2019 | 13:16 أيار 26 الأحد
جعجع: نخوض معركة الفساد بشكل قوي منذ الحكومة السابقة وتجسد ذلك من خلال موضوع الكهرباء الذي عوّل عليه البعض للتمويل السياسي | الزعيم الكردي أوغلان يدعو إلى وقف الإضرابات عن الطعام في السجون التركية | جعجع: عندما طرح موضوع الكهرباء قام وزراء القوات بكل المناقشات وأعاب عليهم البعض بأن الموضوع ليس من اختصاصهم | الراعي في عظة الاحد: مدعوون لنعيش حضارة القربان التي اذا تحلىّ بها رجال السياسة استطاعوا جعل دولة القانون فوق كل اعتبار | زلزال مدمر بقوة 8 درجات على مقياس ريختر ضرب أربع دول لاتينية هي الإكوادور والبيرو وكولومبيا والبرازيل | ظريف: سنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وسنواجهها بقوة | نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: تواجد الجيش الأميركي في المنطقة هو الأضعف في التاريخ | وزير الخارجية العراقي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيراني: نقف مع طهران ضد العقوبات الاميركية | التلفزيون العراقي: ظريف يقول إن طهران لديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع كل الدول الخليجية | الطبش: الموازنة ستحال إلى المجلس النيابي لإقرارها وسينطلق قطار العمل لتطبيق مؤتمر سيدر الذي سيقدم فرص عمل واستثمارات | روحاني يقترح إجراء استفتاء شعبي في إيران حول البرنامج النووي لبلاده | جابر لـ"صوت لبنان(93.3)": الموازنة ضرورية ويجب ان تكون تقشفية لكنها غير كافية لمعالجة الوضع |

عضو "تجمع المهنيين" في السودان: مجلس الوزراء بالكامل لقوى "الحرية والتغيير"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 15 أيار 2019 - 21:30 -

قال عضو شبكة الصحفيين المؤسس لتجمع المهنيين في السودان، حسن فاروق، إن الاجتماع الذي جرى أمس الثلاثاء، بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، خلص لقرارات مهمة وهي الاتفاق فترة انتقالية لمدة 3 سنوات منها 6 شهور تخصص للسلام بعد الحروب في أكثر من منطقة ومناقشة مشاكل اللاجئين والنازحين.
وأوضح فاروق أن النسب في المجلس السيادي سيتم الاتفاق عليها، اليوم الأربعاء، بينما تم التوافق على أن يكون مجلس الوزراء بالكامل لقوى الحرية والتغيير، وبالنسبة للمجلس التشريعي أعطيت نسبة 67 في المئة لقوى الحرية والتغيير و33 في المئة للمجموعات، التي وقعت على إعلان الحرية والتغيير من أقليات وحركات مسلحة وغيرهم.
وأكد أن أي شخصية كانت مشاركة في النظام السابق حتى يوم 11 إبريل / نيسان، لن يكون لها وجود في الفترة الانتقالية المقبلة.

وأشار حسن أن هناك لجنة للتحقيق في قتلى الاعتصام مشكلة من الجهات القانونية بالدولة والتوافق على لجنة مشتركة من المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لمتابعة وحماية الاعتصام، حتى لا تحدث ثغرات تنقذ منها الميليشيات.

وقال إن فض الاعتصام وعودة الأمور لطبيعتها يتوقف على نتائج تفاوض اليوم حيث ينتظر الشارع ما سيحدث في صالحهم من خلال وجود ضمانات ترتبط بتحقيق كافة الشروط للوصول إلى حكومة مدنية.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني