2019 | 12:28 أيار 26 الأحد
جعجع: نخوض معركة الفساد بشكل قوي منذ الحكومة السابقة وتجسد ذلك من خلال موضوع الكهرباء الذي عوّل عليه البعض للتمويل السياسي | الزعيم الكردي أوغلان يدعو إلى وقف الإضرابات عن الطعام في السجون التركية | جعجع: عندما طرح موضوع الكهرباء قام وزراء القوات بكل المناقشات وأعاب عليهم البعض بأن الموضوع ليس من اختصاصهم | الراعي في عظة الاحد: مدعوون لنعيش حضارة القربان التي اذا تحلىّ بها رجال السياسة استطاعوا جعل دولة القانون فوق كل اعتبار | زلزال مدمر بقوة 8 درجات على مقياس ريختر ضرب أربع دول لاتينية هي الإكوادور والبيرو وكولومبيا والبرازيل | ظريف: سنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وسنواجهها بقوة | نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: تواجد الجيش الأميركي في المنطقة هو الأضعف في التاريخ | وزير الخارجية العراقي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيراني: نقف مع طهران ضد العقوبات الاميركية | التلفزيون العراقي: ظريف يقول إن طهران لديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع كل الدول الخليجية | الطبش: الموازنة ستحال إلى المجلس النيابي لإقرارها وسينطلق قطار العمل لتطبيق مؤتمر سيدر الذي سيقدم فرص عمل واستثمارات | روحاني يقترح إجراء استفتاء شعبي في إيران حول البرنامج النووي لبلاده | جابر لـ"صوت لبنان(93.3)": الموازنة ضرورية ويجب ان تكون تقشفية لكنها غير كافية لمعالجة الوضع |

حملة لتشجيع الناس على الاستعداد للموت!

متفرقات - الأربعاء 15 أيار 2019 - 22:38 -

شّن خبراء بأكاديمية طبية البريطانية حملة لتشجيع الأفراد على الاستعداد بشكل أفضل للموت وجعله موضوعا مقبولا للنقاش.


وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، فى تقرير نشرته على موقعها الإليكترونى، اليوم السبت، أن الخبراء بأكاديمية العلوم الطبية فى لندن رأوا أنه رغم أن الموت نهاية حتمية لكل شخص، إلا أن قليلين فقط هم من لا ينزعجون من الحديث عنه، كما أن معظم الناس لم يخططوا بشأن الكيفية التى يودوا أن تكون نهايتهم بها.

ودعت ديم ليزلى فالوفيلد، أستاذة علم الأورام النفسى بجامعة ساسكس، الناس لرسم خطط لموتهم، تماما كما يرسمون خطط للتحضير لاستقبال مولود جديد.

ونقلت "الجارديان" عن فالوفيلد قولها: "لدينا خطط للميلاد يسجل فيها الناس ما يفضلون حدوثه، ويعلم جميعنا أن الأحداث فى بعض الأوقات تحل محل أمانينا، لكن بإمكاننا التفكير مليا به وجعله بأفضل طريقة يمكن أن يكون عليها، لا ينبغى أن يُرى وضع خطة الموت كشىء مرعب فعله".

وأضافت الخبيرة النفسية، أن الفشل فى التخطيط والحديث عن الموت يعنى أن كثيرا من الناس لا يقضون أسابيعهم وساعاتهم الأخيرة كما اختاروا، والعائلات تُترك فى كثير من الأحيان بشىء من الندم.

وأظهر استطلاع لأكاديمية العلوم الطبية أن 6 من بين كل 10 أشخاص يشعرون أنهم يعلمون القليل أو لا يعلمون شيئا عن الساعات الأخيرة فى حياة الإنسان، بينما يحصل الكثيرون على معلوماتهم عن الموت من خلال الأفلام الوثائقية أو العروض التليفزيونية الأخرى بدلا من الحوار مع متخصصين طبيين.

وبيّن البحث أن الثلث من نحو ألف شخص شاركوا فى مقابلات شخصية خاصة بالدراسة رفضوا الإجابة على أسئلة عن الموت والاحتضار، الأمر الذى يوضح أن كثيرين لا يشعرون بالراحة فى الحديث عن ذلك الأمر.

من جانبه، قال البروفيسور روبرت ليتشلر رئيس الأكاديمية، إن تحدى ذلك الأمر المحظور هو فى قلب الحملة الوطنية للأكاديمية".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني