2019 | 11:13 آب 25 الأحد
بو صعب للـ"ال بي سي": العدو الاسرائيلي يشتكي دائماً من العلاقة التي تربط الجيش اللبناني باليونيفل فالعلاقة بأحسن حالاتها والتواصل قائم | كنعان لـ"الجديد": سيكون للحكومة موقف موحد مما حصل في الضاحية وهناك مشاورات بين مكوناتها والالتفاف حول الجيش اللبناني في هذه المرحلة مهم | قائد الحرس الثوري الإيراني ينفي استهداف إسرائيل لقوات إيرانية في سوريا | وصول وفد من الشرطة العسكرية الى مكان سقوط الطائرتين الإسرائيليتين في الضاحية الجنوبية وانتشار لعناصر استخبارات الجيش المتواجدة في المكان منذ حصول الخرق ليلا | مصادر وزارية لبنانية لـ"روسيا اليوم": اتصالات مكثفة بين كبار المسؤولين لتحديد الخطوات تجاه الاعتداء الإسرائيلي | وزير الدفاع التركي يعلن بدء مركز العمليات المشتركة حول المنطقة الآمنة في سوريا | هاشم: سقوط الطائرتين الاسرائيليتين عدوان جديد وتأكيد على الطبيعية العدوانية الهمجية للعدو الصهيوني الذي لا يتوانى عن الاعتداءات والانتهاكات | "الوكالة الوطنية": بيروت تشهد تحليقا كثيفا للطيران الاسرائيلي على علو منخفض | وهاب عبر "تويتر": الطائرات المسيرة التي سقطت في الضاحية عدوان واضح على لبنان وشعبه وعلى الدولة أن تتقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولي | ترامب يصف جونسون بأنه "الرجل المناسب" لتنفيذ بركسيت | "ام تي في": طائرة الاستطلاع التي باتت في عهدة "حزب الله" من نوع Matrice 600 | افيوني لـ"صوت لبنان(93.3)": هناك تصميم داخل الدولة على كل المستويات لوضع خطة عمل واضحة لكسب ثقة المستثمرين |

السعودية تتخذ قرارا بعد تنفيذ أول خطوة من "صفقة القرن"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 22 أيار 2019 - 14:42 -

أعلنت المملكة العربية السعودية أنها ستحضر المؤتمر الدولي الذي سيعقد في المنامة بتنظيم من دولة البحرين والولايات المتحدة لإطلاق العنصر الاقتصادي الخاص بصفقة القرن.

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية: "بدعوة كريمة من مملكة البحرين الشقيقة، يشارك وزير الاقتصاد والتخطيط محمد بن مزيد التويجري في ورشة عمل بعنوان (السلام من أجل الازدهار) في 25 و26 يونيو/حزيران القادم، التي تنظمها مملكة البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية".

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة رحبت بالإعلان عن ورشة العمل الاقتصادية "السلام من أجل الازدهار" التي ستستضيفها مملكة البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك وفقا لصحيفة "البيان" الإماراتية.
وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها، إن الإمارات تقف مع كافة الجهود الدولية الرامية إلى ازدهار المنطقة وتعزيز فرص النمو الاقتصادي، والتخفيف من الظروف الصعبة التي يعيشها الكثير من أبناء المنطقة خاصة أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق.

وأكدت بأن الأهداف التي تنطلق منها الورشة والمتمثلة في السعي نحو إطار عمل يضمن مستقبلا مزدهرا للمنطقة، وتشكل هدفا ساميا لرفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطيني، وتمكينه من العيش والاستقرار والعمل لمستقبل مزدهر.

وقالت الوزارة إن الإمارات وإذ ترحب بورشة "السلام من أجل الازدهار"، لتؤكد موقفها السياسي بشأن قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، مشيرة إلى أن جهود التنمية والازدهار لا تتقاطع مع هذا الموقف، بل تعززه وتدفع باتجاه الحلول السياسية الموصلة لسلام دائم وشامل بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وبهذا تكون السعودية والإمارات بالإضافة إلى البحرين أول ثلاث دول عربية تؤكد مشاركتها في المؤتمر، في الوقت الذي أعلنت فيه السلطة الفلسطينية أنها لن تشارك في المؤتمر، وكذلك كبار رجال الأعمال الفلسطينيين من القطاع الخاص الفلسطيني الذين تمت دعوتهم.

"سبوتنيك"

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني