل الخيارات المتاحة للتصدي للهجمات على السعودية |

واشنطن تندد بزيارة المسؤول الأممي لمكافحة الإرهاب إلى الصين

أخبار إقليمية ودولية - السبت 15 حزيران 2019 - 06:17 -

احتجت واشنطن الجمعة لدى الأمم المتحدة على زيارة "غير مناسبة بتاتاً" لمدير مكتب مكافحة الإرهاب في المنظمة إلى شينجيانغ، معربة عن قلقها من أن تضفي شرعية على حملة القمع التي تشنّها بكين ضدّ الأقليّة المسلمة في الإقليم الصيني.

والخميس أعلنت الأمم المتحدة أنّ مساعد الأمين العام المكلّف مكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف يجري هذا الأسبوع زيارة إلى الصين.

والجمعة أجرى مساعد وزير الخارجية الأميركي جون ساليفان محادثة هاتفية مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أعرب خلالها عن "قلق بالغ" لدى واشنطن إزاء زيارة شينجيانغ، بحسب ما أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتيغاس.

وقالت أورتيغاس في بيان إنّ الزيارة "غير مناسبة بتاتاً نظراً إلى حملة القمع غير المسبوقة الجارية في شينجيانغ ضد الأويغور والقرغيز وغيرهم من المسلمين".

وتحت شعار مكافحة الإرهاب والتطرّف الإسلامي والنزاعات الانفصالية، شدّدت السلطات الصينية بشكل كبير إجراءات المراقبة في هذا الإقليم وأقامت فيه "مراكز تأهيل مهني" لمن تشتبه بأنّهم متطرفون إسلاميون.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني