2019 | 03:37 تموز 23 الثلاثاء
توقف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي في ليبيا نتيجة التعرض للقصف بقذائف | وهاب للـ"ام تي في": لا يجب تحويل المخيمات الفلسطينية الى بؤر إرهاب ومحاصرتها بهذه الطريقة اللا انسانية ومنع الفلسطيني من العمل | روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي: إيران أكبر ضامن لأمن وحرية الملاحة في الخليج ومضيق هرمز | ارسلان: سمعنا عن طلب ضمانات في اجتماعات مضمونها يدل على التخبط في مستنقع لا يجيد السباحة فيه لأنه يحمل على كتفيه أثقال من الطعن بالظهر | ظريف: اتخذنا إجراءات ضد السفينة في مضيق هرمز تنفيذا للقانون الدولي وليس ردا على أفعال بريطانيا | معلومات "الجديد": الحريري يعتبر إستباق الأمور غير مقبول وأنّ الملف يأخذ مساره القانوني الطبيعي خصوصًا أنه أحيل اليوم للمحكمة العسكرية | الشيخ نعيم قاسم: تصنيف الأرجنتين لحزب الله كمنظمة إرهابية هو موقف سياسي جراء الضغط الأميركي | 3 جرحى بانفجار سيارة عند مدخل قاعدة غاو الفرنسية في مالي | الغريب بعد لقائه الحريري: دولة الرئيس يقوم بمجموعة اتصالات لتقريب وجهات النظر ونحن منفتحون لمناقشة المخارج المتعلقة بحل هذا الأمر | كنعان للـ"ال بي سي": : التشدد بالرقابة على كل مال عام مهما كان مصدره او وجهة انفاقه يعزز الشفافية والثقة بلبنان ويقلّص هامش الهدر | الأمم المتحدة تدعو إسرائيل لوقف خطط الهدم في القدس | وصول الوزير الغريب الى السراي الحكومي للقاء الحريري بعد لقائه اللواء ابراهيم |

وزير الطاقة الإماراتي: "أوبك" لاتفاق على تمديد تخفيضات إنتاج النفط

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 13 حزيران 2019 - 10:19 -

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي إن أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قريبون من الاتفاق على تمديد تخفيضات الإنتاج.

وأضاف المزروعي في المنتدى الاقتصادي الدولي للأميركتين، أمس، إنه يجب، نظراً لمخزونات النفط الحالية، أن تظل قيود الإنتاج قائمة أو تمديدها «على الأقل لنهاية العام». وتابع: «القرار الصحيح هو التمديد».
كانت «أوبك» وحلفاؤها من المنتجين، ومن بينهم روسيا، قد اتفقوا العام الماضي على خفض الإنتاج اعتباراً من الأول من يناير (كانون الثاني) تجنباً لحدوث وفرة في المعروض. وكان الاتفاق على خفض الإنتاج لـ6 أشهر بواقع 1.2 مليون برميل يومياً، على أن يكون إنتاج شهر أكتوبر (تشرين الأول) هو خط الأساس.
ونقلت وكالة عالمية عن المزروعي قوله، في مقابلة على هامش المنتدى الاقتصادي: «أعتقد أن الطلب على النفط سيظل قوياً في 2020».
ومن المقرر أن تعقد «أوبك» اجتماعاً في 25 يونيو (حزيران)، تليه محادثات مع حلفائها، وعلى رأسهم روسيا في 26 يونيو. لكن روسيا اقترحت تأجيل الاجتماع إلى الثالث والرابع من يوليو (تموز)، وأيّدت السعودية الطلب، وفق ما صرحت به مصادر داخل المنظمة.
وقال وزير النفط الإيراني بيغن زنغنه، في خطاب، إنه لا يتفق مع اقتراح تعديل موعد الاجتماع إلى أوائل يوليو. وقال المزروعي للصحافيين لاحقاً على هامش المنتدى: «نعمل على ضبط المواعيد»، مؤكداً أنه ليست لديه أفضلية محددة فيما يتعلق بعقده هذا الشهر أو الشهر التالي.
وقال: «بالنسبة لي، لا فارق... نحن نتحدث عن فاصل زمني لا يتجاوز أسبوعين. أهم شيء هو ما نعلمه اليوم، وما نعلمه اليوم يقول لنا إننا بحاجة للتمديد، من وجهة نظري».
على صعيد موازٍ، خفّضت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2019 بمقدار 160 ألف برميل يومياً إلى 1.22 مليون برميل يومياً. وقلّصت الإدارة في توقعاتها الشهرية تقديرها لنمو الطلب على النفط في 2020 بواقع 110 آلاف برميل يومياً إلى 1.42 مليون برميل يومياً.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، في تقرير توقعاتها للمدى القصير، إن إنتاج الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي الجاف سيزيد إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند 90.60 مليار قدم مكعبة يومياً في 2019 من ذروة 83.40 مليار قدم مكعبة يومياً المسجلة العام الماضي.
كان توقع إدارة المعلومات السابق 90.27 مليار قدم مكعبة يومياً للعام 2019 في تقرير مايو (أيار). توقعت الإدارة أيضاً ارتفاع استهلاك الولايات المتحدة من الغاز إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، ليسجل 84.17 مليار قدم مكعبة يومياً في 2019، من ذروة 82.08 مليار قدم مكعبة يومياً في 2018.
وكان الطلب المتوقع للعام 2019 في تقرير مايو أقل عند 84.07 مليار قدم مكعبة يومياً.
وأمس، نزلت أسعار النفط نحو 2 في المائة، متأثرة سلباً بفعل توقعات طلب أضعف، وزيادة مخزونات الخام الأميركية، رغم تنامي التوقعات بتمديد تخفيضات الإنتاج الحالية التي تقودها «أوبك». ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي (مزيج برنت) 1.16 دولار للبرميل، أو 1.86 في المائة إلى 61.13 دولار للبرميل، بحلول الساعة 06:16 بتوقيت غرينتش. وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.04 دولار، أو 1.95 في المائة، إلى 52.23 دولار للبرميل.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس، إن مخزونات الخام بالولايات المتحدة زادت الأسبوع الماضي، وكذلك مخزونات البنزين، بينما تراجعت مخزونات نواتج التقطير.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني