2019 | 23:07 حزيران 17 الإثنين
افرام للـ"او تي في": من اهم الإنجازات التي تمكنت من تحقيقها منذ انتخابي نائباً استحداث "بيرة على تفاح" وافتتاح معمل نفايات في غوسطا | قيومجيان لل"او تي في": لو اعتمدت الموازنة على خطوات اصلاحية كان يمكننا تجنب فرض الضرائب وتجنب الضجة التي حصلت حول معاشات التقاعد وغيرها | أ.ف.ب: الاخوان المسلمون يتهمون السلطات المصرية بـ"القتل البطيء" لمرسي | عضو في هيئة الدفاع عن الرئيس الراحل محمد مرسي: مرسي كان يعاني من الضغط والسكر ويشكو من ضعف الرؤية | مبعوث بوتين إلى سوريا يبحث مع عبد المهدي مشاركة العراق في مفاوضات أستانا | جماعة الإخوان المسلمين تطالب بتحقيق دولي في وفاة مرسي | مخابرات الجيش توقف المواطن محمد منصور لاعتدائه بالضرب على مدير إحدى الصيدليات مطلع الشهر الحالي | مجلس الأمن: يجب محاسبة منفذي ومخططي وممولي الهجمات على السعودية | مجلس الأمن: الهجوم على مطار أبها ينتهك القانون الدولي ويهدد الأمن والسلم الدوليين | الخارجية الاميركية: بومبيو يزور الثلاثاء مقر القيادة الوسطى في تامبا بفلوريدا لبحث التطورات في المنطقة مع القادة العسكريين | واشنطن تدعو العالم الى "عدم الخضوع للابتزاز" الايراني بشأن الملف النووي | الخارجية الأميركية: لا توجد خطط لضم إسرائيل الضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث |

أسرار الصحف الصادرة يوم الخميس في 13 حزيران 2019

أسرار - الخميس 13 حزيران 2019 - 06:05 -

الجمهورية 

يعترف قياديون في حزب بارز بأنهم يشعرون بإحراج مع جمهورهم جراء إقرار الموازنة بالرسوم الإضافية التي تضمنتها. 

سُئل أحد النواب عن علاقته بمرجعيته السياسية فأجاب: إنها في أسوأ مراحلها. 

غمز بعض النواب من باب "التمريك" على الحكومة في قضية حساسة وصدور قرار عن مرجع دستوري في شأنها وقالوا: "قلنا من الأول إنو ما بتمرق ما قبلتو".

 

اللواء 

يشكو مرجع من أداء حليفين له، الأمر الذي يجعله غير عابئ بتصريحات مناوئة، وعاملاً على التمسك بالتسوية السياسية. 

سجّل على نواب من كتل معروفة مآخذ واتهام بالتقصير، على خلفية حرمان تلامذة من تقديم امتحانات الشهادة المتوسطة.

يخشى مودعون من مسارات غير صحية في ما خصَّ الوضع المالي، قد ترتد على عملية السحوبات وسواها، ما لم تلتقط الجهات الدولية الضامنة المبادرة. 


البناء

نشرت مواقع عبرية تقارير عن خيبة أمل "إسرائيلية" واسعة في الأوساط السياسية والأمنية والإقتصادية من التوقعات المحيطة بعقد مؤتمر المنامة الذي دعت إليه واشنطن لتناول الشقّ الإقتصادي من صفقة القرن، وهو الشقّ الذي يُفترض أن يشكل عامل جذب للفلسطينيين مقابل التنازلات التي يطلبها منهم الشقّ السياسي، وقالت التقارير إنّ المقاطعة التي يواجهها المؤتمر فلسطينياً وعربياً ودولياً قد تؤدّي إلى إلغائه لأنّ النتائج المخيّبة قد تشكل نكسة كبيرة.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني