2019 | 01:25 حزيران 21 الجمعة
تركيا ترسل سفينة ثانية إلى شرق المتوسط للتنقيب قرب قبرص | الراعي ترأس قداسا الهيا في جونيه إحتفالا بعيد القربان: ثقافة الدول تقاس بمقدار عنايتها بذوي الحالات والاحتياجات الخاصة | الحزب الديمقراطي: سوريا سلمت موفد أرسلان عنصري أمن الدولة المحتجزين لديها | إيران تحتج لسويسرا بصفتها ممثلا للمصالح الأميركية بشأن انتهاك الطائرة المسيرة للمجال الجوي الإيراني | السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة: الطائرة الأميركية دخلت المجال الجوي الإيراني رغم التحذيرات المتكررة | وزير البترول المصري للـ"ال بي سي": أي توتر في مضيق كهرمز ممكن أن يؤثر على ديناميكية الأسواق | كيدانيان للـ"ام تي في": معلوماتي أن أعداد القادمين من السعودية إبتداء من نهاية هذا الشهر أكثر بكثير من السنوات الـ6 الماضية | وزير الخارجية الإيراني: أجزاء من الطائرة الأميركية المسيرة سقطت في مياهنا الإقليمية وهي بحوزتنا الآن | ظريف: الطائرة المسيرة التي أسقطتها طهران أقلعت من الإمارات باستخدام تقنية التخفي | سيزار أبي خليل: المؤشرات المباشرة تؤكد وجود الثروة النفطية في لبنان | التحالف العربي: الدفاعات الجوية السعودية تعترض وتدمر طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه جازان | قادة الكونغرس يجتمعون بالرئيس ترامب بعد ساعة من الآن لبحث قضية إسقاط الطائرة |

غاندي يخسر مقعده في الإنتخابات

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 24 أيار 2019 - 19:00 -

شكلت خسارة زعيم حزب المؤتمر الهندي راهول غاندي لمقعد برلماني احتفظت به أسرته العريقة لعقود أكبر صدمة في الانتخابات الهندية لكثير من المتابعين للشأن الهندي من الخارج.

وفازت بالمقعد مرشحة الائتلاف الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، كما نقلت وكالة "رويترز".

لكن بالنسبة لكثير من الناخبين في أميتي، وهي بلدة هادئة في ولاية أوتار براديش كبرى ولايات البلاد من حيث عدد السكان، لم يشكل الأمر أي مفاجأة.
قال السكان إن غاندي جاب أرجاء البلاد في محاولة لمنع حزب بهاراتيا جاناتا من الاحتفاظ بالسلطة وتجاهل الدائرة الانتخابية التي صوتت لصالح فرد من سلالة نهرو-غاندي في كل الانتخابات منذ عام 1980، باستثناء تصويتين، وبما شمل والده ووالدته وعمه.
وقال الكثير من سكان أميتي إنهم منحوا أصواتهم إلى سمريتي إيراني وهي وزيرة في حكومة مودي لأنهم لا يتمكنون من الوصول إلى غاندي ولم يحقق مطالبهم بالاهتمام بالبنية التحتية بالسرعة الكافية مثل إنشاء الجسور والطرق.

وفي تلك الأثناء كانت إيراني، وهي ممثلة تلفزيونية سابقة، موجودة في الدائرة الانتخابية طوال الوقت في محاولة لاستعادة المقعد الذي خسرته لصالح غاندي في الانتخابات السابقة في 2014.

وعلى الرغم من أن غاندي فاز بالمقعد الثاني الذي كان ينافس عليه في ولاية كيرالا جنوب البلاد إلا أن حزب المؤتمر مني بهزيمة ساحقة على مستوى البلاد ولم يتمكن من الحصول إلا على 52 مقعدا فقط مقابل حصول بهاراتيا جاناتا على 303 مقاعد وفقا لإحصاءات الأصوات الرسمية.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني