2019 | 04:54 آب 21 الأربعاء
جريح نتيجة حادث بين مركبة ودراجة نارية في محلة الكرنتينا بالقرب من المستشفى الحكومي | تجدد الاشتباكات على طريق الأبيار في منطقة عين زارة جنوب العاصمة الليبية طرابلس | قوة من مخابرات الجيش أوقفت في بلدة عرسال مطلوبين سوريين بحوزة البعض منهم أسلحة ورمانات يدوية وأمتعة عسكرية وذخائر مختلفة | مسؤول إسرائيلي: ترامب سيعلن عن الشق السياسي لـ"صفقة القرن" في الأسابيع المقبلة | مريضة في مستشفى مركز الشرق الاوسط الصحي بصاليم بحاجة الى دم من فئة O+ للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 70027722 | العربية: وصول تعزيزات عسكرية لحكومة الوفاق إلى مناطق جنوب طرابلس | متحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي: السودان يشكل مجلسا سياديا من 11 عضوا بقيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان | حريق كبير في احراج بلدة النورة في عكار و النيران لامست المنازل السكنية وسط معلومات عن تعذر وصول الدفاع المدني الى مكان الحريق | الناطق باسم المجلس العسكري السوداني: البرهان سيؤدي القسم صباح الغد أمام رئيس مجلس القضاء | بومبيو: إيران تواصل توسيع برنامجها النووي وانتهاك القرارات الدولية | حكومة الوفاق الليبية: وصول تعزيزات عسكرية جديدة لمحاور القتال في محيط طرابلس ضمن الإعداد لمرحلة جديدة ستنطلق قريبا | التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم في محلة سقي في سير الضنية |

لا يريدون سماع صراخها

متل ما هي - الاثنين 27 أيار 2019 - 06:12 -

إمراة تجاوزت السبعين من العمر أحنت ظهرها الأيام والسنوات وتعب العمر. تقف هذه العجوز بصعوبة إلى جانب الطريق تستعطي قوتها وثمن طعامها علهّا توفق.
تمر السيارات بقربها ومعظم السائقين لا يبالون ولا يتوقفون، لا بل يبقون زجاج سياراتهم مغلقاً لكي لا يسمعوا صراخها وتوسلاتها، ربما لانهم يصادفون مئات الحالات مثلها كل يوم.
ولكن هل هناك مشهد أفظع من أن تصادف إمرأة في هذا العمر وفي هذه الحالة، لا معيل لها سوى بعض المتصدقين على قارعة الطريق.

 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني