2019 | 09:03 حزيران 19 الأربعاء
"التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الصيفي | الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى: لن نُشارك في تحرّكات العسكريين المتقاعدين غداً تعبيراً عن حسن النية | قوى الأمن: توقيف سوريين في صيدا لمخالفتهم شروط الإقامة | مصادر من البصرة العراقية: معلومات أولية تفيد أن الصاروخ لم يكن يستهدف إكسون موبيل لكنه وقع قرب مواقع عملها | الأمم المتحدة: أكثر من 70.8 مليون نازح ولاجئ في العالم أواخر 2018 في رقم قياسي | "إكسون" تعتزم إجلاء 20 من موظفيها من البصرة بعد إصابة مقرها بصاروخ | "الميادين": الصاروخ أسفر عن اصابة عاملين 2 عراقيين | حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه أنطلياس وصولا الى نهر الموت | جريح نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على جسر برج حمود باتجاه الاشرفية وحركة المرور كثيفة في المحلة | ماريو عون لـ"صوت لبنان - ضبية" حول تغريدة جنبلاط الاخيرة وكيفية طمأنته: ليس مطلوب منا طمأنة جنبلاط ونحن نقوم بعملنا وقناعاتنا وهو يكتفي بالانتقادات | قوى الامن: ضبط 985 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 130 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وإحتيال ونشل بتاريخ الامس | وكالة عالمية: صاروخ يصيب مقر شركة نفط أجنبية في البصرة واصابة اثنين من العاملين العراقيين |

إضراب لدار الأيتام لمطالبة وزارة الشؤون بدفع المستحقات

أخبار محليّة - الخميس 23 أيار 2019 - 18:35 -

 نفذت "مؤسسة شملان الاجتماعية" التابعة لـ "دار الايتام الاسلامية" اضرابا في مركز بلدة شملان قضاء عاليه، شارك فيه طلاب المؤسسة واهاليهم في حضور ممثلة بلدية شملان مايا جبور وفاعليات من المنطقة والموظفين.

وجاء الإضراب بناء لدعوة "الاتحاد الوطني لشؤون الاعاقة"، نتيجة عدم دفع الدولة المستحقات المالية للمؤسسات المعنية بتربية ذوي الاحتياجات وتأهيلهم وتعليمهم.

جابر
وتحدثت في المناسبة رئيسة "مؤسسة شملان" هادية جابر التي قالت: "كنا نأمل في وجود فاعليات المنطقة لدعمنا في هذا اليوم في هذا الاضراب المطلبي التحذيري الذي اضطررنا إلى القيام به، ولكن نعتبر ان لدينا رسالة إنسانية نقدمها إلى ابنائنا وان نكون حاضرين لتلبية حاجات المجتمع وكنا دائما حاضرين لتلبية هذه الاحتياجات".

اضافت: "بما اننا مؤسسة اجتماعية خيرية ثمة شراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية انطلاقا من ان الدولة ليس لديها مؤسسات حكومية تعنى بشؤون الاعاقة، ولكن لم يعد في إمكاننا الاستمرار لأن الدولة لم تدفع لنا مستحقاتنا بناء للعقود منذ احد عشر شهرا اي منذ 2018، وسينتهي العام 2019 ولم تبرم العقود بيننا وبين الدولة".

وسجلت أن "المستحقات التي تدفعها الدولة إلى المؤسسات الاجتماعية ما زالت على سعر كلفة العام 2011، على رغم وجود نص في القانون ان الكلفة تدرس سنويا، لذا نطالب ان تحتسب الكلفة بحسب العام 2018 وكذلك نطالب ان تبرم العقود للعالم 2019".

ونوهت بوزير الشؤون الاجتماعية، ل "وقوفه معنا ودعمه الدائم للمؤسسات الاجتماعية والداعم لمطالبنا".

وختمت جابر: "إذا استمر هذا الوضع فان المؤسسات ستقفل او ستضطر الى خفض مستوى الخدمة وبالتالي خفض الكثير من البرامج المتخصصة وتوقيف العلاجات".

وكانت كلمات للطلاب واهاليهم ركزت على ضرورة قيام الدولة بواجبها تجاه هذه المؤسسات لكي تبقى.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني