2019 | 22:51 أيلول 22 الأحد
عون: نجدد دعوتنا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء ولإيجاد الحلول الجذرية لتأمين ظروف العودة | الرئيس عون من نيويورك: التأييد الأممي لـ"اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" اعتراف دولي بلبنان كنموذج للتعايش والحوار | وزير الخارجية الفرنسي لو دريان: الهجوم على منشأتي نفط في السعودية نقطة تحول في المنطقة | الوكالة الوطنية: توقيف شخصين في صيدا بسبب شتائم وإطلاق عيارين ناريين في الهواء | بدء التحضيرات للانتخابات البلدية الفرعية في جب جنين حيث عُقدَ الاجتماع العائلي الموسع لعائلة شرانق تقرر خوض الانتخابات البلدية | الجيش السوري يقصف مواقع "النصرة" غرب حلب | اسرائيل تعلن إصابة جندي في قاعدة شمال البلد في حادث دهس من مركبة عسكرية | نصرالله: النظام السعودي في مراحله الأخيرة والمعادلة مع إسرائيل تغيرت وأصبحنا في موقع الهجوم وهم يدافعون | "الوكالة الوطنية": مساعد وزير الخزانة الأميركية مارشال بللينغسلي وصل مساء اليوم إلى بيروت في زيارة يلتقي خلالها عددا من المسؤولين | السفير السعودي في لبنان وليد البخاري: الهجوم الجبان الذي استهدف منشآت النفط هو اعتداء على العالم هدّد ويهدّد السلم الدولي | السعودية تدين التفجير الذي استهدف حافلة ركاب في محافظة كربلاء العراقية | ريفي للـ"أم تي في": كلامي عن وجود تنظيم ميلشياوي مسلّح لـ"حزب الله" ليس جديدا ومعلوماتي مؤكدة وهذا التنظيم يتدرّب تحت يد الحرس الثوري |

طبيب فرنسي متهم بتسميم 17 مريضا.. والسبب؟

متفرقات - الأربعاء 22 أيار 2019 - 10:41 -

بدأت السلطات الفرنسية تحقيقا جنائيا في الاتهامات التي طالت أحد الأطباء بتسميم 17 شخصا من المرضى الذين كان يعالجهم .

ووفقا لموقع " بي بي سي " بالعربية فقد خضع طبيب التخدير، فريدريك باشا، للتحقيق في سبع حالات تسمم أخرى أسفرت عن وفاة ما مجموعه تسعة مرضى.

ويعتقد الادعاء العام الفرنسي أن الطبيب تلاعب بجرعات المخدر الممنوحة للمرضى ليخلق حالة طوارئ تمكنه من إظهار براعته في معالجتها لاحقا.

وينفي الطبيب كل هذه الاتهامات التي لو ثبتت ضده سيواجه عقوبة قد تصل إلى السجن مدى الحياة.

وقالت محامية المتهم إن التحقيقات لم تثبت شيئا ضده حتى الآن.

وأضافت "هناك احتمالية أنه سمم هؤلاء المرضى لكن هذا يبقى افتراضا وسيبقى كذلك، وينبغي التأكيد على مبدأ براءة المتهم حتى ثبوت الإدانة".

ووضع قاض في شرقي البلاد الطبيب نفسه رهن التحقيق قبل عامين لاتهامه بتسميم 7 مرضى وأطلقت السلطات سراحه لاحقا لكن قرارا بمنعه من مزاولة المهنة أوقفه عن العمل منذ ذلك الحين.

واستجوبته الشرطة هذا الأسبوع بخصوص حدوث حالات اضطراب قلبية لسبعة وأربعين مريضا خلال إجراء جراحات لهم تحت المخدر الذي أعطاه لهم ومن بين هذه الحالات وجه الادعاء إليه الاتهام بتسميم 17 حالة.

وقالت ممثلة الادعاء العام إن باشا كان العامل المشترك في كل هذه الحالات وكان يدخل في خلافات حادة مع زملائه بخصوص التخدير.

وأضافت "لقد كان دوما موجودا قرب غرفة العمليات ويقدم تشخيصا سريعا مع اقتراح التصرف المطلوب حتى عندما لم تكن هناك أي دلائل تشير إلى تسمم المريص بجرعة زائدة من البوتاسيوم أو المخدر".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني