2019 | 15:49 تموز 22 الإثنين
مقتل 7 مدنيين بقذيفة صاروخية استهدفت سيارة في ريف حماة الشمالي بسوريا | وزير الدفاع الإيراني: احتجاز ناقلة ترفع علم بريطانيا دليل على عزمنا للرد على أي تهديد | سانا: مقتل شخص بانفجار عبوة ناسفة مزروعة في سيارة بمنطقة القدم في دمشق | "أو تي في": لا خرق جدي في لقاءات السراي والحريري سيُكثّف نشاطه في الأيام المقبلة لإيجاد حل لانعقاد مجلس الوزراء | سكاي نيوز: قتلى وجرحى في قصف لطائرة حربية تابعة لمجموعات طرابلس على منطقة قصر بن غشير جنوبي العاصمة الليبية طرابلس | السفارة الإيرانية في الهند: جميع أفراد طاقم الناقلة "ستينا إمبيرو" بصحة جيدة وما زالوا على متنها | اشتباكات عنيفة بعدة محاور بعد إنطلاق ساعة الصفر في هجوم طرابلس | البابا فرنسيس : إنَّ الشهادة تولد من اللقاء بيسوع الحي أيتها القديسة مريم المجدلية رسولة الرجاء صلّي لأجلنا! | بومبيو تعليقاً على تقارير عن اعتقال جواسيس في إيران: لا يمكنني التعليق بشكل محدد لكن إيران لها تاريخ في الكذب | بو صعب: وصلت قيمة الأموال التي تقاضاها أحد المتورطين بملف الرشاوى في المدرسة الحربية لـ19 مليون دولار والقضية لا تزال عالقة في المحكمة العسكرية | بومبيو: على بريطانيا تحمّل مسؤولياتها بخصوص حماية سفنها ولا نريد حرباً مع إيران | وزير الخارجية الأميركي: على بريطانيا تحمل مسؤولياتها في ما يتعلق بحماية سفنها |

الحزب الديموقراطي المولدافي يتنحّى عن السلطة لحلّ الأزمة السياسية

أخبار إقليمية ودولية - السبت 15 حزيران 2019 - 06:14 -

أعلن الحزب الديموقراطي المولدافي الجمعة تنحّيه عن السلطة وانتقاله لصفوف المعارضة، في قرار يضع حدّاً لأزمة سياسية ودستورية استمرت أسبوعاً ونجمت عن رفضه التخلّي عن السلطة لائتلاف جديد يحظى في آن معاً بدعم كلّ من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا.

والجمهورية الصغيرة والفقيرة الواقعة بين رومانيا وأوكرانيا غارقة في فوضى سياسية منذ الانتخابات التشريعية التي جرت في شباط ولم تنبثق عنها أي غالبية نيابية.

وتفاقمت الأزمة في نهاية الأسبوع الماضي مع تشكيل ائتلاف غير مسبوق بين موالين لروسيا وموالين لأوروبا بهدف قيام جبهة مشتركة ضدّ زعيم الحزب الديموقراطي فلاد بلاهوتنوك، الأوليغارشي المتّهم منذ سنوات بالهيمنة على البلاد والذي حاول أنصاره التمرّد على رئيس البلاد بدعم من المحكمة الدستورية.

وعمدت المحكمة الأحد إلى تعليق مهام رئيس الجمهورية الموالي لموسكو إيغور دودون لبضع ساعات، وعيّنت مكانه رئيس وزرائه وخصمه السياسي بافيل فيليب الذي سارع إلى حلّ البرلمان والدعوة لانتخابات تشريعية.

لكنّ دودون ألغى الثلاثاء إثر استعادته مهامه مرسوم حلّ البرلمان ممّا عمّق الأزمة الدستورية في البلاد.

وسارعت وزارة الخارجية الأميركية إلى "الترحيب" بقرار الحزب الديموقراطي، داعية طرفي الأزمة إلى العمل في سبيل "انتقال هادئ للسلطة بما يجسّد رغبة الشعب المولدافي"، ودعت إلى ضبط النفس خلال هذه المرحلة الانتقالية.

ومولدافيا التي تعتبر من أفقر دول أوروبا هي مسرح لأزمات سياسية متكررة، فضلا عن فضائح سياسية-مالية.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني