2019 | 07:08 آب 21 الأربعاء
جريح نتيجة اصطدام مركبة بالحائط الاسمنتي على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة ادونيس وحركة المرور ناشطة في المحلة | جريح نتيجة حادث بين مركبة ودراجة نارية في محلة الكرنتينا بالقرب من المستشفى الحكومي | تجدد الاشتباكات على طريق الأبيار في منطقة عين زارة جنوب العاصمة الليبية طرابلس | قوة من مخابرات الجيش أوقفت في بلدة عرسال مطلوبين سوريين بحوزة البعض منهم أسلحة ورمانات يدوية وأمتعة عسكرية وذخائر مختلفة | مسؤول إسرائيلي: ترامب سيعلن عن الشق السياسي لـ"صفقة القرن" في الأسابيع المقبلة | مريضة في مستشفى مركز الشرق الاوسط الصحي بصاليم بحاجة الى دم من فئة O+ للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 70027722 | العربية: وصول تعزيزات عسكرية لحكومة الوفاق إلى مناطق جنوب طرابلس | متحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي: السودان يشكل مجلسا سياديا من 11 عضوا بقيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان | حريق كبير في احراج بلدة النورة في عكار و النيران لامست المنازل السكنية وسط معلومات عن تعذر وصول الدفاع المدني الى مكان الحريق | الناطق باسم المجلس العسكري السوداني: البرهان سيؤدي القسم صباح الغد أمام رئيس مجلس القضاء | بومبيو: إيران تواصل توسيع برنامجها النووي وانتهاك القرارات الدولية | حكومة الوفاق الليبية: وصول تعزيزات عسكرية جديدة لمحاور القتال في محيط طرابلس ضمن الإعداد لمرحلة جديدة ستنطلق قريبا |

مصر تسعى للحصول على 20% من الكهرباء بالطاقة الشمسية بحلول 2030

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 16 أيار 2019 - 16:25 -


تمثل مشروعات الطاقة في مصر أولوية كبيرة خلال السنوات الأخيرة، لسد العجز في توليد القوة الكهربائية، الذي بلغ في يونيو/حزيران 2014 أكثر من 6 آلاف ميغاوات.

خلال السنوات الماضية عملت الحكومة على استغلال المصادر الطبيعية لتوليد الطاقة الكهربائية وعلى رأسها الطاقة الشمسية، حيث افتتحت العديد من المشروعات بمناطق عدة بمحافظات الجمهورية.

من ناحيته قال الدكتور محمد سعد الدين، رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، إن خطة مصر الفترة المقبلة تهدف لاستغلال الطاقة الشمية بالشكل الأمثل، خاصة في ظل وجود مساحات كبيرة من الدولة غير مستغلة يمكن تنفيذ مثل هذه المشروعات بها.

وتابع وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الخميس، أن مصر لم تصل سوى لـ 2% حتى الآن من الطاقة المتجددة في مجمل استخدامات الكهرباء، وأنها تسعى للوصول لنسبة 20% بحلول عام 2030.
وتابع أن الطاقة الشمية لا ترتبط بأسعار البترول، ولا تتأثر بحدوث توترات أو نزاعات في المنطقة، ما يجعلها أحد أهم عوامل الأمان بالنسبة لمصادر الطاقة. وأوضح أن مصر تستخدم نحو 26غيغا وات، وأن لديها وفر من 6 إلى 8 غيغا، وهي عوامل أمان تحرص عليها، كما تتم عملية الربط مع السعودية والسودان لاستثمار الوفر.

وأوضح أن مشروعات أسوان اقتربت من الانتهاء، وأن الدولة تتجه إلى مشروع اللوحات الشمسية فوق أسطح المنازل، وأن المواطنين بإمكانهم بيع الكهرباء للحكومة من خلال تلك المشروعات الصغيرة.

وبحسب تصريحات صحفية وبيانات لوزير الكهرباء المصري محمد شاكر يصل إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة إلى 8 آلاف ميغا وات، حيث تمت إضافة قدرات كهربية بلغت 25 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربية التقليدية والمتجددة، منذ العام 2014 وحتى العام 2018، حيث شملت افتتاح أكبر 3 محطات كهرباء في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي محطات "بنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية"، بقدرة 9 آلاف و600 ميجاوات، إضافة إلى محطة جبل الزيت بالبحر الأحمر، وهي الأضخم من نوعها في العالم، حيث تصل قدرتها 200 ميغاوات بتكلفة بلغت 218 مليون يورو.

بحسب ياسين عبدالغفار، العضو المنتدب لشركة سولاريز للطاقة الشمسية، فإن الشركة بصدد الانتهاء من تنفيذ محطات بقدرة 40 ميجاوات بنهاية يونيو/حزيران المقبل.

وبحسب تصريحات عبد الغفار لجريدة "الوطن المصرية"، فإن إجمالي الاستثمارات تبلغ 600 مليون جنيه.

وأوضح عبد الغفار أن خطة الشركة خلال العام المالي 18/2019 تتضمن تنفيذ محطات شمسية لمختلف العملاء التجاريين والصناعيين والمنازل بقدرات تصل إلى 40 ميغاوات.

محطة توليد الكهرباء بطاقة الرياح قدرة 545 ميجاوات بالزعفرانة (البحر الأحمر)، وتضم المزرعة عدد 700 توربينة من طرازات مختلفة (600 ك.و — 660 ك.و — 850 ك.و)، حيث نفذت المحطة على عدة مراحل، اعتبارا من عام 2001 وذلك من خلال تعاون حكومي مع كل من ألمانيا والدنمارك وإسبانيا واليابان).

محطة توليد الكهرباء بطاقة الرياح قدرة 240 ميجاوات بالبحر الأحمر ، ونفذت المحطة بالتعاون مع بنك التعمير الألماني KfW وبنك الاستثمار الاوروبي EIB والمفوضية الأوروبية EU.

محطة رياح بجبل الزيت (البحر الأحمر) بقدرة 220 م و (جبل الزيت 2)، تم تنفيذ المحطة بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي JICA.

كما يجرى تنفيذ مشروعات بإجمالي قدره 120م و، فيما تتضمن المشروعات في طور الإعداد قدرة 250م و، وتأتي المشروعات في مرحلة التخطيط، بقيمة قدرها 200ميغا وات، وكذلك محطة رياح بجبل الزيت بقدرة 120ميجا وات.

تتضمن مشروعات الطاقة الشمسية، محطات خلايا فوتوفلطية موزعة، وتشمل مشروع التغذية الكهربية للمناطق والقري والتجمعات غير المرتبطة بالشبكة الموحدة، باستخدام الخلايا الفوتوفولطية، بالتعاون مع الجانب الإماراتي.

تنقسم المشاريع إلى 4 مجموعات مختلفة، على أساس النظام والحجم والطلب على الطاقة في القرى والنجوع والمجتمعات.

المـجمـوعـة الأولـى: القري والتجمعات السكنية المحرومة من خدمات الكهرباء

المـجمـوعـة الثانيـة: قري وتجمعات سكنية تعتمد في الوقت الحالي علي التغذية بمحطات ديز

المـجـمـوعـة الثالثـة: مدن وتجمعات سكانية تعتمد في الوقت الحالي علي التغذية بمحطات ديازل مركزية

المـجـمـوعـة الرابعة: أعمدة إنارة الشوارع.

كما تتضمن المشروعات الحكومية، محطة خلايا فوتوفلطية 20 م.و (10 م.و. تخزين بطاريات)، بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي JICA، بتكلفة إجمالية 91 مليون يورو.

محطة خلايا فوتوفلطية بكوم امبو (أسوان) 26 م.و بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية AfD، بتكلفة 800ألف يورو.

محطة خلايا فوتوفلطية بكوم أمبو (أسوان) قدرة 50 م.و بالتعاون مع الصندوق العربي للتنمية، ويفترض الانتهاء منها العام الجاري 2019.

محطة خلايا فوتوفلطية بالزعفرانة بالبحر الأحمر، قدرة 50 م.و بالتعاون مع بنك التعمير الألماني KfW،يتوقع الانتهاء منها في 2020.

تضم المشروعات المرتقبة محطة خلايا فوتوفلطية بغرب النيل بقدرة 600 م.و ، بواسطة شركة سكاى بور الأمريكية الكندية، ومحطة خلايا فوتوفلطية بغرب النيل بقدرة 600 م، و بواسطة المزايدات التنافسية، ومحطة خلايا فوتوفلطية بكوم أمبو بقدرة 200 م. و، بأسوان، بواسطة شركة سكاى باور.

هذا وكشفت شركة الفنار السعودية عن تعاقدها على تنفيذ عدة مشروعات لتوليد الطاقة الكهربائية عبر محطات الشمس والرياح بمصر بقدرة 1.6 غيغاوات.

وبحسب بيان للسفارة السعودية بالقاهرة، حصلت "سبوتنيك"، على نسخة منه، تعتزم الشركة السعودية ضخ استثمارات بقيمة 1.6 مليار دولار حتى عام 2021 من بينها 250 مليون دولار لتدشين محطة لتوليد الكهرباء عبر الرياح في مصر.

وفي وقت سابق، قالت شركة الفنار السعودية إنها انتهت من بناء محطة للطاقة الشمسية بمحافظة أسوان جنوبي مصر، والتي تعتبر باكورة النشاط الاستثماري للشركة فوق الأراضي المصرية بقطاع انتاج الطاقة المتجددة.

وبحسب البيان تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى من حيث الاستثمارات العربية في جمهورية مصر العربية، حيث بلغ عدد المشروعات السعودية بمصر أكثر من خمسة آلاف مشروع في كافة المجالات الإنتاجية والخدمية، وفي المقابل تنامت المشروعات المصرية بالمملكة ليصل عددها إلى ألف وثلاثمائة مشروع باستثمارات تتجاوز مليارين ونصف مليار دولار، من بينها ألف مشروع برأسمال مصري مائة في المائة.

ويبلغ عدد الشركات السعودية في مصر نحو 5338 شركة، وتصل قيمة الاستثمارات السعودية في مصر لنحو 54 مليار دولار بينها استثمارات حكومية وشركات خاصة.       

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني