2019 | 13:00 حزيران 19 الأربعاء
المبعوث الخاص للرئيس الروسي بعد لقاء باسيل: ناقشنا بشكل مفصل موضوع النزوح السوري الذي يشكل أزمة في لبنان ونستمر في بذل الجهود لتقدّم المبادرة الروسية | اكثر من 50 نائباً يشاركون في نقاشات لجنة المال والموازنة حيث من المتوقع اليوم انهاء المواد من 89 الى 99 | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من تقاطع السيدة بإتجاه ساحة ساسين الاشرفية | مادورو: مُحاولة اغتيالي في 4 آب بلغت قيمتها 20 مليون دولار | إخماد حريق في مبنى سكني في منطقة المساكن الشعبية في صور | اقفال قصر العدل في طرابلس بعد أنباء عن هروب موقوف والقوى الأمنية تطوّق المكان | هروب موقوف من قصر عدل طرابلس والقوى الأمنية تطوّق المكان | باسيل يلتقي مبعوث الرئيس الروسي | القوات العراقية تتعهّد بالضرب بيد من حديد لمن تسوّل له نفسه إرباك الأمن | "او تي في": لبنان سيشارك بصفة مراقب في مؤتمر استانا على رغم ضغوط مباشرة وغير مباشرة مورست لمنع دعوته | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه جل الديب وصولاً إلى نهر الموت | "الوكالة الوطنية": الطيران الحربي الاسرائيلي خرق أجواء صيدا وجزين وصور ومناطق حاصبيا والعرقوب مُحلّقاً على علو متوسط |

الحرس الثوري: الجنود الأميركيين في الخليج يعتريهم الخوف من إيران

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 24 أيار 2019 - 20:44 -

أكد رئيس لجنة الانتفاضة والقدس في مجلس تنسيق الإعلام الإسلامي، ، أن الجنود الأميركيين المتواجدين في الخليج، ورغم اختفائهم خلف تل من المعدات، إلا أنه يعتريهم الخوف ويرتجفون في مواجهة إرادة أبناء الشعب الإيراني.

نوه العميد رمضان شريف وفي كلمته قبيل خطبتي صلاة الجمعة بطهران، إلى مقاومة الشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني، وقال "إن الرئيس الأمريكي الأخرق، يريد من خلال "صفقة القرن" أن يدمر القضية الفلسطينية، الأمر الذي لم يستطع الأعداء أن يفعلوه طيلة 70 عاما الماضية، كما نقلت وكالة "فارس".
وبين أنه بعد انتصار الثورة، وجد الشعب الفلسطيني حياة جديدة، واليوم فإن الشعب الفلسطيني ليس الشعب ما قبل انتصار الثورة الإسلامية، وقال مخاطبا الأعداء: "إنكم لا يمكنكم من خلال "صفقة القرن" ونقل السفارة إلى القدس أو إلحاق الجولان إلى الكيان الغاصب، لا يمكنكم تدمير القضية الفلسطينية، فالأمة الإسلامية لن تسمح لكم بذلك مطلقا".
وتابع: "اليوم أضحت أيديكم أكثر خواء من أي زمان مضى، وقد تزعزعت أركان الدولة الإسرائيلية أكثر من أي يوم مضى، واليوم ليس فقط على صعيد المواجهة الإعلامية والسياسية، بل حتى على الصعيد العسكري لا يمكنكم مواجهة الشعب الفلسطيني. متسائلا: من كان يتصور أن تبدأون عمليات عسكرية في غزة، وبعد ذلك تتوسلون بإقرار وقف إطلاق النار".

وفي جانب آخر من كلمته، أشار العميد شريف إلى الذكرى السنوية السابعة والثلاثين لتحرير مدينة خرمشهر من قوات نظام صدام، رغم التحصينات والمعدات والتجهيزات المتطورة التي حشدها العدو، حيث تحولت هذه العمليات إلى افتتاحية لسائر الانتصارات، وتحولت إلى بداية لاضمحلال نظام صدام.
وأكمل "اليوم أصبح صدام وجنرالاته في خبر كان، وأن ما ملأ الذاكرة التاريخية لشعبنا، والأمر الذي فرض احترام هذا النظام المقدس والشعب العظيم على الأصدقاء والأعداء، هو الدروس والعبر التي علينا وعليهم الاعتبار بها".
وبين أن عربدات أميركا في تهديد الشعب الإيراني، لن تحقق شيئا، وقال: لقد كان أمامنا فرصة لـ37 عاما لنوفر القوة اللازمة لمواجهة مؤامرات أميركا المتجددة وأعدائنا الألداء، ولم نغفل لحظة واحدة عن تعزيز قدراتنا.

وشدد على أن تهديدات الأميركيين وإرسالهم حاملة الطائرات، ليست بالأمر الذي يفرض التراجع على قواتنا المسلحة وشعبنا.

وأردف: إننا نشاهد الجنود الأميركيين في الخليج، في حين ترتجف أياديهم وألوانهم مخطوفة ويعيشون خلف تل من التجهيزات، كأنهم رجال آليون في مواجهة الإرادة الفولاذية لأبناء الشعب الإيراني.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني