2019 | 21:58 تموز 20 السبت
درغام: الموازنة ليست مثالية لكنها ضرورية ويجب عودة مجلس الوزراء الى الاجتماع | مساعد وزير الدفاع الأميركي: لن نسمح لإيران بإغلاق طرق الملاحة الدولية في مياه الخليج | "الوكالة الوطنية": دوريتان إسرائيليتان مشطتا طريقا عسكريا في محور الوزاني وأخرى عند تخوم مزارع شبعا | جنبلاط: مسيرة الصمود والانفتاح والحوار والعروبة باقية بقاء الدم في عروقنا وبقاء الروح في نفوسنا وسنواجه التحديات بكل هدوء وتصميم | جنبلاط: سنواجه التحديات بكلّ هدوء وتصميم وسنعمل على الإستمرار في التطوير والبناء وتعزيز كل المجالات | أرسلان: من يعتقد حضورنا في جلسة مجلس الوزراء سيكون نزهة للتذاكي على مطلبنا فليخيّط بغير هذه المسلّة | مصادر الـ"ال بي سي": القوات أبلغت الحريري أنها ستصوت ضد الموازنة | كنعان: هناك 400 مليار تخفيضات و200 مليار زيادة ايرادات وعلى الحكومة والاجهزة التابعة لها البدء بتطبيق الاصلاحات في الموازنة | معلومات للـ"ال بي سي": الرئيس عون اتصل باللواء ابراهيم وحضه على تفعيل وساطته في ما يتعلق بحادثة قبرشمون | الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة لمدة أسبوع كإجراء "احترازي" | الحجار لـ"المستقبل": مرحلة الاصلاح المالي بدأت مع إقرار موازنة العام 2019 والاستثمار في وزارة الاتصالات مطلوب حاليا | الإدارة البحرية الأميركية: إيران تشكل تهديدا للشحن الأميركي والعالمي في مياه الخليج |

الفنان حسين حسين يعرض لوحاته في غاليري إكزود

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 13 حزيران 2019 - 11:09 -

 استضاف " غاليري إكزود" معرضا للدكتور في الفنون التشكيلية من الجامعة اللبنانية حسين حسين، بعنوان: "An Ordinary Lebanese Landscape"، الذي تضمن 50 لوحة "ميكس ميديا".

وأوضح "ايكزود"، في بيان، أن "الفنان، الذي في رصيده العديد من المعارض المشتركة إلى جانب معارضه الفردية، يحاول إستنهاض ذائقتنا الأصلية الطبيعية وإعادة الاعتبار لشعورنا بالإنزعاج من الخطأ وتحفيز حسنا النقدي تجاه الظواهر التي تشوه الحيز العام. طبيعة لبنان التي لطالما تغنى بها أدبائنا وشعرائنا وافتتن بها كل من زار بلدنا، تعرضت وما زالت تتعرض لتشويه نتشارك جميعا في تحمل مسؤوليته، بحيث أننا شيئا فشيئا بتنا معتادين على هذه المشاهد المؤذية للذوق العام والبشعة ولا نشعر بالإنزعاج تجاهها. لم تعد تستفزنا رؤية القمامة مرمية بعشوائية مقززة هنا وهناك في اوديتنا وعلى قمم جبالنا وشواطئنا وأرصفة شوارعنا".

اضاف : "ما عاد يستفزنا رؤية أعمدة الإنارة مضاءة في وضح النهار، أو أن تستعمل هذه الأعمدة المخصصة بالأصل للانارة كسواري للأعلام واليافطات الحزبية والدعائية. إن الصدمة التي تثيرها رؤية القمامه في لوحة فنية ليست أكثر من محفز للمتلقي المتفرج أن يطرح على نفسه السؤال لماذا لم تعد هذه البشاعة تستفزني في واقعي المعاش حيث هي موجودة أصلا كما إستفزتني الآن أمام اللوحة. إن إدخال هذه الشوائب في لوحات فنية سوف يستثير فينا تساؤلا عن وجودها في لوحة لطبيعة اعتدنا أن نصورها مثالية وأن تنقلنا لعوالم أجمل، تلك هي الرسالة من هذا المعرض".

إشارة الى أن المعرض يستمر لغاية 18 حزيران في الأشرفية نزلة وزارة الخارجية.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني