2019 | 08:59 تموز 23 الثلاثاء
عبدالله: في كل تصريح وموقف يُكرّرون الكتلة النيابية الاأبر والكتلة الوزارية الأقوى لكنّنا لن نُقارب هذه التوصيفات وسنترفع ولن ننزلق | إصابة 5 في بلدة تركية حدودية إثر إطلاق صاروخ من سوريا | علوش: لا أستبعد اعتكاف الحريري أو رُبّما استقالته فلا يوجد جدول أعمال حتّى الآن ما يعني إنعقاد جلسة للحكومة لم ينضج بعد | عدد القتلى بسبب السيول في الهند ونيبال وبنجلادش يتجاوز 300 | تعطل شاحنة على أوتوستراد نهر الكلب باتجاه بيروت | أسعار النفط ترتفع أكثر من 1 بالمئة بفعل مخاطر إيران | الحوثيون: الطيران المسيّر يُنفّذ عملية واسعة باتجاه قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط جنوب السعودية | بومبيو: الولايات المتحدة تعمل على بناء تحالف دولي لحراسة مضيق هرمز | قوى الأمن: توقيف 111 مطلوباً بجرائم مختلفة وضبط 934 مخالفة سرعة زائدة أمس | مصادر عسكرية لـ"الشرق الاوسط": الطائرة الليبية التي هبطت اضطرارياً في تونس تعرضت لعطل في جهاز الملاحة بالأقمار الصناعية ومنظومة الاتجاه فانحرفت عن مسارها | انقطاع الكهرباء عن العاصمة الفنزويلية كاراكاس ومناطق أخرى من فنزويلا | روكز لـ"الجمهورية": إسقاط الموازنة ليس سهلا وليس مقبولاً القول اليوم نريد إسقاطها بالكامل وبالنسبة الى تمرير مواد ظالمة فهذا ما لن نسمح به |

الجمعيّة اللبنانيّة لتكريم الأب تطلق شعار عيد الأب لهذا العام ورسالة إلى كل الأباء

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 14 حزيران 2019 - 14:47 -

عقد قبل ظهر اليوم مؤتمر صحفي في المركز الكاثوليكي للإعلام، ، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، والجمعية اللبنانية لتكريم الأب في مناسبة "عيد الأب" الواقع في 21 حزيران 2019، وشعاره هذا العام "ابي كثر الفاسدون والوطن عند المفترق كي تكون ابي كن للوطن"، ورسالة العيد إلى الآباء، شارك فيها مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، رئيسة الجمعية د. نوال ابي شديد، نائب الرئيس الدكتور بديع أبو جوده، المفكّر والأديب د.الياس الحاج، والشاعرة ندى نعمه بجاني. وحضرها المخرج انطوان عطوي، الإعلامية جيزيل زرد أبو جوده، واعضاء من الجمعية والمهتمين والإعلاميين.

بداية رحب الخوري عبده أبو كسم باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر بالحضور وقال:
"يشرفني اليوم مثل كل سنة أن نطلق احتفالات عيد الأب مع الجمعية اللبنانية لتكريم الأب بشخص رئيستها السيدة نوال ابي شديد وأعضاء الجمعية لتكون محطة سنوية نحيي بها أبائنا وأهلنا وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الذي هو أب لكل لبنان وكل أب يتعب ويشقى ويحمل مسؤولية ولادة وعائلته، وكل من يعرف قيمة الرسالة بحياته ويكون شريك الله في الخلق وتأمين الحياة الكريمة لأولاده."

تابع "نحن مدينون لأهلنا فهم تعبوا وسهروا علينا، ونقف جنبهم جنب الأباء وكل العائلات اللنبانية التي تمر اليوم بأزمات اقتصادية مالية اجتماعية، لتأمين مستلزمات الحياة لأولادهم."
"اليوم هناك ضغوطات كثيرة، الكثير مقهورين لعدم قدرتهم تأمين أقساط المدرسة والجامعة والمأكل والمشرب والملبس ، نحن في لبنان نعيش مقهورين، ندفع فاتورة الماء مرتين، الكهرباء وتلفون مرتين وضرائب وغيرنا يعيش على أرضنا ولا يدفع شيئاً، ونسبة البطالة تكبر كل جمعة بعد جمعة. نحن ننتظر كيفية الخروج من هذه الأزمة، الاب يفتش دائماً عن مخرج لينقذ عائلته وأولاده من هذا المأزق، إلى كل الأباء نقول لهم نحن نحبكم ونقدركم ونريد أن نكون أوفياء لكم."
"أتوجه إلى الذين لا يعرفوا قيمة أهلهم، نسوا أنهم تعبوا كثيرا أمامهم، وأصبحوا عبىء عليهم، وينتهي المطاف بالمأوى، لهؤلاء نقول أنتم تشترون دينونة لكم، الرب أوصانا "بإكرام الوالدين"، أكرم أباك وأمك"، اليوم كلنا مدعووين بهذه المناسبة أن يكون العيد وقفة ضمير لكل واحد منا بموقعه كأب يقوم بمسؤولياته، وكأبن يقوم بواجباته تجاه أباه وأمه."

وختم بالقول "نعيد رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان سيدنا البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وكل الآباء، ربنا يعطيهم نعمة القداسة والمحبة، وأنشالله ينعاد على كل الأباء بالخير والبركة."

ثم كانت للدكتور الياس الحاج خواطر عن الأب جاء فيها:"عبثاً يجهد أب الأرض، لأن يكون الأب المنشود، ما لم يكن شعاعاً من شمس الله الآب القدوس؛ أب الدير، وأب البيت، عينُ رعاية وتدبير وعناية وخلاص؛ و يا ويل الحياة، إن تنازل أي من أبوي الدير والبيت، عن الدور وعن شفافية الرسالة."

وتابع " الأب الصالح خمير وضمير. فأي خبزِ يؤكل من غير الخمير؟! وفي أي جهنمات نكون، إن هجّرنا من حياتنا نور الضمير؟ّ؛ ملح البيت يفسد، متى فسد الأب تحت سقف البيت؛ الأب الصالح راع رائد غيور، يسهر على قطيع البيت، ويا ويل القطيع، متى غفل قلب الأب، وضلّ مختبطاً، تحت بريق الإغراءات في الخارج!"
أضاف "الأب الملتزم بصدق وتضحيات رسالة الأبوة، هو نعمة من لدن السماء، بخاصة في عصر الإنغماسات والإنجرافات وتلوّث الأخلاق؛ والأبوة، في الزمن الصعب والإنكسارات، مهمة شاقة تهددها صعوبات. إن لم تكن أهلاً لإحترام الأمومة ومشاركتها، لا تتزوج؛ وإن لم تكن أهلاً، لإحتضان وتربية ألى حدود بذل الذات، لا تنجب. لقد ضجت الأرض، حتى التخمة، بأطفال مشردين ومنحرفين."

وقال "الحياة، بحد ذاتها، مسؤولية. والأبوة في الحياة، مسؤولية مضاعفة، تكون الأبوة دعماً للحياة، حين تهديها أبناء حياة. وليست هي طعناً للحياة، حتى تثقلها بمن يفسد ويسي! أبي، في يوم عيدك ، وفي كل يوم، تحبك أمي. دم لائقاً بحبها، شريكاً في تضحياتها، كي تبقى في بيتنا نكهة العيد."
وختم "عيد مبارك أبي الطيب، مستحق أنت هذا العيد، لأنك بعد أبي الصالح."

ثم كانت كلمة دكتور نوال ابي شديد فقالت:
"بمناسبة عيد الأب الواقع في الحادي والعشرين من حزيران تحت شعار: ابي كثر الفاسدون والوطن عند المفترق كي تكون ابي كن للوطن"، تتقدم الجمعية اللبنانية لتكريم الأب من الأباء اللبنانيين بأحر التهاني سائلة المولى عز وجل ان يحل العيد القادم وابونا لبنان معافى من كل شر ودمار كما تتمنى ان تنزع العائلة اللبنانية عنها ثوبها الموشح بالسواد نتيجة العنف والقلق ليبقى وطننا لبنان فخر هذا الشرق وتبقى العائلة اللبنانية مثال الترقي والإنفتاح."
تابعت "مع كل اطلالة عيد نرفع الصلوات من أجل إحلال السلام والمحبة في وطننا الحبيب لبنان ومع كل استحقاق تلفنا وبائل من التخازل والاحباط بدل من بشائر الأمل."

وأضافت "هذه السنة وبعد مرور أكثر من أربعين عاماً ما زال لبنان واللبنانيين يدورون في دوامة من القلق، وهاجسُهم خسارة الوطن الذي بنوه بسواعد جبارة ورُوى ترابه بدمائهم الطاهرة ذودا عن ديمومته السرمدية."

وقالت "ابي للبيت للتربية وللحياة، وجودك اكثر من واجب وجود، ابي انت مطالب بل مفروض عليك ان تمارس الأبوة بكل مفاهيمها الانسانية والوطنية والاخلاقية. "

تابعت "الأب الجدير بأبوتة يرفض الذل لأبنائه وللآخر، هو الذي ينبذ الانانية ويتنكر للظلم، هو الذي يعمل بإخلاص ويضحي دون منة، هو الذي يبنى ولا يدمر."

أضافت "ابي في يوم عيدك في21 حزيران من كل عام بداية فصل الصيف الذي اقرته وحددته الجمعية اللبنانية لتكريم الأب الجمعية التي انشأناها خصيصا لتكريمك. وبأسم رسالة لبنان الفكرية عبر عصورتاريخه نوجه تحية العيد لكل أب أنجب وربى وطبب وقدم جنى حياته لتمجيد ربه ولمجد عمله ولحرية وطنه وشعبه."

وقالت "ايها الأب المثالي الصالح ان وجودك بيننا هو عيدنا اليومي الذي يملأ عقولنا وارواحنا محبة وسعادة وامان . فأننا بلغة ايماننا الوطني الواحد نسأل الله عز وجل ان يحفظك لنا عيداً وطنيا وأن يديمك ركن العائلة التي تكاد تتفكك.
فلنصلح قبل فوات الأوان كل غلط مكرر يقسم وحدة العائلة اللبنانية التي وحدها تخلصنا من التشتت والخراب ومن متاعب الهجرة ."

وختمت بالقول "تحية العيد الى كل اب دافع وأستشهد حفاظاً على عائلته والوطن. وبكلمة الى كل اب يحمل في قلبه الحب ويمارس الابوة المثالية رغم الضيق والمصاعب. وتحية العيد الى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الأب الأول ونقول يا رب يدك بيد رئيس البلادألهم أبناءه العسكريين والروحيين والسياسيين والمدنيين ليحسنوا قيادة لبنان الى شاطىء الأمان والسلام ."

وألقت الشاعرة ندى بجاني قصيدة للأب بعنوان "فَخْـــــرُ الرِّجــــال" يقول مطلعها:ِ
حَزيرانُ تَغَنَّ بِحُبٍ هَزَّنا شَوْقٌ إِلى خُبْزِهِ المُرَتَّبِ.. كَأَنَّ أُرْجوحَةَ الأَيّامِ غَمَرَتْ وَجْهَ الأَرْضِ بِالصَّخَبِ.. فَما بانَ إلّا فَخْرُ الرِّجالِ يَسْكُبُ العُمْرَ كَمِثْلِ النَّخَب..ِ لَئِنْ عَناهُ الدَّهْرُ بِقَلْبٍ يُخْفي في سِرِّهِ مَلامِحَ التَّعَبِ..

واختتم المؤتمر مع د. بديع أبو جوده فقال:
" أبي أنني أحبك، أبي أنني أقتديك أنا احمل دمك في نفسي وجسدي، وأنا جزء منك، وعندما نقول عيد الأب فلنضف إلى ذلك عيد الأم، وكانت أحدى الأمهات تحتفل بعيده كل مرة في 21 حزيران أطول يوم في السنة، وقد أرتأت جمعية تكريم الأب أن يكون هذا االيوم هو يوم العيد كي نكفر بعض الشيء عما اقترفناه من زلات تجاه الأب، نعم الأب يستحق كل التكريم، الأب هو الإنسان الطاهر، الذي يفدي نفسه في سبيل أبنائه، الأب الفاضل هو الذي يريد أن تكون زوجته مصانة محبوبة، هذا هو الأب المثالي الذي يعتني بزوجته وأبنائه."

تابع"نعم وطننا بحاجة إلى مثل هؤلاء الأباء، تحية للأب أب الجيش الذي صان ويصون وطننا في أيام صعبة، و هو مثال وعطاء، وهو بازل نفسه في سبيل هذا الوطن."

وختم "أبي أني أتوسل إليك عبر المكان الذي تسكن فيه بعد طول العمر، أنك مثال لي، انك قدوة لي، أحسنت تربيتي، جعلتني أحب الناس جميعاً ولا أتخلى عن أي منهم، المحبة تنقص كل مرة ننقص منها افرادا، إنها هي الغاية في هذه الحياة،أحبوا الآخر وافتدوه إذا القتضى الأمر، إننا نريد أن نشبه الله وقد قالت الأم ذات يوم لإبنها "يا بني كن كما يسوع في مثل سنك انه كان يطيع ويتخذ الصلاة شعاراً له"، أجاب "أنا مستعد أن أكون كيسوع بشرط أن تكوني أنت كمريم وكيوسف.".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني