2019 | 12:58 حزيران 19 الأربعاء
المبعوث الخاص للرئيس الروسي بعد لقاء باسيل: ناقشنا بشكل مفصل موضوع النزوح السوري الذي يشكل أزمة في لبنان ونحن نستمر في بذل الجهود من أجل تقدم المبادرة الروسية | اكثر من 50 نائباً يشاركون في نقاشات لجنة المال والموازنة حيث من المتوقع اليوم انهاء المواد من 89 الى 99 | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من تقاطع السيدة بإتجاه ساحة ساسين الاشرفية | مادورو: مُحاولة اغتيالي في 4 آب بلغت قيمتها 20 مليون دولار | إخماد حريق في مبنى سكني في منطقة المساكن الشعبية في صور | اقفال قصر العدل في طرابلس بعد أنباء عن هروب موقوف والقوى الأمنية تطوّق المكان | هروب موقوف من قصر عدل طرابلس والقوى الأمنية تطوّق المكان | باسيل يلتقي مبعوث الرئيس الروسي | القوات العراقية تتعهّد بالضرب بيد من حديد لمن تسوّل له نفسه إرباك الأمن | "او تي في": لبنان سيشارك بصفة مراقب في مؤتمر استانا على رغم ضغوط مباشرة وغير مباشرة مورست لمنع دعوته | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه جل الديب وصولاً إلى نهر الموت | "الوكالة الوطنية": الطيران الحربي الاسرائيلي خرق أجواء صيدا وجزين وصور ومناطق حاصبيا والعرقوب مُحلّقاً على علو متوسط |

حاسوب كبّد العالم 95 مليار دولار... من سيشتريه ؟

متفرقات - الأربعاء 22 أيار 2019 - 12:44 -

كشفت تقارير تقنية، أن حاسوبا محمولا أصيب بستة فيروسات خبيثة، قبل سنتين، وكان نقطة انطلاق برامج ضارة حول العالم، بات معروضا للبيع في مزاد علني، ومن المحتمل أن يصل سعره إلى مستوى قياسي.

ويرجح الخبراء  أن يكون الحاسوب المصاب ببرامج خبيثة، قد كبد العالم خسائر تناهز 95 مليار دولار.

والحاسوب من نوع "سامسونغ إن سي 10"، وتصل سعته إلى 14 جيغابايت، أما حجمه فيبلغ 10.2 بوصات، وتم عزله منذ فترة، وهو غير متصل بالانترنت، حتى لا ينتقل محتواه الخطير إلى الخارج.

وتم تحديد الحاسوب بمثابة قطعة فنية في مزاد علني بمدينة نيويورك، ووصل أعلى سعر مقترح حتى الآن إلى مليون و130 ألف دولار.

ويوضح المزاد أن من سيشتري الحاسوب المحمول عليه أن يعرف بأن استخدامه ممنوع داخل الولايات المتحدة، بالنظر إلى قدرته على تشكيل خطر أمني.

ويضيف المزاد أن على من يشتري هذا الحاسوب المصاب أن يفعل ذلك، من باب اقتناء "القطع الفنية" أو لأجل أغراض أكاديمية.

ومن بين البرامج الخبيثة التي تسللت إلى الحاسب؛ فيروس "وانا كراي" الذي انتشر في أوروبا، خلال مايو 2017، وأثر بشكل كبير على أنظمة خدمة الصحة العمومية في بريطانيا، إضافة إلى مؤسسات كثيرة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني