2019 | 13:03 آب 24 السبت
جنبلاط: أنا في قصر بيت الدين لارحبّ بالرئيس عون | الرئيس عون لوفد شعبي من منطقة عاليه برئاسة أبي خليل: نعمل لإزالة الخوف من قلوب الجميع ونشجع العودة الى الجبل وتنفيذ مشاريع لإنماء المنطقة | مجهولون يفتحون النار على حافلة أدلاء سياحيين في البتراء | كنعان من عينطورة المتن: المتابعة مطلوبة ما بعد تقريري التصنيف ويجب استكمال الاجراءات الاصلاحية والتقشفية وتنفيذها | بستاني من سد بلعا: عملية بناء هذا المشروع تقدمت كثيرا ونأمل الانتهاء منه مع نهاية العام 2020 | الرئيس عون: وحدة الجبل أساس والمصالحة تحققت ولا يجوز للسياسة ان تهزها والاختلاف في السياسة لا يجوز ان يجر الى خلاف على الوطن | التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم على طريق عام تل حياة عكار | الجمارك يضبط في كمين محكم في منطقة ضهر البيدر عملية تهريب شاحنة محملة بكميات كبيرة من الالومينيوم | بدء الجلسة الثانية من محاكمة الرئيس السوداني السابق عمر البشير في قضايا فساد | جريحان نتيجة حادث تصادم بين سيارتين على طريق عام عجلتون | جريح اثر حادث سير على طريق عام فيطرون | عون: الأزمة الاقتصادية الراهنة نتيجة تراكم سنوات وليست وليدة سنة او سنتين لكن نعمل على الخروج منها بالتعاون مع الجميع وستكون لنا رؤية اقتصادية تعزز قطاعات الانتاج |

لتخفيف الام والدته.. ألقاها من الشرفة!

متفرقات - الخميس 16 أيار 2019 - 11:08 -

ألقى رجل أمه من شرفة غرفتها في دار للرعاية في بريطانيا، لأنه لم يكن يريد أن يراها تتألم، حسبما سمعته المحكمة.

وبحسب موقع «ميرور»، قال ممثلو الادعاء إن "روبرت نايت» مدرس اللغات، حمل أمه من على فراشها وأخرجها لشرفة الغرفة، ثم قام برفع المتقاعدة الضعيفة المصابة بمرض ألزهايمر لطول 5 أقدام حتى يقربها من حافة الشرفة لرميها، وقد استمعت المحكمة إلى الابن الوحيد الذي تم مثوله أمام محكمة باسيلدون كراون ببريطانيا، بتهمة القتل العمد حيث قتل والدته البالغة من العمر 79 عامًا، بإلقائها من شرفة غرفتها لتقع على رأسها.

واصيبت "نايت" التي كانت في المراحل الأخيرة من حياتها، بكسر في الجمجمة وإصابات "كارثية" لسقوطها من ارتفاع 13 قدمًا ونصفاً، وقد تم إعلان موتها بعد دقائق فقط من وصول المسعفين إلى الموقع، وتم القبض على "نايت"، 52 عامًا في مكان الحادث بعد الحادث المروع.

اتصل الموظفون بالإسعاف، ووصل المسعفون الموقع في غضون ست دقائق، ولكن لم يكن هناك شيء يمكن القيام به لإنقاذ الأرملة، في حين أن ابنها كان واقفاً يشاهد سقوطها حتى وفاتها، ثم بعدها نزل «نايت» لمكان الحادث، قدم نفسه للموظفين، وقال لهم بهدوء: "استدعوا الشرطة، لقد قتلت للتو والدتي".

تم إلقاء القبض على "نايت"، وأخبر المحققين بأنه حزين أن يرى والدته تعاني من المرض فهو ينفي تهمة القتل، لكنه مقتنع أنه أراد أن يخفف آلام أمه.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني