2019 | 12:13 أيلول 16 الإثنين
ارسلان: التعاطي مع ملف المهجّرين باستخفاف من البعض يؤكد بأنه لم يكن يوماً | قوى الامن: تدابير سير في خلدة بسبب أعمال حفريات من 19 لغاية 20 الجاري | سلطة الطيران الإسرائيلية تغلق المجال الجوي للطيران المدني على حدود لبنان لمسافة 6 كيلو مترات حتى صباح الغد | الخارجية الألمانية: نعمل مع الشركاء لمعرفة منفذ الهجمات على معملي أرامكو في السعودية | إيران: الخطوة الرابعة من خفض التزاماتنا تجاه الاتفاق النووي قيد الإعداد | رئيس الوزراء العراقي عبد المهدي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأميركي بومبيو | وكالة: أرامكو تخطر بعض العملاء بأن تحميل النفط يمضي قدماً | سهى بشارة لـ"الجديد" رداً على الحملة ضدّها: باسيل كونه موجودا في السلطة والخارجية وممثلاً للتيار الحر يجب أن يتحمّل مسؤولية دخول العميل | الصين ترفض تحميل أحد المسؤولية عن هجمات السعودية من دون حقائق دامغة | شهود عيان: تحليق طائرة Mk الاسرائيلية في أجواء كسروان | الحوثيون: نُحذّر الشركات والأجانب من التواجد في منشآت أرامكو التي استهدفناها لأنها لا تزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف في أي لحظة | الرئيس عون استقبل رئيس حكومة ولاية فيكتوريا الأوسترالية السابق ستيف براكس مع وفد، وعرض معهم الأوضاع العامة، ودور اللبنانيين في اوستراليا |

الرئيس الجزائري المؤقت: قلقنا "عميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 23 أيار 2019 - 20:58 -

أعرب الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، لدى استقباله رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، عن "قلق الجزائر العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا".
وأكد بن صالح اهتمام الجزائر بـ "التطورات في الجارة ليبيا، جراء المواجهات الدائرة هناك، وما ترتب عليها من خسائر بشرية ومادية، ناهيك عن العدد المعتبر للنازحين".

كما أبدى بن صالح أسفه العميق "لاستمرار الاقتتال رغم النداءات الملحة المختلفة لوقف الأعمال العدائية، واستئناف الحوار كحل سياسي لا بديل عنه للأزمة الليبية"، حسب بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية.

وأضاف البيان أن الجزائر "ما لبثت ترمي إلى الإسراع في وقف الاقتتال، واستمرار المسار السياسي بمشاركة كامل القوى الوطنية الليبية"، مشيرا إلى أن "استمرار هذا الوضع من شأنه أن يعمق الانقسامات ويزيد من الاحتقان السياسي الداخلي ويغذي التدخلات الخارجية، بل ويفاقمها".

واختتم البيان بالإشارة إلى أن الطرفين الجزائري والليبي تطرقا إلى "الأوضاع في ليبيا بشكل عام، وركزا على الأحداث الجارية في طرابلس وتداعياتها الخطيرة على المنطقة ككل".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني