2019 | 10:28 تشرين الثاني 17 الأحد
الخارجية الأمريكية: ندعم الحراك في إيران | 18 جريحاً على طريق جبيل نتيجة حادث سير والدفاع المدني يستخدم المعدات الهيدروليكية لانقاذهم | قائد الجيش يقوم منذ الصباح الباکر بجولة علـى بعض الوحدات المنتشرة في جبل لبنان وبيروت | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على اوتوستراد خلدة عند مفرق الاوزاعي | أرامكو ستبيع 1.5 بالمئة من أسهمها بقيمة 24 إلى 25.5 مليار دولار | البرلمان الإيراني يعقد جلسة مغلقة لمناقشة قرار رفع أسعار الوقود والتظاهرات التي شهدتها البلاد | سليم خوري: ان اللحظة الحرجة التي يمر بها لبنان تستوجب عدم اضاعة الفرص المتبقية للإنقاذ مما يتطلب من جميع الافرقاء تسهيل تشكيل الحكومة | وهاب مستعينا بآرثر شوبنهاور: التغيير هو وحده الأبدي الدائم الخالد | 5 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد جبيل المسلك الغربي | المحامي جورج نخله: اتخذت القرار بعدم خوض المعركة الانتخابية للعضوية ومنصب النقيب وادعم الزميل علي عبد الله للعضوية | خامنئي: يجب تطبيق زيادة سعر البنزين واللوم في "أعمال التخريب" يقع على الثورة المضادة والأعداء | التحكم المروري: جميع الطرقات من الجنوب باتجاه بيروت سالكة |

صيف يوناني في جبيل القديمة تكلله مهرجانات الفرح

خاص - الثلاثاء 04 حزيران 2019 - 06:04 - نهاد طوباليان

بعيداً من السياسة وهمومها، وما تشهده ساحتها من سجالات حادة، يترقب اللبنانيون ما يحمله صيف هذ العام من محطات فرح تنسيهم ولو للحظات ضغوطات الحياة ومشاكلها الكثيرة، محطات تتجلى بليال عابقة بأجواء السهر والفرح على أنغام الموسيقى والغناء والرقص، تلك التي تقدمها المهرجانات الدولية والمحلية التي تعم مختلف المناطق اللبنانية، فيعيش معها لبنان واللبنانيون وضيوفهم أجمل الليالي والأمسيات، فتتظهر للعالم الصورة الحقيقية لبلد الأرز التواق للفرح والحياة.
في كل صيف، نكون على موعد مع مروحة واسعة من البرامج الفنية والثقافية ومع نجوم من كل الجنسيات يرون في مهرجانات لبنان إضافة راقية لمسيراتهم الفنية، هذا عدا عن الأعمال الإستعراضية المحلية والأجنبية، والجديد المضاف لتلك المهرجانات ما يرافقها من إحتفاليات وفعاليات رديفة باتت أساسية، ألا وهي تلك المتعلقة بتنظيم المعارض الفنية والحرفية ومعارض تروج للمطبخ اللبناني على أنواعه.
صيف لبنان يقدم مجموعة واسعة من البرامج الفنية والثقافية التي أعدت لها لجان المهرجانات التقليدية والجمعيات والبلديات، كل واحدة ضمن إمكاناتها، لتساهم في تعزيز أجواء الفرح والمرح.
وإذا كانت بعض اللجان قد إنكفأت عن تنظيم مهرجاناتها لأسباب مادية، كما هي الحال مع مهرجانات زوق مكايل الدولية، فإن التحضيرات شارفت على نهايتها لإطلاق مهرجانات بعلبك الدولية وبيت الدين والأرز والبترون وإهدن وجبيل التي تستعد لإفتتاح الموسم المهرجاني مساء يوم الجمعة 7 حزيران الجاري، بجديد هو الأول في لبنان، ويحمل الطابع اليوناني.
فمدينة جبيل التي تحتضن مهرجاناً سنوياً واحداً من تنظيم لجنة مهرجانات جبيل الدولية، ستكون هذا الصيف على موعد مع استضافة اليونان بوجهها الفني والغنائي والموسيقي وبمطبخها لفترة 3 أيام تمتد حتى مساء الأحد 9 حزيران المقبل.
 إلى الطريق الروماني في قلب مدينة جبيل الأثرية، تحضر اليونان العصرية لتنثر أريج حضارتها الثقافية في ربوع لبنان، في مهرجان فني متنوع ومتعدد الأوجه والنشاطات، بحيث ستسهر تلك المدينة وزوارها على أنغام عزف آلة البوزوكي التقليدية، وأصوات يوناينة معروفة، وما بينهما من أطباق يونانية مشهورة ونبيذ، فيما الحضارة اليونانية ستكون حاضرة ببعض القطع الأثرية المختارة من متحف الأكروبوليس.
في برنامج المهرجان اليوناني الذي تنظمه جمعية "ستين فيريتو" من بيروت، لمؤسسها الزميل جورج عيد بالتعاون مع السفارة اليونانية ومشاركة منظمة السياحة الوطنية اليونانية، أمسية غنائية للفنان اليوناني سيرجيو ليبرتي وعازف البوزوكي الشهير جيورجيو باشيس مع فرقته في عرض إستثنائي ومدهش، وعروض راقصة لفرقة الرقص الشعبي لبلدية كاسندرا، والمغنية اليونانية اللبنانية كاسياني كابلانيس.
مهرجان اليونان في قلب جبيل القديمة، سيشكل فسحة للتعرف أكثر على اليونان في كل أوجهها من خلال 27 منصة فنية وثقافية وحرفية وأطباق شهية، وسيحظى بتغطية إعلامية يونانية، من شأنها أن تنقل التفاعل اللبناني اليوناني.
مهرجان اليونان في جبيل، ما كان ليبصر النور لولا مبادرة الزميل جورج عيد الذي يحمل جذوراً يونانية لجهة والدته، وهو الذي ترعرع في كنف جده اليوناني بول مازيجي الذي جاء إلى لبنان كلاجئ، فتشرب منه حبه لليونان، فأعد وثائقياً تحية له بعنوان "كاليمرا من بيروت" ليتوجها اليوم بتأسيسه وزوجته رنا والزميلة جيسيكا طراد وزوجها ربيع قسطون جمعية "ستين فيريتو" من بيروت، حيث كانت باكورة نشاطها هذا المهرجان الصيفي الذي سيرقص الجميع على أنغام البوزوكي رقصة زوربا وغيرها، وعلى قرقعة الصحون والأكواب التي ستتكسر فرحاً.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني