2019 | 23:10 حزيران 17 الإثنين
افرام للـ"او تي في": من اهم الإنجازات التي تمكنت من تحقيقها منذ انتخابي نائباً استحداث "بيرة على تفاح" وافتتاح معمل نفايات في غوسطا | قيومجيان لل"او تي في": لو اعتمدت الموازنة على خطوات اصلاحية كان يمكننا تجنب فرض الضرائب وتجنب الضجة التي حصلت حول معاشات التقاعد وغيرها | أ.ف.ب: الاخوان المسلمون يتهمون السلطات المصرية بـ"القتل البطيء" لمرسي | عضو في هيئة الدفاع عن الرئيس الراحل محمد مرسي: مرسي كان يعاني من الضغط والسكر ويشكو من ضعف الرؤية | مبعوث بوتين إلى سوريا يبحث مع عبد المهدي مشاركة العراق في مفاوضات أستانا | جماعة الإخوان المسلمين تطالب بتحقيق دولي في وفاة مرسي | مخابرات الجيش توقف المواطن محمد منصور لاعتدائه بالضرب على مدير إحدى الصيدليات مطلع الشهر الحالي | مجلس الأمن: يجب محاسبة منفذي ومخططي وممولي الهجمات على السعودية | مجلس الأمن: الهجوم على مطار أبها ينتهك القانون الدولي ويهدد الأمن والسلم الدوليين | الخارجية الاميركية: بومبيو يزور الثلاثاء مقر القيادة الوسطى في تامبا بفلوريدا لبحث التطورات في المنطقة مع القادة العسكريين | واشنطن تدعو العالم الى "عدم الخضوع للابتزاز" الايراني بشأن الملف النووي | الخارجية الأميركية: لا توجد خطط لضم إسرائيل الضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث |

اليونسكو تطلق مشروع تطوير خطة للحفاظ على معرض رشيد كرامي الدولي

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 10 حزيران 2019 - 13:54 -

 نظم اليوم مكتب اليونسكو في بيروت، في إطار جهوده لحماية التراث الثقافي، وبالتحديد في إطار مشروعه بعنوان "تطوير خطة للحفاظ على معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس"، ورشة عمل تقنية أولى في معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس.

وأعلن اليونسيكو في بيان اليوم، أن مشروع يهدف "تطوير خطة للحفاظ على معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس"، الذي أطلقه مكتب اليونسكو في بيروت هذه السنة والذي تموله مؤسسة Getty Foundation من خلال مبادرة Keeping It Modern، إلى وضع خطة للحفاظ على معرض رشيد كرامي الدولي من أجل ضمان الحفاظ على قيمته الثقافية والمعمارية والتاريخية في أي عملية تطوير مستقبلية".

وجاء في البيان: "من المعروف أن هذا الموقع صممه في الستينيات المهندس المعماري البرازيلي أوسكار نيماير، وتم بناؤه لغرض إقامة معرض عالمي في طرابلس، إلا أن عملية البناء توقفت في عام 1975 بسبب اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية، ولم تستأنف منذ ذلك الحين. بسبب عقود من الإهمال تعرضت مباني المعرض للخطر، وهناك اليوم تحديات كبيرة في أي عملية ترميم أو تطوير له. على هذه الخلفية، بلور مكتب اليونسكو في بيروت مشروع "تطوير خطة للحفاظ على معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس". يقوم هذا المشروع أيضا على نتائج وتوصيات مؤتمر حول "الحفاظ على التراث الحديث في لبنان" الذي نظمه مكتب اليونسكو في بيروت في تشرين الثاني/نوفمبر 2017؛ أظهر المؤتمر اهتمام المجتمع المحلي في طرابلس، وكذلك مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية، بالحفاظ على الموقع أثناء تطويره.

تجمع ورشة العمل المغلقة التي تمتد على فترة 5 أيام، فريقا مكونا من 4 استشاريين في البحوث و3 متخصصين في الحفاظ على التراث المعماري الحديث. وتهدف الورشة الى تمكين المشاركين من جمع المزيد من المعلومات المتعلقة بتاريخ الموقع وخطط تطويره، وإعطائهم الفرصة للتشاور مع مجموعة من الجهات الفاعلة المحلية وأصحاب المصلحة حول خطط التطويرالمستقبلية وتأثيرها على الموقع".

حضر الورشة جويس سركيس ممثلة وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش، رئيس مجلس إدارة المعرض أكرم عويضة ومدير عام المعرض أنطوان بو رضا، وممثلون عن المديرية العامة للآثار في وزارة الثقافة.
وأكد مسؤول قطاع الثقافة في مكتب اليونسكو في بيروت والمشرف على المشروع المهندس جوزيف كريدي، في افتتاح ورشة العمل، "إلتزام اليونسكو بدعم جميع الجهود الرامية إلى الحفاظ على التراث الثقافي".
وقال: "إن اهتمام اليونسكو بالحفاظ على معرض رشيد كرامي الدولي يتوافق مع رسالة المنظمة التي تدعو إلى الحفاظ على تراث الإنسانية بجميع مظاهره. ولهذا السبب، تحرص اليونسكو دائما على التعاون مع أصحاب المصلحة والمؤسسات المحلية من أجل تطوير الاستراتيجيات ونشر الوعي حول القيمة المادية وغير المادية لتراث البلد، وفي هذه الحالة، معرض رشيد كرامي الدولي".

أضاف: "من خلال هذا المشروع نأمل أن تتمكن اليونسكو بالتعاون مع وزارة الاقتصاد وإدارة المعرض، من بلورة خطة شاملة ومتكاملة للحفاظ على معرض رشيد كرامي الدولي وتطويره، ولفت الأنظار الى أهمية وقيمة هذا الموقع بحيث يجتذب استثمارات جهات وطنية واقليمية ودولية بهدف صيانته وإعادة تأهيله وتطويره". 

ثم كانت كلمة لرئيس مجلس إدارة المعرض قال فيها: "من خلال هذه الشراكة مع اليونسكو ومع مؤسسة Getty Foundation، نحن نأمل أن نبلور خطة للمحافظة على جميع منشآت المعرض وصيانتها ورسم سياسات واضحة للحفاظ على هذا الموقع وتشغيله".

بعدها، قدمت المنسقة الفنية للمشروع مايا حميدان لمحة موجزة عن المشروع. وقالت: "يهدف هذا المشروع إلى تشجيع الجهات الفاعلة الوطنية على الحفاظ على القيمة الثقافية لهذا الموقع وربط تطويره بأهداف التنمية الحضرية المستدامة لمدينة طرابلس ولبنان بشكل عام".

وأشارت الى أن "خطة الحفاظ التي نسعى الى بلورتها هي وثيقة تحدد ما هو مهم في المعرض، وبالتالي السياسات المناسبة للحفاظ على قيمة الموقع خلال أية عملية تطوير في المستقبل".
بدوره، أعرب جوان وينشتاين، القائم بأعمال مدير Foundation Getty، عن حماس المؤسسة للمشروع: "من خلال مبادرة Keeping It Modern، نحن ندعم الجهود للحفاظ على التراث المعماري الحديث في جميع أنحاء العالم. معظم المنح والمساعدات المادية التي نقدمها في هذا السياق تصب لصالح بلورة خطط للحفاظ على المباني (CMP)، وهي منهجية جديدة نسبيا للحفاظ على الهندسة المعمارية للقرن العشرين، منهجية يتوافق الخبراء الدوليون على أنها تقدم إمكانات هائلة للرعاية الناجحة الطويلة المدى للمباني والمواقع الحديثة".

وأخيرا لفت بيان اليونسكو، الى أنه "لمدة 5 أيام، سيقوم الخبراء بزيارات واجتماعات في معرض رشيد كرامي الدولي للتعمق في تاريخ الموقع وتقييم الوضع الحالي لمبانيه والتعرف على تأثير أعمال التطوير السابقة. في نهاية ورشة العمل، سيحدد أعضاء فريق المشروع إستراتيجية ونهج مشترك لبلورة خطة للحفاظ على الموقع".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني