2019 | 14:11 آب 20 الثلاثاء
العثور على عظام بشرية في مغارة في كفرشوبا | توقيف 17 سورياً بجرم محاولة الدخول خلسة | "الحدث": توقيف 5 أشخاص جنوب غرب فرنسا كانوا ينوون مهاجمة قوى الأمن | الرئيس عون أمام وفد من منطقة الشوف: وجودي في بيت الدين لزيادة الطمأنينة واللحمة بين أهالي المنطقة ومجتمعها | إرسلان من بيت الدين: رئيس الدولة هو رمز لوحدة البلاد وللدستور والمؤسسات ويدنا ممدودة للتعاون والأمور سالكة في الإتجاه الصحيح | مُسلّح استولى على حافلة على جسر في البرازيل واتخذ من كانوا عليها رهائن | منظمة التحرير: لا صحة للتصريحات التي نُسبت لعزام الأحمد على لسان وزير العمل اللبناني أنّ الأحمد أبلغه تأييد عباس لقراره حول العمالة الفلسطينية | عدوان بعد اجتماع لجنة الإدارة والعدل: بدأنا ورشة عمل تتناول كل القوانين التي تتعلق بالقضاء ومن يتدخل بعمله ولن تتوقف قبل كفّ اليد عن القضاء وتوقيف المتورطين | غريفثس يُشدّد على أهمية جهود نائب وزير الدفاع السعودي لاستعادة الاستقرار جنوب اليمن | بطيش: تطوير المطار وتوسيعه خطوة على طريق تحديث المرافق العامة وتعزيز السياحة وجعل بيروت محطة ترانزيت | "الحرس الثوري": إيران سترد بحزم على أي تحرك أميركي ضد ناقلة النفط الإيرانية "أدريان دريا" | "ال بي سي": إرسلان وجّه دعوة إلى الرئيس عون لزيارة دار خلدة |

عضو "تجمع المهنيين" في السودان: مجلس الوزراء بالكامل لقوى "الحرية والتغيير"

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 15 أيار 2019 - 21:30 -

قال عضو شبكة الصحفيين المؤسس لتجمع المهنيين في السودان، حسن فاروق، إن الاجتماع الذي جرى أمس الثلاثاء، بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، خلص لقرارات مهمة وهي الاتفاق فترة انتقالية لمدة 3 سنوات منها 6 شهور تخصص للسلام بعد الحروب في أكثر من منطقة ومناقشة مشاكل اللاجئين والنازحين.
وأوضح فاروق أن النسب في المجلس السيادي سيتم الاتفاق عليها، اليوم الأربعاء، بينما تم التوافق على أن يكون مجلس الوزراء بالكامل لقوى الحرية والتغيير، وبالنسبة للمجلس التشريعي أعطيت نسبة 67 في المئة لقوى الحرية والتغيير و33 في المئة للمجموعات، التي وقعت على إعلان الحرية والتغيير من أقليات وحركات مسلحة وغيرهم.
وأكد أن أي شخصية كانت مشاركة في النظام السابق حتى يوم 11 إبريل / نيسان، لن يكون لها وجود في الفترة الانتقالية المقبلة.

وأشار حسن أن هناك لجنة للتحقيق في قتلى الاعتصام مشكلة من الجهات القانونية بالدولة والتوافق على لجنة مشتركة من المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لمتابعة وحماية الاعتصام، حتى لا تحدث ثغرات تنقذ منها الميليشيات.

وقال إن فض الاعتصام وعودة الأمور لطبيعتها يتوقف على نتائج تفاوض اليوم حيث ينتظر الشارع ما سيحدث في صالحهم من خلال وجود ضمانات ترتبط بتحقيق كافة الشروط للوصول إلى حكومة مدنية.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني