2019 | 08:46 حزيران 19 الأربعاء
مصادر من البصرة العراقية: معلومات أولية تفيد أن الصاروخ لم يكن يستهدف إكسون موبيل لكنه وقع قرب مواقع عملها | الأمم المتحدة: أكثر من 70.8 مليون نازح ولاجئ في العالم أواخر 2018 في رقم قياسي | "إكسون" تعتزم إجلاء 20 من موظفيها من البصرة بعد إصابة مقرها بصاروخ | "الميادين": الصاروخ أسفر عن اصابة عاملين 2 عراقيين | حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه أنطلياس وصولا الى نهر الموت | جريح نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على جسر برج حمود باتجاه الاشرفية وحركة المرور كثيفة في المحلة | ماريو عون لـ"صوت لبنان - ضبية" حول تغريدة جنبلاط الاخيرة وكيفية طمأنته: ليس مطلوب منا طمأنة جنبلاط ونحن نقوم بعملنا وقناعاتنا وهو يكتفي بالانتقادات | قوى الامن: ضبط 985 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 130 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وإحتيال ونشل بتاريخ الامس | وكالة عالمية: صاروخ يصيب مقر شركة نفط أجنبية في البصرة واصابة اثنين من العاملين العراقيين | مصادر وزارية لـ"الجمهورية": باسيل كان هادئا جدا خلال جلسة مجلس الوزراء ولم يسجّل أي كلام مباشرة أو بالغمز خلال النقاش في جدول الاعمال | التحكم المروري: 17 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | حركة المرور كثيفة على الطريق البحرية انطلياس باتجاه بيروت |

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 21/05/2019

مقدمات نشرات التلفزيون - الثلاثاء 21 أيار 2019 - 22:13 -

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

مشروع الموازنة بلغ الشوط الأخير نحو الإنجاز والأرقام مقبولة بحسب المعنيين مباشرة بتفاصيل المشروع والعجز سينخفض الى أكثر من سبعة بالمئة بقليل.. وفي الجلسة السابعة عشرة عصر اليوم، بات المشروع شبه نهائي وسيكون متبلورا" نهائيا" في الجلسة الثامنة عشرة والأخيرة غدا" في السراي حيث سيعقد بعدها رئيس مجلس الوزراء مؤتمرا" صحافيا" كتوقيع على المشروع أمام الملأ قبل ان يتم التتويج في جلسة في قصر بعبدا من أجل إحالته الى البرلمان لمناقشته باستفاضة ثم المصادقة فالإصدار.

وفي شأن الإضرابات تراجعت حدتها فعليا" والبنزين متوافر ويلزمه قليل القليل من الوقت ليستقر مبيعه..

في الخارج الجو محتقن في المنطقة وتحديدا" في الخليج، فيما سلطنة عمان تولت دور التهدئة بين واشنطن وطهران..
في الغضون الاستعدادات لقمتي مكة المكرمة الخليجية والإسلامية مستمرة.
وبالتوازي وعلى ما يبدو فإن ما يعرف بصفقة القرن بدأت تطل بقرنها أو بالأحرى بقرونها من زوايا عدة منها اقتصادية وعبر مناطق عدة ضمنها واشنطن وتل أبيب.
إذن مجلس الوزراء في جلسته السابعة عشرة المخصصة لبلورة مشروع قانون الموازنة العامة أنجز أكثر من تسعين في المئة من المشروع ويبقى بعض الأرقام تركت للإنتهاء منها في جلسة غد وقبل جلسة قصر بعبدا حيث يتوج الإنجاز.


=======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

الموازنة إنتهت ... وطبعت... وهي ستخضع لقراءة أخيرة في جلسة محددة الوقت بساعتين يليها مؤتمر صحفي لرئيس الحكومة سعد الحريري ووزير المال علي حسن خليل.
أما أية إقتراحات و "تفتق" أفكار حول مواد جديدة فلن يكتب لها سبيل الدخول إلى الموازنة عبر وزارة المالية التي أدت واجباتها على أكمل وجه.

وانطلاقا من ذلك شدد الوزير خليل أمام مجلس الوزراء على أن إضافة إقتراحات جديدة بعدما أشبعت الموازنة درسا على مدى عشرات الساعات ستدفعه إلى عدم المشاركة ونقطة على السطر.

ارتباطا بالموازنة ظل الإرباك يتحكم بسوق المحروقات لليوم الثاني نتيجة اعتكاف موظفي الجمارك عن العمل.
ورغم تعليقهم المؤقت لهذا الاعتكاف اليوم لم ينتظم تسلم الشركات المستوردة للنفط المحروقات لتزويد المحطات بالمحروقات وخصوصا البنزين ما دفع المواطنين إلى وضع يدهم على قلوبهم خشية تكرار مشهد طوابير السيارات أمام المحطات أمس.
إلا أن المدير العام للجمارك بدري ضاهر حرص على نفي وجود أزمة مؤكدا ألا داعي للهلع وقال انه ليس مع إضراب موظفي الجمارك ولكنه مع مطالبهم المحقة ويتفهم هواجسهم إزاء ما يطرح في مشروع الموازنة.

على مستوى المنطقة كشفت بغداد عن وساطة تحاول القيام بها بين طهران وواشنطن لتهدئة التوتر.


==================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في

الكباش الظاهر والعلني بين الوزير علي حسن خليل والوزير جبران باسيل انتهى بإنتصار وجهة نظر باسيل، حسن خليل اكد قبل جلسة مجلس الوزراء ان الموازنة انتهت بالنسبة اليه والى وزارة المال. وفي المقابل قال باسيل ان الموازنة تنتهي حين تنتهي وان لا وقت محددا لها، موقف رئيس الحكومة كان اقرب الى موقف خليل والدليل ان الاجواء في السراي الحكومي كانت تشي ان الموازنة ستقر في مجلس الوزراء نهائيا وان رئيس الحكومة ووزير المال سيعقدان مؤتمرا صحفيا لشرح ما تحقق للرأي العام، لكن رغبة الحريري وحسن خليل في التسريع سقطت ورحل انجاز الموازنة الى جلسة نهائية تعقد غدا في السراي الحكومي.

التأجيل واكبه تأكيد من تكتل من لينان القوي، ان الحكومة لا تزال تستطيع تحقيق المزيد من التخفيضات في عجز الموازنة والمزيد من الزيادة في الواردات، فهل يعني هذا ان الكباش بين وزير المال والخارجية لم ينته بعد؟

على صعيد اخر قضية بشارة الاسمر التي خبا وجهها اعلاميا مستمرة قضائيا ويعكس المتوقع فإنه لم يتم اليوم اخلاء سبيل الرئيس السابق للاتحاد اذ اصدر قاضي التحقيق في بيروت مذكرة وجاهية بتوقيفه بعد استجوابه على مدى ساعة ونصف الساعة. واذا كانت قضية رئيس الاتحاد المستقيل سلكت مسارها القانوني بعد الضجة الكبيرة التي اثارتها فإن قضية الاتحاد ككل باتت موضوعة على طاولة البحث وخصوصا ان قضية الاسمر ابرزت المشاكل الكثيرة التي تهدد الاتحاد بنويا وتنظيميا وحتى سياسي، فهل يستقاد ما حصل لاعادة النظر في الاتحاد ككل؟

 

======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

شارف مسلسل الموازنة على نهايته. غدا الحلقة الاخيرة وكلام للرئيس الحريري عن الارقام والحسومات والتنزيلات على العجز وابواب التقشف ومخارج الازمة. بجدال اقرب الى النزال تنهي الحكومة غدا وبتأخير اشهر موازنة 2018 في وقت يفترض ان تكون موازنة 2019 على الطاولة لا في الجيب وعلم الغيب. حكي الكثير عن تخفيض العجز الى 7.5 % لكن الملموس قليل. حسم من هنا واوكازيون من هناك وتكسير اسعار من هنا وتصفية من هناك.

التخفيض لا يتجاوز النصف مليار دولار بانتظار الجلسة الاخيرة غدا وادراج ابواب توفير وتقتير ووقف الهدر والتبذير . الرؤية الاصلاحية مفقودة والمعالجة الاقتصادية محدودة.
موازنة من له يعطى ويزاد ومن ليس له يؤخذ منه. خزان الهدر كبير وحنفية الاصلاح صغيرة. الناس تنتظر رفع السرية المصرفية عن الطارئين وحديثي النعمة ورفع الحصانة عن سماسرة اخر زمن واستعادة الاموال المنهوبة الى الدولة المنكوبة ومكافحة التهرب الضريبي والتهريب على المعابر برا وبحرا وجوا وتنتظر تخمين مخالفات الاملاك البحرية والنهرية، في وقت يقطعون نفس الشعب بالتلوث ويقطعون اعمارهم بالامراض ويقطعون ارزاقهم باباحة العمالة الاجنية واستباحة الوظائف لذوي الحظوة وتطفيش الشباب ورميهم في احضان المخدرات.

غدا الجلسة الاخيرة لكن يجب انتظار اجتماع المجلس الاعلى للدفاع مع عودة قائد الجيش من واشنطن لدرس موازنات الاسلاك العسكرية والامنية والتدابير 1 و2 و3 وعندها يبنى على الشيء مقتضاه.

ومن جلسات الموازنة الى جوقات الشائعات التي تنمو كالفطر السام وتتكاثر كالجرذان مرسلة الاكاذيب في كل اتجاه لا لشيء الا لاحباط عزيمة اللبنانيين بايام اجمل ومستقبل افضل. جوقة لا عمل لها الا تعليق اوراق النعي والندب واللطم على الليرة تارة والمصارف طورا وانقطاع البنزين حينا والتخويف من الحرب دائما.

بعد الموازنة يوم اخر وتحديات جديدة، وبعد الموازنة يقف لبنان امام استحقاق المواجهة في المنطقة والقمة الطارئة التي دعت اليها السعودية نهاية الشهر الجاري ويواجه لبنان اختبارا جديدا وطارئا لسياسته الاقليمية وعلاقاته العربية في القمة الاسلامية التي دعي اليها في ظل احتدام الصراع بين ايران ودول الخليج كجزء من المواجهة المفتوحة بين ايران ووشنطن ولبنان واجه هذا الاختبار من قبل في قمم عربية عندما تعلق الامر بسوريا واليوم يواجهه في ظل طرح الملف الايراني وستكون قمة مكة المكرمة اختبارا جديدا للنأي بالنفس وللاجماع اللبناني الذي سيتجاوز القطوعات والاختبارات كما اعبرها من قبل بوحدته وثوابته وتضامن ابنائه


======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

انتهت الجلسة السادسة عشرة ولم تنته الحكومة من درس موازنتها، فهل هو اتزان حكومي زائد لتمحيص البنود والارقام، ام انه السعي لشراء مزيد من الوقت على طريق تظهير الانجازات؟

لم تف الحكومة بوعدها اتمام النقاش اليوم، وأجلت الى الغد القراءة النهائية في الارقام كما قال بعض الوزراء، فماذا سيزيد الغد عن اليوم؟

على كل حال مخطئ من يتوهم ان الموازنة ستكون اصلاحية لحال البلد كما قال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، فهي موازنة القليل من التقشف لخفض العجز ضمن الشروط الدولية للدائنين..

وللمعنيين كلام صريح: رواتب ذوي الدخل المحدود لن تمس قال رعد، ورواتب الموظفين فوق الخمسة والعشرين مليون ليرة لا يمكن ان تبقى..

وحتى تنهي الحكومة موازنتها، وترفعها الى المجلس النيابي لنقاشها ومن ثم اقرارها، فان رئيس الجمهورية يستعجل تلك الاجراءات الضرورية التي سيكون لها آثار ايجابية على الاقتصاد، وتساهم بمواجهة الارث الذي حمله العهد بدين ثمانين مليار دولار كما قال ..

في الاقليم ما زالت بورصة المواقف الاميركية المتقلبة مؤشر على حجم الارباك الذي اوقع به دونالد ترامب ادارته وبلاده.. فالرئيس التائه بحثا عن سلم ينزل به عن شجرة التهويل ضد طهران، أكثر من البحث عن خطوط للتواصل معها، والرد الايراني الثابت ولا يزال: لا تفاوض تحت التهديد، ولا نريد الحرب، لكن لا نخشاها..


=========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

يعود مجلس الوزراء للانعقاد غدا لاجراء قراءة في التعديلات والاضافات التي حصلت في جلسة اليوم على ان يلي الجلسة مؤتمر صحافي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ولوزير المال علي حسن خليل .

هذا ما اعلنه وزير الاعلام جمال الجراح فيما تحدث وزيرا الاقتصاد والصناعة عن اجراءات اتخذت لحماية الانتاج الوطني وذلك عن طريق وضع رسوم مقطوعة بنسبة 2% على كل المستوردات ما عدا الأدوية والسيارات الصديقة للبيئة. كما تقرر اعطاء عشرين منتجا لبنانيا حوافز جديدة بزيادة رسم على مثيلاتها المستوردة .

وفي غمرة النقاشات التي شهدها مجلس الوزراء عبرت كتلة المستقبل النيابية عن إرتياحها لجهة ما يعلن عن إجراءات وسياسات هدفها تخفيض نسبة العجز في الموازنة، وأسفت لبعض التحركات الاستباقية والمشبوهة في مقاربة الشأن الاقتصادي وذلك على صورة ما شهده محيط السراي الحكومي ومحاولات الاقتحام والشتائم والتهديدات . واكدت الكتلة أن مقر رئاسة الحكومة وسائر المقرات الرسمية اللبنانية ليست أرضا سائبة لأي جهة تعطي نفسها حقوقا باقتحام المؤسسات الدستورية والتطاول عليها .

وفيما اعلنت كتلة المستقبل انها تضم صوتها الى أصوات اللبنانيين الذين عبروا عن إدانتهم للكلام المسيء الذي صدر عن بشارة الأسمر بحق البطريرك الراحل مار نصر الله بطرس صفير فقد اصدر قاضي التحقيق في بيروت مذكرة وجاهية بتوقيف الأسمر بعد استجوابه على مدى ساعة ونصف الساعة.


==========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

وزارة الصحة تحذرك من مضار التدخين " ... لكن " وزارة المال لا تحذرك من مضار التدخين " ... هذا هو المضحك المبكي في البلد ، وصلنا إلى " النفس الأخير " بفرض ضريبة على " نفس النرجيلة " الذي هو مضر بالصحة لكنه " صحي " لخزينة الدولة ، علما أن تقديم النرجيلة في بعض الأماكن يخالف قانون منع التدخين، لكن لا بأس، إذا كان المردود المادي أهم من الوقاية الصحية ومن تطبيق القانون .

هاجس المردود، أو الإيرادات، هو الهاجس الذي يتحكم بجلسات مجلس الوزراء الذي انعقد اليوم على أساس أنها الجلسة الأخيرة ، ليتبين أن هناك جلسة غدا تتم فيها قراءة نهائية لمشروع الموازنة، تنتهي بمؤتمر صحافي مشترك للرئيس الحريري ووزير المال علي حسن خليل ...

أبعد من إنجاز مشروع الموازنة، يبقى الهاجس الأساسي: من أين ستتأمن الإيرادات ؟ وكيف ستخفض النفقات ؟ يخشى أن تكون النفقات باليد، والإيرادات على الشجرة ... النفقات مضمونة، وهي أصلا أنفقت في جزء كبير منها على القاعدة الإثنتي عشرية، ولم يبق من السنة إلا سبعة أشهر سيذهب منها شهر على الأقل لصدور الموازنة بقانون بعد مرورها بقطوع مجلس النواب، فهل تكون الإيرادات مضمونة ايضا...

ما هو مضمون في الإيرادات هو الإقتطاعات من الرواتب والتعويضات والضرائب المباشرة، لكنْ ما ليس مضمونا هو تحصيل الغرامات ...

والريبة من توفير الإيرادات لها ما يبررها من سوابق، أليس هذا ما حصل في صيف العام 2017 حين أقرت سلسلة الرتب والرواتب؟ جرى الحديث عن إيرادات ليتبين أنها " سمك في البحر " فازدادت الأعباء.

يخشى أن يعيد التاريخ نفسه، فتكون النفقات في اليد والإيرادات على الشجرة ... ولئلا تكون هذه المعادلة حتمية، هل تحزم السلطة التنفيذية أمرها وتضبط النفقات بشكل صارم لتصل فعلا، لا نظريا، إلى النسبة المقبولة للعجز ؟


=====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

عرضت اليوم الحلقة ما قبل الأخيرة من الموازنة على أن يكون العرض النهائي يوم غد وفقا للإعلان الرسمي عن أكثر مسلسلات رمضان رتابة وسيلي الجلسة " ديو " مشترك لرئيس الحكومة ووزير المال، أما ثمار اليوم الضرائبية فهي: رفع رسم الزجاج الداكن إلى مليون ليرة فرض رسوم على بعض المنتجات، وهو ما وصفه الوزير وائل أبو فاعور بيوم الصناعة الأبيض، افال مؤسسات غير شرعية يشغلها أجانب وذلك بما يتصل بملف النازحين.

وبدا من خلال التصريحات والتسريبات أن الجلسة أدارها وزيرا مال اثنان علي حسن خليل وجبران باسيل ، والوزيران كانا على حرب باردة وإن ضبطت انفعالاتها أمام الإعلام وفيما كان يصر الوزير خليل على أن الموازنة انتهى نقاشها، كان وزير الخارجية يعلن أن الموازنة "بتخلص بس تخلص".

لعبة العروش في الموازنة ثبت فيها باسيل أنه مقرر الأرقام وإصلاحاتها، لكن من دون أن تمس هذه الإصلاحات جيوب السياسيين حيث نجا النواب من" قطع أرزاقهم" وظلت رواتبهم . صاغ سليم " مع احتمال خفضها في الدورات اللاحقة وسقط كذلك اقتراح وزير السياحة افيديس كيدنيان الذي سعى جاهدا وبشق النفس "الى إنقاذ "الارجيلة " من براثن ضريبة الألف ليرة لكنه لم يوفق في مسعاه .

وفي الجلسة مرت الاملاك البحرية بلا نقاش، فيما اشتد النقاش حول مرفأ بيروت " السائب " وأمواله والجهات الضامنة والراعية له في شد سياسي إنمائي بين التيار والمردة، لكن رئيس الحكومة حسم الجدل بإحالة الملف إلى لجنة مختصة لم تفعل شيئا منذ أكثر من شهرين . وحده القضاء كان فاعلا اليوم برجل أصبح " مفعولا به " مصروفا من الاتحاد العمالي ممنوعا من الصرف في أهراءات المرفأ وكل حيوية القضاء اللبناني أنزلت على بشارة الأسمر الذي أوقف وكبل " واستقيل " وسيق مخفورا الى القاضي جورج رزق الذي أصدر مذكرة توقيف وجاهية بحقه. ولو اتبعت هذه العقوبة بالحيوية نفسها وبمفعول رجعي لوجدنا أن عددا كبيرا من السياسيين والزعماء قد أودعوا السجن اليوم على أقوال أخطر وأقل أخلاقا. 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني