2019 | 08:36 حزيران 19 الأربعاء
مصادر من البصرة العراقية: معلومات أولية تفيد أن الصاروخ لم يكن يستهدف إكسون موبيل لكنه وقع قرب مواقع عملها | الأمم المتحدة: أكثر من 70.8 مليون نازح ولاجئ في العالم أواخر 2018 في رقم قياسي | "إكسون" تعتزم إجلاء 20 من موظفيها من البصرة بعد إصابة مقرها بصاروخ | "الميادين": الصاروخ أسفر عن اصابة عاملين 2 عراقيين | حركة المرور كثيفة من الضبية بإتجاه أنطلياس وصولا الى نهر الموت | جريح نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية على جسر برج حمود باتجاه الاشرفية وحركة المرور كثيفة في المحلة | ماريو عون لـ"صوت لبنان - ضبية" حول تغريدة جنبلاط الاخيرة وكيفية طمأنته: ليس مطلوب منا طمأنة جنبلاط ونحن نقوم بعملنا وقناعاتنا وهو يكتفي بالانتقادات | قوى الامن: ضبط 985 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 130 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وإحتيال ونشل بتاريخ الامس | وكالة عالمية: صاروخ يصيب مقر شركة نفط أجنبية في البصرة واصابة اثنين من العاملين العراقيين | مصادر وزارية لـ"الجمهورية": باسيل كان هادئا جدا خلال جلسة مجلس الوزراء ولم يسجّل أي كلام مباشرة أو بالغمز خلال النقاش في جدول الاعمال | التحكم المروري: 17 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | حركة المرور كثيفة على الطريق البحرية انطلياس باتجاه بيروت |

الراعي مستاء من الاسمر... وتحركات شعبية اليوم!

أخبار محليّة - الأحد 19 أيار 2019 - 07:59 -

على الرغم من اعترافه بأن ما تفوه به كان "زلة لسان"، مقراً بخطئه ومقدماً اعتذاره، فإن ما قاله رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر بحقّ البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير، لم يعد محصوراً في إطار الكلام الذي يمكن التراجع عنه بعدما أصبح على كل شفة ولسان.

واستدعت المباحث الجنائية، أمس، الأسمر إضافة إلى أعضاء في الاتحاد العمالي العام للاستماع لهم مع ترجيح اتخاذ قرار بتوقيف الأسمر في حين لا يزال كلامه يتفاعل على الصعيد الشعبي من خلال استنكار لبناني واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة الى الصعيد الرسمي إذ تواصلت البيانات والمواقف الشاجبة لهذا الكلام.

وقالت مصادر متابعة إن "البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مستاء جداً من كلام الأسمر"، مشيرة إلى أن "عدداً من الأعضاء المسيحيين في الاتحاد العمالي العام ينوون تعليق عضويتهم في الاتحاد إلى حين تقديم الأسمر والأعضاء الذين كانوا معه استقالاتهم".

وأضافت أن "عدداً من كهنة الرعايا، خصوصاً في كسروان، ينوون القيام بتحركاتٍ شعبية بعد قداديس الأحد استنكاراً لكلام الأسمر وللمطالبة بمحاسبته"، في حين قررت الرابطة المارونيّة اتخاذ صفة الادعاء الشخصي على الأسمر وتكليف محامين التقدّم بدعوى بحقّه.

وأكد وزير العدل ألبير سرحان أن "من المؤسف التعرض بهذا الشكل المستنكر لقامة وطنية ودينية كبيرة كالبطريرك الماروني الراحل مار نصرالله بطرس صفير، لاسيما أنّه أصبح في دنيا الحق.

من ناحيته النائب العام التمييزي بالإنابة تحرّك وكلّف قسم المباحث الجنائية المركزية مباشرة التحقيقات، ليبنى على الشيء مقتضاه". كما غرّد وزير العمل كميل أبوسليمان عبر حسابه على "تويتر"، أمس، قائلاً: "‏من المعيب التطاول على من أعطي مجد لبنان له بطريرك الاستقلال الثاني وأيقونة بكركي، على من كان خادماً أميناً لشعبه بتواضع ومحبة وحارساً صلباً وحكيما لسيادة الوطن. اسفاف بشارة الأسمر وصمة عار وسنتخذ كوزارة عمل الإجراءات التي يتيحها القانون في حقه".

وتوالت صدور البيانات المنددة أمس، واستنكرت مصلحة النقابات العمالية في تيار المستقبل "ما صدر على لسان الأسمر من إسفاف كلامي بحق البطريرك صفير، وما يمثله في وجدان اللبنانيين من قيمة وطنية وروحية. وإن ما صدر عن الأسمر كلام مهين بحق كل اللبنانيين، لا يمكن أن يمر مرور الكرام، ولا يمكن تبريره بأنه زلة لسان، وهو بالتالي مردود له ولمن وافقوا عليه وضحكوا له، ولا يليق بالاتحاد العمالي العام وتاريخه النقابي.

وكان تداول عدد من الناشطين مقطع فيديو، مساء أمس الأول يتضمن كلاماً مسيئاً موثقاً بالصوت والصورة للأسمر يتعرّض فيه للبطريرك الراحل صفير.

 ريان شربل - الجريدة

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني