2019 | 12:18 أيلول 16 الإثنين
عودة "أرامكو" بالكامل إلى إنتاج النفط بكميات طبيعية "ربما تستغرق أشهرا" | ارسلان: التعاطي مع ملف المهجّرين باستخفاف من البعض يؤكد بأنه لم يكن يوماً | قوى الامن: تدابير سير في خلدة بسبب أعمال حفريات من 19 لغاية 20 الجاري | سلطة الطيران الإسرائيلية تغلق المجال الجوي للطيران المدني على حدود لبنان لمسافة 6 كيلو مترات حتى صباح الغد | الخارجية الألمانية: نعمل مع الشركاء لمعرفة منفذ الهجمات على معملي أرامكو في السعودية | إيران: الخطوة الرابعة من خفض التزاماتنا تجاه الاتفاق النووي قيد الإعداد | رئيس الوزراء العراقي عبد المهدي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأميركي بومبيو | وكالة: أرامكو تخطر بعض العملاء بأن تحميل النفط يمضي قدماً | سهى بشارة لـ"الجديد" رداً على الحملة ضدّها: باسيل كونه موجودا في السلطة والخارجية وممثلاً للتيار الحر يجب أن يتحمّل مسؤولية دخول العميل | الصين ترفض تحميل أحد المسؤولية عن هجمات السعودية من دون حقائق دامغة | شهود عيان: تحليق طائرة Mk الاسرائيلية في أجواء كسروان | الحوثيون: نُحذّر الشركات والأجانب من التواجد في منشآت أرامكو التي استهدفناها لأنها لا تزال تحت مرمانا وقد يطالها الاستهداف في أي لحظة |

أرملة فرنسية تطالب بوينغ بتعويض قدره 276 مليون دولار!

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 22 أيار 2019 - 10:39 -

رفعت امرأة فرنسية لقى زوجها حتفه في حادث تحطم طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس في إثيوبيا دعوى قضائية في الولايات المتحدة على الشركة المصنعة للطائرة للمطالبة بتعويض قدره 276 مليون دولار على الأقل.

وأسفر تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية رقم 302 في مارس آذار عن مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة البالغ عددهم 157 شخصا، وذلك عقب مقتل 189 شخصا على متن طائرة تابعة لشركة لايون أير من طراز بيونج 737 ماكس والتي سقطت في المحيط قبالة إندونيسيا في ظروف مماثلة، بحسب رويترز.

وقامت عشرات الأسر بمقاضاة شركة بوينغ بسبب تحطم طائرة لايون أير، وتم رفع دعاوى قضائية عديدة بسبب تحطم الطائرة الإثيوبية بالقرب من العاصمة أديس أبابا، وهو ما دفع شركات الطيران حول العالم إلى وقف تشغيل طائرات بوينغ 737 ماكس.
وقال محام اليوم الثلاثاء (21 مايو أيار) إنه رفع دعوى باسم عن موكلته ناديج دوبوا سيكس أمام محكمة جزئية أمريكية في شيكاجو. وكان زوجها جوناثان سيكس، وهو مواطن سويدي وكيني، رئيسا تنفيذيا لمجموعة شركات تاماريند.

وتقول الدعوى، التي تم تقديمها يوم الاثنين، إن شركة بوينغ لم تبلغ الطيارين بشكل صحيح بالمخاطر التي يشكلها برنامج إلكتروني يهدف إلى منع الطائرة 737 ماكس من التوقف مما أدى إلى انخفاض مقدمة الطائرة بشكل متكرر بسبب بيانات استشعار خاطئة. وقال المحامي الأمريكي نعمان حسين في مؤتمر صحفي في باريس إن موكلته تسعى للحصول على تعويض قدره 276 مليون دولار على الأقل.

ولم ترد متحدثتان باسم بوينغ في أوروبا على رسائل لطلب التعليق، في حين لم يرد متحدث باسم بوينغ في الولايات المتحدة على طلب للتعليق على الدعوى.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني