2019 | 07:10 آب 21 الأربعاء
جريح نتيجة اصطدام مركبة بالحائط الاسمنتي على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة ادونيس وحركة المرور ناشطة في المحلة | جريح نتيجة حادث بين مركبة ودراجة نارية في محلة الكرنتينا بالقرب من المستشفى الحكومي | تجدد الاشتباكات على طريق الأبيار في منطقة عين زارة جنوب العاصمة الليبية طرابلس | قوة من مخابرات الجيش أوقفت في بلدة عرسال مطلوبين سوريين بحوزة البعض منهم أسلحة ورمانات يدوية وأمتعة عسكرية وذخائر مختلفة | مسؤول إسرائيلي: ترامب سيعلن عن الشق السياسي لـ"صفقة القرن" في الأسابيع المقبلة | مريضة في مستشفى مركز الشرق الاوسط الصحي بصاليم بحاجة الى دم من فئة O+ للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 70027722 | العربية: وصول تعزيزات عسكرية لحكومة الوفاق إلى مناطق جنوب طرابلس | متحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي: السودان يشكل مجلسا سياديا من 11 عضوا بقيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان | حريق كبير في احراج بلدة النورة في عكار و النيران لامست المنازل السكنية وسط معلومات عن تعذر وصول الدفاع المدني الى مكان الحريق | الناطق باسم المجلس العسكري السوداني: البرهان سيؤدي القسم صباح الغد أمام رئيس مجلس القضاء | بومبيو: إيران تواصل توسيع برنامجها النووي وانتهاك القرارات الدولية | حكومة الوفاق الليبية: وصول تعزيزات عسكرية جديدة لمحاور القتال في محيط طرابلس ضمن الإعداد لمرحلة جديدة ستنطلق قريبا |

تركيا تعيد فرض ضريبة على تعاملات العملات الأجنبية

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 16 أيار 2019 - 11:56 -

قالت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، إن تركيا ستعيد فرض ضريبة 0.1% على تعاملات العملات الأجنبية، كمحاولة لمنع المضاربة في العملات الأجنبية ودعم إيرادات الضرائب.

وأوضحت الوكالة الأميركية، أنه على الرغم من أن إعادة تركيا فرض ضريبة على تعاملات العملات الأجنبية بعد نحو عشر سنوات سوف تزيد من إيراداتها، إلا أنها تخاطر بزيادة القلق من أن الحكومة تضطلع بدور كبير في إدارة سوق العملات.

وأوضحت "بلومبرغ"، أن الضريبة، التي بقيت عند مستوى الصفر لأكثر من عقد، ستفرض على المتعاملين بالعملات الأجنبية، ولن تطال التعاملات بين البنوك أو المعاملات الائتمانية، وفقا لقرار رئاسي نشر الأربعاء في الجريدة الرسمية.

ووفقا لإركين إسيك كبير الاقتصاديين في QNB Finansbank في إسطنبول، فإن الضريبة من الممكن أن تضيف نحو 200 مليون ليرة (33 مليون دولار) شهريا إلى الميزانية التركية خلال العام الجاري.

ولجأت الحكومة التركية إلى تكتيكات مختلفة لتثبيت سعر صرف العملة الوطنية، لاسيما قبل الانتخابات المحلية في مارس، حيث قامت بالضغط على المقرضين المحليين لعدم توفير الليرة للمستثمرين الأجانب، رغم نفي المسؤولين مرارا فرض ضوابط على رأس المال.

واعتبر محلل الأسواق الناشئة في بنك "كريدي أجريكول" التجاري الدولي غيوم تريسكا، أن أنقرة من خلال إعادة فرض الضريبة ترسل إشارة خاطئة إلى الأسواق، وقال إن "الخطر هو أن تردع هذه الخطوة المزيد من الأجانب عن الاستثمار في تركيا".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مسؤولين في وزارة الخزانة التركية لم تذكر أسماءهم، أن الهدف من التعديل الضريبي، هو منع المضاربة في العملات الأجنبية ودعم إيرادات الضرائب.

يشار إلى أن الليرة تراجعت بأكثر من 12% أمام الدولار هذا العام، وهو أسوا أداء بين عملات الأسواق الناشئة بعد البيزو الأرجنتيني.

"عربي 21"

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني