2019 | 14:04 آب 20 الثلاثاء
توقيف 17 سورياً بجرم محاولة الدخول خلسة | "الحدث": توقيف 5 أشخاص جنوب غرب فرنسا كانوا ينوون مهاجمة قوى الأمن | الرئيس عون أمام وفد من منطقة الشوف: وجودي في بيت الدين لزيادة الطمأنينة واللحمة بين أهالي المنطقة ومجتمعها | إرسلان من بيت الدين: رئيس الدولة هو رمز لوحدة البلاد وللدستور والمؤسسات، ويدنا ممدودة للتعاون والأمور سالكة في الإتجاه الصحيح | مُسلّح استولى على حافلة على جسر في البرازيل واتخذ من كانوا عليها رهائن | منظمة التحرير: لا صحة للتصريحات التي نُسبت لعزام الأحمد على لسان وزير العمل اللبناني أنّ الأحمد أبلغه تأييد عباس لقراره حول العمالة الفلسطينية | عدوان بعد اجتماع لجنة الإدارة والعدل: بدأنا ورشة عمل تتناول كل القوانين التي تتعلق بالقضاء ومن يتدخل بعمله ولن تتوقف قبل كفّ اليد عن القضاء وتوقيف المتورطين | غريفثس يُشدّد على أهمية جهود نائب وزير الدفاع السعودي لاستعادة الاستقرار جنوب اليمن | بطيش: تطوير المطار وتوسيعه خطوة على طريق تحديث المرافق العامة وتعزيز السياحة وجعل بيروت محطة ترانزيت | "الحرس الثوري": إيران سترد بحزم على أي تحرك أميركي ضد ناقلة النفط الإيرانية "أدريان دريا" | "ال بي سي": إرسلان وجّه دعوة إلى الرئيس عون لزيارة دار خلدة | فلسطين تدين مشاركة عدد من موظفي البيت الأبيض في اقتحام الأقصى |

طفل يقتل شقيقته أثناء اللعب.. وهذا مصير الأم

متفرقات - الخميس 16 أيار 2019 - 10:52 -

تركت سيدة عشرينية طفلها الذي لم يتجاوز عمره 3 سنوات، مع شقيقته الرضيعة بمفردهما داخل منزل الأسرة في محافظة الدقهلية، وتوجهت لشراء بعض احتياجاتها المنزلية، وعقب عودتها فوجئت بوجود رضيعتها، عمرها لا يزيد عن شهر، فاقدة للوعي وتبين لاحقًا أنها قتلت خنقًا على يد شقيقها.

وتجمع الجيران على صرخات السيدة التي حملت جثة رضيعتها وأسرعت إلى المستشفى في محاولة منها لإنقاذها، حتى اكتشفت من الفحص الطبي أنها فارقت الحياة.

ورد بلاغ إلى مركز تمي الأمديد من المستشفى، يفيد بحضور «هبة» 24 عاماً، ربة منزل، ومعها جثة طفلة رضيعة في حالة سكون تام، وتبين وفاتها، وبانتقال ضباط الشرطة إلى مكان البلاغ، تبين وجود آثار خنق على رقبة الطفلة، وبسؤال والدتها، أشارت إلى أنها تركت الرضيعة بصحبة ابنها «محسن» عامين، في غرفتهما بمفردهما لانشغالها بإحضار احتياجاتها المنزلية من السوق.

وأفادت تحريات المباحث، أن شقيقها خنقها دون قصد، ظناً منه أنه يسكتها ويهدئها أثناء اللعب معها، من جهتها ألقت المباحث القبض على والدة الطفلين وأحيلت إلى النيابة العامة، ووجهت إليها تهمة الإهمال في رعاية طفليها.

وقالت المتهمة إنها لم تقصد إلحاق أي ضرر بهما، لكن سوء تصرفها هو الذي أوجدها في تلك الظروف، وعقب انتهاء التحقيقات، قررت النيابة إخلاء سبيل والدة الطفلين بضمان محل إقامتها، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني