2019 | 04:57 حزيران 17 الإثنين
الوكالة الوطنية: جرحى في انقلاب باص لنقل الركاب بعد اصطدامه بسيارتين في صيدا | محكمة فرنسية تبرىء عرب سات من تهم شبكة beIN | شقير عبر تويتر: على كل حال هذه هي لغة جميل السيد وأخلاقه من يتورع بمهاجمة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ويسيء اليه لا يردعه عقله عن الإساءة لأي شخص | الأندية والتكتلات واللجان الطالبية في الجامعة اللبنانية دعت أساتذة الجامعة اللبنانية وطلابها وموظفيها إلى "اعتصام مفتوح غدا الاثنين في ساحة رياض الصلح | النائب جميل السيد ردا على رد القاضي علي ابراهيم: اسمع مقابلتي منيح والأرقام موجودة بإمكانك الحصول عليها وانا ما بشتغل عندك | 6 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد صيدا محلة الحسبة | القضاة المعتكفون يعقدون جمعية عامة عند العاشرة من قبل ظهر غد الإثنين للبحث في موضوع تعليق الاعتكاف على أن يتخذ القرار بالتصويت | التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام عشقوت | بو صعب عبر الـ"او تي في": لا اشكك بفرع المعلومات ولكن اطلعت على معطيات خطرة تقول بان مبسوط كلف باغتيال ابو هريرة وابو عبيدة وما الذي يمنع من تحقيق لكشف الحقيقة؟ | ادغار طرابلسي عبر تويتر: بعض طلاب الشهادة الرسمية بلا بطاقات الحق عمين؟ | السيد: قلت للمدعي العام أستطيع ان ارشدك الى المعطيات لكي تستحصل عليها بنفسك دون ان يتوهم الرأي العام ان تحقيقا فتح ليدفن لاحقا | تحليق طيران الاستطلاع الإسرائيلي فوق النبطية ومنطقتها وعلى علو منخفض |

النفط يلامس أعلى مستوى في أسابيع

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 21 أيار 2019 - 08:20 -

ارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوياتها في أسابيع يوم الاثنين، قبل أن تتراجع في وقت لاحق من الجلسة، بعدما ألمحت منظمة أوبك إلى أن من المرجح أن تُبقي على تخفيضات الإنتاج، التي ساهمت في تعزيز الأسعار هذا العام، بينما وجدت الأسعار مزيدا من الدعم في التوترات المتصاعدة بالشرق الأوسط.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 34 سنتا، لتبلغ عند التسوية 63.10 دولار للبرميل، بعدما صعدت إلى 63.81 دولار، مسجلة أعلى مستوياتها منذ الأول من مايو أيار.

وهبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 24 سنتا لتبلغ عند التسوية 71.97 دولار للبرميل، بعدما لامست في وقت سابق أعلى مستوياتها منذ 26 أبريل نيسان عند 73.40 دولار.

ويوم الأحد، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إنه يوجد توافق داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجي النفط المتحالفين معها على خفض مخزونات الخام ”رويدا“ لكنه سيظل متجاوبا مع متطلبات ما وصفها بالسوق الهشة.

ودعمت تلك التعليقات أسعار النفط في أوائل التعاملات يوم الاثنين، لكن العقود الآجلة قلصت المكاسب أثناء الجلسة.

اتفقت أوبك وروسيا وغيرها من المنتجين غير الأعضاء بالمنظمة، فيما يعرف باسم أوبك+، على خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا من أول يناير كانون الثاني ولمدة ستة أشهر، في مسعى لتعزيز الأسعار المنخفضة والحيلولة دون زيادة المخزونات.

ولم تصدر أي توصيات قوية عن اجتماع ما تعرف باسم لجنة المراقبة الوزارية المشتركة الذي عقد في السعودية مطلع الأسبوع.

ومن المقرر أن يقعد أوبك وحلفاؤها اجتماعهم المقبل بخصوص سياسة الإنتاج يومي 25 و26 يونيو حزيران في فيينا.

غير أن مصدرين في أوبك قالا يوم الاثنين إن المنتجين يدرسون تغيير موعد الاجتماع إلى الثالث والرابع من يوليو تموز، وأشارا إلى أنه لم يتم تأكيد التغيير رسميا.

وأبلغ وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي الصحفيين في وقت سابق أن المنتجين قادرون على سد أي فجوة بالسوق وأن تخفيف تخفيضات المعروض ليس القرار الصائب

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني