2019 | 00:13 آب 25 الأحد
استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية مريم مرداسي من منصبها بعد مقتل 5 أشخاص في تدافع خلال حفل فني | بزي: لمواجهة التحديات الراهنة بالتكافل والتضامن وفي صدارتها شبح الأزمة الاقتصادية والمالية التي تلقي بثقلها على الشعب اللبناني | وزير الدفاع التركي: سنستخدم حق الدفاع المشروع عن النفس في حال تعرض نقاط المراقبة في إدلب لأي هجوم | تركيا: انطلاق عمل مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة الخاص بالمنطقة الآمنة في سوريا | جونسون يحذر من أن بلاده تواجه خطر الانزلاق إلى حرب تجارية دولية | ماكرون بعد لقائه ترامب: هدفنا المشترك هو عدم السماح لإيران بحيازة سلاح نووي | قاطيشا لـ"اذاعة لبنان": القوات لا تريد المحاصصة لكن اذا ارادت الاغلبية المحاصصة فانه من الطبيعي ان تطالب بحصتها | الحاج حسن: نحن لا نتقدم بأي موضوع تفوح منه رائحة فساد أو شبهة فساد من دون مستندات دامغة | جنبلاط: اللقاء مع الرئيس عون كان ودياً ووجهت إليه دعوة لزيارة المختارة متى يشاء | جنبلاط من بيت الدين: الرئيس عون سيدعونا إلى إجتماع لمواجهة تحديات تصنيف لبنان من المؤسسات الاقتصادية سلبيا وللتحضير لموازنة العام 2020 | عطالله: بأقل من أسبوع التقى الرئيس عون كل مكوّنات الجبل الذين لمسوا مدى ادراكه لهواجسهم وادراكه لهمومهم | قبيسي: التحدي الاقتصادي بحاجة الى وحدة موقف سياسي والعقوبات التي تفرض بحاجة الى استقرار داخلي |

حملة لتشجيع الناس على الاستعداد للموت!

متفرقات - الأربعاء 15 أيار 2019 - 22:38 -

شّن خبراء بأكاديمية طبية البريطانية حملة لتشجيع الأفراد على الاستعداد بشكل أفضل للموت وجعله موضوعا مقبولا للنقاش.


وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، فى تقرير نشرته على موقعها الإليكترونى، اليوم السبت، أن الخبراء بأكاديمية العلوم الطبية فى لندن رأوا أنه رغم أن الموت نهاية حتمية لكل شخص، إلا أن قليلين فقط هم من لا ينزعجون من الحديث عنه، كما أن معظم الناس لم يخططوا بشأن الكيفية التى يودوا أن تكون نهايتهم بها.

ودعت ديم ليزلى فالوفيلد، أستاذة علم الأورام النفسى بجامعة ساسكس، الناس لرسم خطط لموتهم، تماما كما يرسمون خطط للتحضير لاستقبال مولود جديد.

ونقلت "الجارديان" عن فالوفيلد قولها: "لدينا خطط للميلاد يسجل فيها الناس ما يفضلون حدوثه، ويعلم جميعنا أن الأحداث فى بعض الأوقات تحل محل أمانينا، لكن بإمكاننا التفكير مليا به وجعله بأفضل طريقة يمكن أن يكون عليها، لا ينبغى أن يُرى وضع خطة الموت كشىء مرعب فعله".

وأضافت الخبيرة النفسية، أن الفشل فى التخطيط والحديث عن الموت يعنى أن كثيرا من الناس لا يقضون أسابيعهم وساعاتهم الأخيرة كما اختاروا، والعائلات تُترك فى كثير من الأحيان بشىء من الندم.

وأظهر استطلاع لأكاديمية العلوم الطبية أن 6 من بين كل 10 أشخاص يشعرون أنهم يعلمون القليل أو لا يعلمون شيئا عن الساعات الأخيرة فى حياة الإنسان، بينما يحصل الكثيرون على معلوماتهم عن الموت من خلال الأفلام الوثائقية أو العروض التليفزيونية الأخرى بدلا من الحوار مع متخصصين طبيين.

وبيّن البحث أن الثلث من نحو ألف شخص شاركوا فى مقابلات شخصية خاصة بالدراسة رفضوا الإجابة على أسئلة عن الموت والاحتضار، الأمر الذى يوضح أن كثيرين لا يشعرون بالراحة فى الحديث عن ذلك الأمر.

من جانبه، قال البروفيسور روبرت ليتشلر رئيس الأكاديمية، إن تحدى ذلك الأمر المحظور هو فى قلب الحملة الوطنية للأكاديمية".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني