2019 | 04:36 حزيران 16 الأحد
هيئة البث الإسرائيلية: تقدم ملموس في الاستعدادات للمفاوضات بين إسرائيل ولبنان حول ترسيم الحدود البحرية بينهما | "الوكالة الوطنية": تحميل النفايات المرمية في خراج بلدة جديدة القيطع لاعادتها إلى مصدرها | وزير الإعلام في حكومة صنعاء: وساطات دولية في مقدمتها بريطانيا للتوقف عن ضرب مطارات ومنشآت السعودية والامارات | المتحدث العسكري للحوثيين: استهداف غرف التحكم والسيطرة بمطار جازان السعودي بعدة طائرات مسيرة | جنبلاط أبرق لبومبيو معزيا بجون غونتر دين: فهم الواقع المعقد في لبنان والتداعيات السلبية للتدخل الخارجي | "العربية": اعتراض صاروخ باليستي في سماء أبها جنوب غرب السعودية | الحوثيون يعلنون قصف مطاري أبها وجازان جنوب السعودية بطائرات مسيرة | ايران: الاستجواب يأتي إثر اتهام وزير الخارجية البريطاني لإيران بالضلوع في الهجوم على ناقلتي نفط في بحر عمان | المجلس العسكري السوداني: ضلوع عدد من الضباط في عملية إخلاء ساحة الاعتصام دون تعليمات من القيادة | باسيل من بشري: نحن هنا لنكرس نهجا وطنيا يعيش على الانفتاح والاعتدال وقبول الآخر وليس على التخوين والآحادية والعزل | إيران تستدعي السفير البريطاني لديها | طاقم ناقلة النفط النرويجية التي تعرضت لهجوم في خليج عمان وصل إلى دبي |

هذا ما طمأن به صحناوي أهالي بيروت!

أخبار محليّة - الأربعاء 12 حزيران 2019 - 14:01 -

التقى وفد من نواب بيروت اليوم الاربعاء مسؤول ادارة ملف النفايات في الكرنتينا وبرج حمود في مجلس الانماء والاعمار للاطلاع على مصدر الروائح التي تعم مدينة بيروت وتزعج الجميع.

وقال النائب نقولا صحناوي: "التقينا بمسؤول ادارة ملف النفايات في الكرنتينا وبرج حمود واكتشفنا ان معمل التسبيخ مغلق ومصدر الروائح متشعب، ووضعنا لائحة مع رئيس مجلس الانماء والاعمار لمعالجة كل سبب".

واضاف: "نقوم بجولة على المسؤولين لمعالجة المشاكل، فهناك موضوع المسالخ في الفنار التي ترمي البقايا في النهر والبحر، جبل النفايات، الدباغات والرائحة والاوساخ الصادرة عن المواشي من المرفأ والبواخر والتي ترمى في الكرنتينا والمجارير التي تصب في نهر الموت ونهر بيروت".
ولفت صحناوي الى ان "الموضوع متشعب وسنضع آلية متابعة كنواب بيروت بالتعاون مع نواب المتن لتوعية المسؤولين والوصول الى حلول تحسن هذا الوضع المتأزم".

وقال: "الخبر الايجابي في كل ما تقدم انه تم تلزيم معمل التكرير في برج حمود وعندما يبدأ العمل ستكرر مجارير جزء من المتن وبيروت وعلى الاقل نقضي على رائحة المجارير كخطوة اولية".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني