2019 | 08:52 حزيران 19 الأربعاء
قوى الأمن: توقيف سوريين في صيدا لمخالفتهم شروط الإقامة | مصادر من البصرة العراقية: معلومات أولية تفيد أن الصاروخ لم يكن يستهدف إكسون موبيل لكنه وقع قرب مواقع عملها | الأمم المتحدة: أكثر من 70.8 مليون نازح ولاجئ في العالم أواخر 2018 في رقم قياسي | "إكسون" تعتزم إجلاء 20 من موظفيها من البصرة بعد إصابة مقرها بصاروخ | "الميادين": الصاروخ أسفر عن اصابة عاملين 2 عراقيين | حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه أنطلياس وصولا الى نهر الموت | جريح نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على جسر برج حمود باتجاه الاشرفية وحركة المرور كثيفة في المحلة | ماريو عون لـ"صوت لبنان - ضبية" حول تغريدة جنبلاط الاخيرة وكيفية طمأنته: ليس مطلوب منا طمأنة جنبلاط ونحن نقوم بعملنا وقناعاتنا وهو يكتفي بالانتقادات | قوى الامن: ضبط 985 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 130 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وإحتيال ونشل بتاريخ الامس | وكالة عالمية: صاروخ يصيب مقر شركة نفط أجنبية في البصرة واصابة اثنين من العاملين العراقيين | مصادر وزارية لـ"الجمهورية": باسيل كان هادئا جدا خلال جلسة مجلس الوزراء ولم يسجّل أي كلام مباشرة أو بالغمز خلال النقاش في جدول الاعمال | التحكم المروري: 17 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية |

أحمد الحريري زار السفير التركي: أي تصرف يسيء لتركيا غير مقبول

أخبار محليّة - الأربعاء 22 أيار 2019 - 15:11 -

زار الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، ظهر اليوم، السفير التركي في لبنان هاكان تشاكل، في مكتبه في الرابية، حيث بحث معه في التطورات المحلية والاقليمية والدولية، يرافقه عضوي مكتب الأمين العام ميرنا منيمنة وبهاء شحادة.

وتحدث أحمد الحريري بعد اللقاء "عن حسن العلاقة التي تجمع "تيار المستقبل" بتركيا حكومةً وشعباً"، مؤكداً أن "تركيا دولة صديقة، وأي تصرف يسيء إليها غير مقبول، ويعني القائمين به، ولا يعني أبداً الدولة اللبنانية والشعب اللبناني عموماً".

وشدد على "أن "تيار المستقبل" حريص على أفضل العلاقات مع تركيا، وتطويرها وتعزيزها، بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين، واستقرار المنطقة".

من جهته، شكر السفير التركي لأحمد الحريري "هذه الزيارة التي تعكس حرص "تيار المستقبل" على العلاقات اللبنانية – التركية"، مؤكداً اعتزازه "بلبنان كدولة صديقة، وبالشعب اللبناني كشعب صديق للشعب التركي، وبتيار المستقبل كتيار صديق لتركيا وشعبها".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني